سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزارة الصحة تنفي وجود بؤر إصابة بـ«شلل الأطفال»

أكدت وزارة الصحة والسكان، عدم ظهور أي حالات إصابة بشلل الأطفال في مصر خلال الفترة الماضية، لافتة إلى أن ما تم تداوله على «السوشيال ميديا» حول وجود بؤر للإصابة هو أمر غير صحيح على الإطلاق.

وقال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى بالوزارة، إن الوزارة تستعد لإطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال خلال الفترة المقبلة بهدف رفع القدرة المناعية للأطفال على مستوى الجمهورية حتى سن 5 سنوات، وفقًا لتعليمات الدكتور خالد عبدالغفار، القائم بأعمال وزير الصحة وفقا للمصري اليوم.

وأضاف «عيد» أن آخر حالة إصابة بالمرض ظهرت في مصر عام ٢٠٠٤، ومنظمة الصحة العالمية أعلنت خلو مصر من الفيروس منذ ٢٠٠٦، ومنذ هذا التاريخ لم تظهر حالات إصابة بفضل برنامج التطعيمات، مؤكدًا أن جائحة كورونا أثرت سلبًا على الأنظمة الصحية بالعالم، وخصوصًا برامج الترصُّد والتطعيمات، وبالتالى ارتأت الوزارة أهمية تعزيز القدرة المناعية لجميع الأطفال على مستوى الجمهورية من خلال إطلاق حملة قومية للتطعيم ضد شلل الأطفال.

نوفو موبيل

وتوقع رئيس قطاع الطب الوقائى أن تنطلق الحملة مطلع شهر ديسمبر المقبل، بمجرد وصول جرعات التطعيم من منظمة الصحة العالمية.

وكشفت الوزارة أن التطعيم يستهدف 16.5 مليون طفل من عمر يوم حتى 5 سنوات، وأنه سيكون تطعيمًا فمويًّا، وتتم حاليًا التجهيزات اللازمة بكل المحافظات وإعداد الكوادر الطبية لإطلاق الحملة الجديدة، بحيث يتم توفير التطعيم طول اليوم بمراكز ووحدات الصحة، كما ستجوب الحملات الشوارع بكل محافظات الجمهورية، وسوف تستمر من 5 أيام إلى أسبوع.

وحذرت وزارة الصحة والسكان من مخاطر تجاهل أي أسرة للحملات القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال وأى تطعيمات روتينية للأطفال خلال العام الأول من الولادة.

وكانت الوزارة قد لفتت في وقت سابق إلى خطورة فيروس شلل الأطفال، بالتزامن مع اليوم العالمى للمرض، وقالت إنه مرض شديد العدوى يغزو الجهاز العصبى، وكفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات.

اترك تعليق