سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

سلفارجين – Sulphargin | كريم لعلاج الحروق

سلفارجين كريم Sulphargin cream / سلفاديازين الفضة Silver sulphadiazine

التركيب:
المواد الفعالة: سلفاديازين الفضة 1%.
المواد الغير فعالة: كحول سيتوستيريلى, جليسرول أحادى الستياريت, ايزوبروبيل, ميريستات, توين 80, صوديوم لوريل سلفات ك 12, إديتات الصوديوم, بولى أوكسى إثيلين, ماء منقى.
الوصف: سلفارجين كريم أبيض اللون متجانس وناعم الملمس, يحتوى على مادة مضادة للميكروبات وهى سلفاديازين الفضة.


الحركة الدوائية:
سلفاديازين الفضة لها نشاط واسع ضد الميكروبات حيث أنها قاتلة لأنواع عديدة من بكتيريا موجبة الجرام وسالبة الجرام, فضلاً عن كونها فعالة ضد الفطريات.


دواعى استعمال سلفارجين:

سلفارجين كريم دواء موضعي ضد الميكروبات لمنع وعلاج التقيح في المرضى الذين يُعانون من حروق من الدرجة الثانية والثالثة.


موانع الإستعمال:
يُمنع إستعمال سلفارجين كريم في المرضى الذين يُعانون من الحساسية المفرطة لسلفاديازين أو أى من المكونات الأخرى في التركيب لأنه من المعروف أن العلاج بالسلفوناميد يؤدى الى إحتمالية زيادة اليرقان.
سلفارجين كريم لا يجب إستخدامه للنساء الحوامل والأطفال ناقصى النمو أو الأطفال حديثى الولادة الذين لم يتجاوزوا شهرين من العمر.


التحذيرات:
قد تحدث حساسية عند إستخدام سلفاديازين الفضة مع الأدوية التى بها مجموعة أخرى من السلفوناميد إذا تم حدوث أى تفاعلات للحساسية عند إستخدام سلفاديازين الفضة يجب مقارنتها مع الآثر الطبي للإستمرار في العلاج من عدمه, قد يحدث نمو فطريات على الجلد أوتحته وبالرغم من أن التقارير الطبية قد أثبتت ندرة حدوث هذه العدوى.
قد يُحدث نزيف لدى الأشخاص الذين لديهم نقص في أنزيم (جلوكوز -6- فوسفات) الغير مهدرج عند إستخدامهم لسلفاديازين الفضة.


الإحتياطات:
إذا حدث إضطراب في وظائف الكبد والكُلى وقلة في خروج الدواء من الجسم قد يحدث تراكم لسلفاديازين الفضة وبذلك وقف إستخدام الكريم يجب أن يُقارن نفعه العلاجى أمام ضرره.
يجب الأخذ في الإعتبار أن إستخدام سلفارجين كريم يؤدي إلى تثبيط نشاط الإنزيمات التى تكسر البروتين ولذلك لا يُستخدم أى مستحضر موضعى به هذه الإنزيمات مع سلفاديازين الفضة.

الإختبارات المعملية:
في علاج حالات الجروح الناتجة عن الحروق والتي تشتمل على مساحات واسعة من الجسم قد يقترب تركيز السلفا في البلاوما في المستويات العلاجية للبالغين من (8- 12)% وبناءاً على ذلك يُنصح بمُتابعة تركيز السلفا في البلازما لدى هولاء المرضى, لابد من مُتابعة وظائف الكُلى بعناية وكذلك يجب فحص كريسالات السلفا في البول.


الحمل والرضاعة:
• الحمل: يُمنع إستخدامه للحوامل فئة (ب) هذا المستحضر لا يُستخدم في حالات الحمل إلا إذا كانت هناك ضرورة قصوى لإستخدامه وخاصة في حالات الحمل في الشهور الأخيرة أو التي قربت على الولادة.
• الأمهات المرضعات: ليس من المعروف ما إذا كان سلفاديازين الفضة تُفرز في اللبن البشري ومع ذلك إنه من المعروف أن السلفوناميدات تُفرز في اللبن البشري ومعروف أن كل مُشتقات السلفوناميدات تزيد من إحتمالية حدوث اليرقان بسبب هذه الإحتمالية قد تحدث ردود أفعال خطيرة في الأطفال الرُضع من السلفوناميدات. ينبغي إتخاذ القرار بشأن إستمرار أخذ العلاج مع الأخذ في الإعتبار أهمية الدواء للأم.
• الإستخدام بالنسبة لكبار السن (الشيخوخة):
لم يُلاحظ أي إختلافات عموماً في أمان إستخدام الدواء أو فعاليته بين تلك الفئة من كبار السن والأشخاص الأصغر سناً.
• الإستخدام بالنسبة للأطفال:
لم يثبت بعد عن مدى أمان وفعالية هذا الدواء في المرضى من الأطفال النأشئين (أنظر موانع الإستعمال).


الآثار الجانبية:
قد أُبلغ عن حالات عديدة من المرضى الذين يتلقون العلاج بسلفاديازين الفضة ومنها:
– قد يحدث نقص في كرات الدم البيضاء في فترة إستخدام سلفاديازين الفضة.
– إنخفاض حاد في كرات الدم البيضاء تحدث بعد (2- 4) أيام من بدء إستخدام المستحضر وترتد المستويات الطبيعية لكريات الدم البيضاء في خلال (2- 3) أيام ولا يتأثر ذلك بإستمرار العلاج بسلفاديازين الفضة. وقد أُبلغ عن زيادة في مُعدل كريات الدم البيضاء في المرضى الذين عُولجوا بالتزامن مع السيميتدين.
– توجد آثار جانبية قليلاً ما تحدث وتشمل ضمور بالجلد، إحمرار، تغير في لون وشكل الجلد، إحساس بالحرق، هرش، إلتهاب بالكُلى.
– وردت تقارير بأن إنخفاض مُعدل النمو البكتيري بعد إستخدام مضادات البكتيريا الموضعية يسمح بالإلتئام التلقائي للحروق السميكة العميقة جزئياً وذلك بمنع تحول السُمك الجزئي إلى سُمك كُلي عن طريق تلوث الجرح.
إمتصاص سلفاديازين الفضة يحختلف تبعاً لإعتماده على نسبة مساحة سطح الجسم ومدى الأضرار التي تلحق بالأنسجة.
– على الرغم من أنه تم الإبلاغ عن عدد قليل من المرضى فمن المحتمل أن يحدث رد فعل سلبي مُرتبط بالسلفوناميدات وهي كالآتي: نقص في خلايا الدم الحبيبة وفي الصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء والأنيميا نتيجة تكسير بالدم وحساسية الجلد ومنها مرض ستيفين جونسون وتكوين قشور جلدية، تفاعلات بالجهاز الهضمي وإلتهاب كبدي وتآكل بأنسجة الكبد وتفاعلات بالجهاز العصبي وإلتهاب تسممي بالكُلى.


الجرعة ودواعي الإستعمال:
– الرعاية الفورية للمرضى المُصابين بالحرق تُعتبر ذات أهمية قصوى وتشمل السيطرة على الصدمة والألم.
– جروح الحروق يجب أن تُنظف وتُجفف ويتم وضع سلفارجين كريم 1% في كل الأوقات.
– ينبغي وضع الكريم مرة واحدة إلى مرتين يومياً بطبقة سميكة يبلغ سُمكها حوالي (1/ 16) بوصة كلما كان ذلك ضرورياً.
– يجب إعادة الكريم إلى المناطق التي تم إزالتها بسبب حركة المريض.
– ليس من الضروري وضع ضمادات إلا إذا كانت حالة المريض تستدعي وضع الضمادات.
– يتم إعادة وضع الكريم فوراً بعد علاج الحرق بالعلاج المائي وينبغي مواصلة العلاج بالكريم حتى يتم الوصول إلى درجة شفاء مطلوبة أو حتى يكون موضع الحرق جاهزاً للقيام بزراعة الأنسجة.
– يجب عدم التوقف عن العلاج بالكريم طالما كانت هناك إحتمالية للإصابة بالعدوى إلا حدثت أعراض جانبية ملحوظة.


معلومات إضافية عن Sulphargin cream كريم سلفارجين

العبوة وشروط الحفظ:
سلفارجين كريم مُتاح في علبة كرتون تحتوي على أنبوبة ألومينيوم سعة 20 أو 80 جم، علبه كرتون تحتوي على 25 أنبوبة ألومينيوم سعة 20 جم، علبة كرتون تحتوي على 25 برطمان سعة 250 جم+ نشرة داخلية.
الحفظ: يُحفظ عند درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية، في مكان جاف بعيداً عن الضوء.
إنتاج: (شركة النيل للأدوية والصناعات الكيماوية).