سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

تنسوبليرون – Tensopleron | لعلاج ضغط الدم المرتفع

تنسوبليرون أقراص مغلفة Tensopleron Tablets / ابليرينون Eplerenone

بيان تركيب تنسوبليرون أقراص مغلفة:
يحتوي كل قرص مغلف تنسوبليرون25 على: ابليرينون 25 مجم.
يحتوي كل قرص مغلف تنسوبليرون 50 على: ابليرينون 50 مجم.

ماهو تنسوبليرون و دواعي الإستعمال

ينتمي ابليرينون لمجموعة أدوية معروفة بالعوامل المضادة للألدوستيرون الأنتقائية الأختيارية و تمنع هذه المواد عمل الألدوستيرون وهي مادة تنتج بداخل الجسم و تعمل على التحكم بضغط الدم و وظائف القلب. قد تؤدي المعدلات المرتفعة من الألدوستيرون إلى تغيرات بالجسم مما قد يحدث فشل في وظائف القلب.
يساعد ابلرينون على منع تدهور وظائف القلب بعد الأزمات القلبية و ذلك باستخدامه مع الأدوية الأخرى التي تستخدم لعلاج فشل وظائف القلب.
يستخدم تنسوبليرون في علاج ضغط الدم المرتفع.

قبل البدء في استخدام تTensopleron Tablets

لاتتناول تنسوبليرون:
إذا كانت لديك حساسية مفرطة للأبليرينون أو أي من المكونات الأخرى للتنسوبليرون.
إذا كان لديك ارتفاع في معدل البوتاسيوم في الدم (هايبركاليميا).
إذا كانت تتعاطى مجموعة الأدوية للبول التي تخلص الجسم من السوائل الزائدة (التي تدخر البوتاسيوم في الجسم)، أو “أقراص الملح” (مكملات البوتاسيوم).
إذا كان لديك أمراض بالكلى بسيطة أو حادة.
إذا كان لديك مرض حاد بالكبد.
إذا كنت تتعاطى أي نت الأدوية التي تستخدم في الإصابات الفطرية (كيتو كونازول أو إتراكونازول)
إذا كنت تتعاطى أي من الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج مرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز مثل (نيلفينافير أو ريتونافير)
إذا كنت تتعاطى أي من المضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج الإصابات البكترية (كلاريثرومايسين أو تليثرومايسين).

الاحتياطات مع Tensopleron Tablets

إذا كنت تعاني من مرض في الكلى أو الكبد (ارجع إلى موانع استعمال تنسوبليرون).
إذا كنت تتعاطى ليثيوم (الذي عادة يوصف لعلاج الأكتئاب الهوسي و الذي يعرف باسم الأكتئاب ثنائي القطب).
إذا كنت تتعاطى تاكروليماس أو سيكلوسبورين (يستخدم اى منها في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية أو الإكزيما و أيضاً لمنع رفض الجسم للعضو الغريب بعد زراعة الأعضاء).

تناول أدوية أخرى

يجب عليك أن تخبر الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى أو تناولت ادوية مؤخراً بما فيها الأدوية التالية (ارجع إلى موانع استعمال).
إتر اكونازول أو كيتوكونازول، ريتونافير، نيلفينافير، كلاريثروماسين أو تليثرومايسين، أو نيفازادون، و ذلك لتأثير هذه الأدوية في تقليل تكسير ابليرينون و بالتالي تؤدي إلى إطالة تأثيره على الجسم.
مدرات البول التي تدخر البوتاسيوم، و مكملات البوتاسيوم (أقراص الملح) لما في هذه الأدوية من زيادة في خطورة ارتفاع معدلات البوتاسيوم في الدم.
يجب عليك أن تخبر طبيبك إذا كنت تتناول أي من الأدوية التالية:
الليثيوم اثبتت الدراسات ان تستخدم الليثيوم مع ممدرات البول و مثبطات ACE (الذي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب) يؤدي إلى ارتفاع معدلات الليثيوم في الدم ما يؤدي إلى حدوث بعض الأثار الجانبية مثل فقدان الشهية و مضاعفات بصرية، إرهاق، ضعف بالعضلات و تشنجات بالعضلات.
سيكلوسبورين أو تاكروليماس، هذه الأدوية قد تؤدي إلى حدوث مشاكل بالكلى و بالتالي زيادة في احتمالات ارتفاع البوتاسيوم في الدم.
مضادات الالتهاب غير الاسترويدية (بعض مسكنات الألم مثل إبيوبروفين الذي يستخدم في علاج ألام و الالتهابات) هذه الأدوية قد تؤدي إلى مشاكل بالكلى و بالتالي زيادة في احتمالات ارتفاع معد البوتاسيوم في الدم.
ترايميثوبرين (الذي يستخدم في علاج الاصابات البكترية) قد يؤدي إلى ارتفاع معدلات البوتاسيوم في الدم.
مثبطات ACE و مضادات مستقبلات انجيوتنسين II مما قد يؤدي إلى اختمال ارتفاع البوتاسيوم في الدم.
مضادات ألفا – وان مثل برازوسين أو ألفوزوسين (التي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم و بعض حالات اضطرابات البروستاتا) مما قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم و حدوث دوار عند الوقوف.
الأدوية المضادة للأكتئاب (ترايسايكليك) مثل كلوربرومازين أو هالوبيريدول (لعلاج الاضطرابات النفسية)، أميفوستين (الذي يستخدم أثناء العلاج الكيميائي للسرطان) و باكلوفين (الذي يستخدم علاج تقلص العضلات). هذه الأدوية قد تؤدي إلى هبوط في ضغط الدم و دوار عند الوقوف.
جلوكركورتيكويدز مثل هايدروكورتيزون أو بريديفزون (الذي يستخدم في علاج الإلتهابات و الأمراض الجلدية الأخري) و تتراكوسباكتايد (الذي يستخدم غالباً في تشخيص و علاج اضطرابات القشرة الكظرية) مما يؤدي إلى تقليل تأثير أبليرينون في تخفيض معدل ضغط الدم.
ديجوكسين (الذي يستخدم في علاج مشاكل القلب) معدلات الديجوكسين قد ترتفع في الدم إذا استخدمت مع ابليرينون.
وارفارين (مضاد لتجلط الدم): يجب توخي الحذر عند استعمال وارفاين لأن المعدلات المرتفعة لوارفاين في الدم قد تحدث تغيرات في تأثير أبليرينون في الجسم.
إريثرومايثين (الذي يستخدم في علاج الإصابات الفطرية)، أميودارون، ديلتيازيم و فيراباميل (لعلاج اضطرابات القلب و ضغط الدم المرتفع) يقلل من تكسير الابليرينون في الجسم و بالتالي إطالة مفعوله.
سان جونز وورت (دواء عشبي)، ريفامبيسين (الذي يستخدم في علاج الإصابات البكترية)، كاربامازيبين، فينيتوين و فينوباريتال (الذي يستخدم مع أدوية أخرى في علاج الصرع) قد تؤدي إلى زيادة تكسير الابليرينون و بالتالي تقليل مفعوله في الجسم.

تناول تنسوبليرون مع الطعام و الشراب: تنسوبليرون يمكن أن يؤخذ مع أو بدون طعام.

الحمل والرضاعة:
استشر الطبيب أو الصيدلي للارشاد قبل استخدام أي دواء، تأثير أبليرينون لم يختبر في حالات الحمل في الإنسان.
ليس معروف بعد إذا كان أبليرينون يفرز في لبن الأم أم لا.
يجب إتخاذ القرار مع الطبيب المعالج لمعرفة وقف الرضاعة الطبيعية أو وقف استعمال الدواء.

القيادة و استخدام الماكينات: قد تىشعر بالدوار بعد أخذ أبليرينون، إذا حدث لك هذا لا يجب القيادة أو تشغيل الماكينات.

معلومات هامة عن بعض مكونات تنسوبليرون:
إحدى مكونات تنسوبليرون هو لاكتوزمونوهيدرات (إحدى مركبات السكر) إذا أخبرك طبيبك المعالج أنك تعاني من حساسية مفرطة تجاه إحدى مركبات السكر، يجب الأتصال بالطبيب قبل أستخدام هذا الدواء.

كيف يتم تناول Tensopleron Tablets

يتم تناول تنسوبليرون حسب وصف الطبيب.
يتم بلع القرص كاملاً مع كمية وفيرة من المياه.
يتم تناول أبليرينون عادة مع الأدوية الأخرى لعلاج الفشل القلبي مثل مثبطات بيتا. وتكون جرعة البداية عادة قرص واحد بتركيز 25 مجم مرة واحدة في اليوم، و تزيد بعد 4 أسابيع الي 50مجم مرة واحدة في اليوم ( على شكل قرص واحد 50 مجم أو قرصين 25 مجم).
يتم تناول تنسوبليرون بجرعة 50مجم مرتين يومياً، في علاج حالات ضغط الدم المرتفع. و لا يمكن زيادة الجرعه عن 100 مجم يومياً.
يجب أن يتم قياس مستويات البوتاسيوم في الدم قبل بدء العلاج بابليرينون، و في خلا الأسبوع الأول و بعد شهر من بدء العلاج أو بعد تغيير الجرعة، قد يتم تعديل الجرعة عن طريق طبيبك، بناءً على مستويات البوتاسيوم في الدم.
في المرض الذين يعانون من مرض كلوى طفيف و المرضى الذين يعانون من مرض كبدي طفيف إلى متوسط فأن تعديل جرعة البداية غير مطلوب بالنسبة لهم. اذا كنت تعاني من مشاكل كلوية أو كبدية، فقد تحتاج إلى فحص منتظم لمستويات البوتاسيوم في الدم.
لكبار السن: غير مطلوب أي تعديل في جرعة البداية.
للأطفال والمراهقين: لا ينصح باستخدام ابليرينون.

تناول جرعة زائدة:
إذا تم تناول جرعة أكثر مما يجب من تنسوبليرون، قم بإخبار الطبيب أو الصيدلي فوراً.
إذا تناولت جرعة أكثر مما يجب من الدواء، فإنه من المرجح أن تكون الأعراض كما يلي: انخفاض في ضغط الدم (كشعور بخفة في رأسك، الدوخة، عدم وضوح الرؤية ، الضعف و فقدان الوعي الحاد) أو زيادة البوتاسيوم إلى مستويات عالية في الدم (التي تظهر في شكل تقلصات العضلات أو الاسهال أو الغثيان أو الدوخة، أو الصداع).

إذا نسيت أن تأخذ تنسوبليرون:
إذا كان الوقت قريباً للجرعة المقبلة، تخطي الجرعة التي تم نسيانها و قم بأخذ القرص المقبل عند الميعاد المقرر.
غير ذلك يمكنك أن تأخذ الجرعة في أقرب وقت تتذكر فيه، و ذلك بشرط وجود أكثر من 12 ساعة إلى ميعاد الجرعة المقررة المقبلة. ثم تعود إلى تتناول الدواء كما تفعل عادة. لا تأخذ مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

إذا توقفت عن تناول تنسوبليرون: من المهم الحفاظ على تناول أبليرينون على النحو المنصوص عليه ما لم يخبرك طبيبك بوقف العلاج.

الأثار الجانبية المحتملة

مثل جميع الأدوية يمكن أن يسبب أبليرينون بعض الأثار جانبية، و ليس بالضرورى ان تحدث لكل من يتناول العقار.
إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية يجب عليك أن تطلب عناية طبية فورية:
تورم الوجه أو اللسان أو الحلق.
صعوبة في البلع.
خلايا نحل (طفح جلدي) و صعوبات في التنفس.
هذه هي أعراض و مة وعائية عصبية.
بعض الأثار الجانبية الأخرى التي تم رصدها:
الأثار الجانبية الغير شائعة (تحدث بين 1-10 من كل 1000 مريض).
كثرة اليوزينيات (الزيادة في بعض خلايا الدم البيضاء)، جفاف، ارتفاع الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم، أنخفاض مستويات الصوديوم في الدم، الأرق (صعوبة النوم)، صداع، شكوى قلبية مثل دقات قلب غير منتظمة، النوبات القلبية و قصور القلب، انخفاض ضغط الدم الذي يمكن أن يتسبب الدوخة عند الوقوف، التخثر (تجلط الدم) في الساق، احتقان في الشعور بالضعف عموماً و الاحساس بأنك لست على مايرام، زيادة مستويات الدم من اليوريا و الكرياتينين و التي قد تشير إلى مشاكل في الكلى، التهاب الكلى، كبر الثدي لدى الرجال. إذا زادت حدة أي من الأثار الجانبية، أو إذا لاحظت أي أثار جانبية غير المدرجة في هذه النشرة، يرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي.

كيفية تخزين تنسوبليرون:
يحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن 30 مئوية في مكان جاف.
هذا المنتج الطبي لا يتطلب أي ظروف تخزين خاصة.
لا تستخدم أقراص تنسوبليرون المغلفة بعد تاريخ الانتهاء يشير إلى اليوم الأخير من ذلك الشهر.
و ينبغي أن لا يتم التخلص من الأدوية عن طريق مياه الصرف الصحي أو النفايات المنزلية. اسال الصيدلي عن كيفية التخلص من الأدوية التي لم تعد مطلوبة. و سوف تساعد هذه التدابير لحماية البيئة.
مزيد من المعلومات

على ماذا يحتوي Tensopleron Tablets:
المادة الفعالة بأقراص تنسوبليرون المغلفة هي أبليرينون .
كل قرص يحتوي على 25 مجم أو 50 مجم من أبليرينون .
مواد السواغ: أفيسل PH102 ، كروسكارميللوز الصوديوم، لورايلسلفيت الصوديوم، تلك ، ستيرات المغنسيوم، لاكتوز احادى التميؤ، لون اصفر.

العبوة:
تنسوبليرون 25 مجم و 50 مجم متاحة في علبة تحتوي على 1،2 أو 3 شرائط (الومنيوم / بي في سي معتم / بي اي / بي في دي سي) بكل منهما 10 أقراص مغلفة.
إنتاج: جلوبال نابى للأدوية. لصالح: جلوبال للصناعات الدوائية.