سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

بريستول مايرز تعتزم التخارج من «أكسيليرون فارما» ضمن صفقة بيعها لصالح «ميرك» مقابل 11.5 مليار دولار

تعتزم شركة “بريستول مايرز سكويب” بيع حصتها في “أكسيليرون فارما” بعد أن وافقت شركة “ميرك آند كو” الأمريكية على شراء شركة التكنولوجيا الحيوية مقابل 11.5 مليار دولار.

وتعد “بريستول مايرز” هي أكبر مساهم في “أكسيليرون” بحصة تصل إلى 11.5% ألت إليها عندما اشترت “سلجين كورب” في عام 2019 ، و من شأن بيع الحصة، إتمام صفقة البيع لصالح “ميرك”.

وتحتاج شركة “ميرك” إلى نيل موافقة غالبية مساهمي “أكسيليرون” لإتمام عرض شراء جميع أسهم الشركة، من بين شروط أخرى، وفقاً لبيان صدر في 30 سبتمبر.

وامتنع ممثلو “بريستول مايرز” و”أكسيليرون” ومقرهما كامبريدج بولاية ماساتشوستس عن التعليق وفقا لوكالة بلومبرج الأمريكية.

وقالت “أفورو كابيتال”، التي تمتلك حوالي 7% من أسهم “أكسيليرون”، في 30 سبتمبر، إن صفقة ميرك “تقلل بشكلٍ كبير” من قيمة شركة التكنولوجيا الحيوية، مضيفة أنها ستشارك مع الإدارة والمستثمرين الآخرين لتحديد “مسار أفضل للمضي قدماً”.

وحثّ صندوق التحوط “داروين جلوبال”، الذي قال إنه يمتلك 3.8% من أسهم “أكسيليرون”، أمس الأربعاء، المساهمين على عدم طرح أسهمهم للبيع.

وأعلنت شركة “هولوسين أدفايزر”، إحدى الشركات المساهمة في أكسيليرون الأسبوع الماضي إنها لا تخطط لبيع أسهمها.

نوفو موبيل

وبعد الإعلان عن صفقة “ميرك”، تساءل المضاربون والمحللون عما إذا كانت “أكسيليرون”، ستتلقى عرضاً بقيمة أعلى من مستثمرين أخرين.

وأعلن فريق المواقف الخاصة بـ “يو بي إس جروب” في تقرير صادر مطلع أكتوبر، “إلى الحد الذي كانت فيه “بريستول مايرز” جزءاً من عملية البيع، فمن المعقول أنها لم تكن مهتمة بشراء أكسيليرون”.

وأضاف فريق “يو بي إس”: “هذا لا يعني بالضرورة أنه سيدعم الاستحواذ على أكسيليرون من جانب طرف ثالث بأي سعر (قد يفضل الاحتفاظ بها كمستثمر)”.

وأفادت وكالة بلومبرج الأمريكية خلال أكتوبر أن “أكسيليرون” تعاونت مع العديد من الشركات بما في ذلك “بريستول مايرز” لقياس الاهتمام باستحواذ محتمل قبل التوقيع مع “ميرك”. وقرر اثنان من المشترين المحتملين على الأقل عدم تقديم العطاءات بسبب السعر.

يذكر أن لدى “بريستول مايرز” اتفاقيات امتياز مع “أكسيليرون” لا تتأثر بقرارها طرح أسهمها.

إقرأ أيضا

«ميرك» الأمريكية تستحوذ على «أكسيليرون فارما» مقابل 11.5 مليار دولار

اترك تعليق