سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الصحة: بدء أولى مراحل التجارب السريرية للقاح كورونا المصري «إيجي فاكس»

أعلن خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مساء يوم الثلاثاء، عن بدء التجارب السريرية للقاح المصري إيجي فاكس “Egyvax” المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

جاءت تصريحات خالد عبد الغفار، خلال مؤتمر صحفي بحضور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، وخالد عامر، رئيس مركز البحوث الطبية والطب التجديدي بالقوات المسلحة وفقا لبيان صحفي.

من جانبه قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه تنفيذا لتكليفات عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية الاهتمام بالبحوث التطبيقية التي تخدم المجتمع وفي إطار ما توليه الحكومة من خطوات جادة لتأكيد الدور الريادى لمصر فى مكافحة الأزمات التى تواجهها ومحاولة التخفيف من أثار جائحة كورونا.

وألمح، إلى أنه تم التنسيق بين وزارتي الزراعة والتعليم العالي وإدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة ومركز البحوث الطبية والطب التجديدي ‏وإدارة الحرب الكيميائية بوزارة الدفاع لدراسة إنتاج لقاح كورونا المستجد ( كوفيد 19).

وأشار القصير، إلى أنه تم اختيار المشروع البحثى المقدم من معهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية، ثم الحصول على الموافقة المبدئية لهيئة الدواء المصرية للبدء في الدراسات الخاصة باللقاح وتطبيق بروتوكول الدراسات الإكلينيكية على البشر من خلال التعاقد مع شركة دواء مسجلة لديها بالسير فى هذه الإجراءات.

وبين، أنه قد وقع الاختيار على شركة إيفا فارم للمساهمة في تنفيذ ذلك، وقد توجت هذه الجهود بإحتفالنا اليوم ببدء التجارب السريرية لإنتاج لقاح مصري 100 بالمائة للوقاية من فيروس كورونا للمساهمة فى الجهود المبذولة لمواجهة هذه الجائحة.

وأكد وزير الزراعة، على أهمية التعاون والتكاتف فى سبيل إنهاء هذه التجارب تمهيداً للبدء فى الإنتاج على ضوء التجارب وفعاليتها واستيفاء كل الخطوات اللازمة حتى يسهم هذا اللقاح فى الوقاية من هذه الجائحة

ومن جانبه، صرح خالد عبدالغفار، بأن الإعلان اليوم عن بدء التجارب السريرية  للقاح المصري “إيجي فاكس” يمثل تطورًا شديد الأهمية لمدى نجاح التجربة المصرية ضد كورونا على مدار سنتين، من خلال الاستعانة بالخبرات العالمية والمنظمات الدولية، فضلاً عن أنه يأتي تتويجًا لجهود عدد من العلماء والباحثين المصريين تجاه أزمة كورونا من مختلف الجهات المعنية.

نوفو موبيل

وأضاف عبدالغفار، أن اللقاح الجديد يمثل ثمرة لما تمتلكه مصر من إمكانيات لإنتاج اللقاحات واعتمادها عالميًّا، كما يعكس قدر الرعاية الذي توليه القيادة السياسية لهذا الملف، من خلال توفير الدعم المادي والمعنوي للعلماء والباحثين المصريين؛ إيمانًا بقدراتهم العلمية والبحثية المتميزة، مشيرًا إلى أن جهود تصنيع اللقاح المصري ضد كورونا جاءت بتوجيه ودعم مباشر من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح، أن العمل على لقاح إنساني مصري 100% أمر غير مسبوق، ونتعاون مع كافة الجهات الوطنية والعالمية حتى نطمئن إلى أن معامل الأمان والفعالية على أعلى مستوى، مؤكدًا أن تصنيع اللقاح محليًّا سيوفر عملة صعبة كبيرة جداً للدولة.

وأكد الوزير، حرص الدولة المصرية على دعم الجهود البحثية التي تجري حاليًا، تمهيدًا لتصنيع لقاح مصري مُضاد لفيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن تحويل الأبحاث العلمية إلى منتج هو أمر ليس باليسير، ولكن يجري وفق دراسات مُعمقة وتعاون كامل بين مختلف الجهات الممثلة للدولة المصرية وشركة إيفا فارما، باعتبارها إحدى الكيانات التصنيعية الكبرى في مجال الصناعات الدوائية في مصر.

ولفت عبدالغفار، إلى سعي الحكومة المصرية على توطين صناعة اللقاحات محليًا في مصر، سواء التي يجري العمل عليها بواسطة الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا”، المملوكة للدولة، أو عبر القطاع الخاص الوطني الجاد، مثل شركة إيفا فارما، موضحًا أن امتلاك القدرة على صناعة اللقاحات، تلك الصناعة الإستراتيجية الهامة، هي بمثابة ملف أمن قومي.

وبين رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة “إيفا فارما”، الشريك الإستراتيجي للدولة في تصنيع لقاح كورونا المصري “إيجي فاكس”، أنه يجري العمل على بناء قدرات تصنيعية ضخمة لصناعة اللقاحات داخل المجمعات الصناعية لشركة إيفا فارما في مدينة 6 أكتوبر، ما سيؤهل الشركة لتصنيع قرابة 1.6 مليون جرعة من اللقاح يوميًّا.

وأضاف العضو المنتدب لشركة إيفا فارما، خلال كلمته بالمؤتمر، أن “إيجي فاكس” يُعتبر أول لقاح يُصنع بأيدٍ مصرية خالصة؛ مما سيسهم في سد احتياجات البلاد والعديد من الدول الصديقة والشقيقة من اللقاحات المضادة لكورونا.

وأشار أرمانيوس، إلى أن نتائج الدراسات ما قبل الإكلينيكية، والتي جرت في المعمل وعلى الحيوانات، أثبتت تزايد الأجسام المُضادة في الدم ضد كورونا بعد جرعتين من “إيجي فاكس”، موضحًا أنه تمت المراقبة الدقيقة للأعراض الجانبية والملاحظات السريرية وتحاليل للدم، وتصوير للصدر بالأشعة السينية، والتي تُظهر مؤشرات مبشرة حول أمان وسلامة اللقاح وفعاليته الكبيرة.

وشدد العضو المنتدب لشركة إيفا فارما، على أنه سيتم تصنيع اللقاح المصري وفق اشتراطات التصنيع الجيد للقاحات، ومعايير منظمة الصحة العالمية، ووكالة الدواء والغذاء الأمريكية FDA، ما سيتيح اعتماد اللقاح دوليًّا، وتصديره للعديد من الدول حول العالم، مشيرًا إلى أن تطوير اللقاحات بمثابة خطوة كبيرة لنهاية جائحة كورونا.

وعن الطاقة الإنتاجية للقاح، أكد أرمانيوس إنها ستبلغ أكثر من 500 مليون جرعة سنويًّا، بواقع قرابة 1.6 مليون جرعة يوميًّا؛ ما سيسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللقاحات، والتصدير للخارج بكميات كبيرة، متوجهًا بالشكر إلى المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية على دعمه الكبير للبحوث السريرية للقاح، بالتعاون مع كامل الجهات القائمة على اللقاح.

اترك تعليق