سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«الصحة العالمية»: أسرع طرق فتح الاقتصاد هي هزيمة الفيروس.. واللقاح وحده لن يقضي على الجائحة

حذر رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، من أن “اللقاح المحتمل لفيروس كورونا لن ينهي الوباء بمفرده لافتا إلى أن التوفر على نطاق واسع لأي لقاح لا يزال بعيد المنال، حتى مع ارتفاع حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن فيروس كوفيد -19 في أجزاء كثيرة من العالم.”.

وخلال المؤتمر الصحفي المسائي، قال تيدروس إن منظمة الصحة العالمية “قلقة للغاية من الزيادة في عدد الحالات التي نراها في بعض البلدان”.

جاءت تعليقات رئيس منظمة الصحة العالمية، في الوقت الذي تعززت فيه الآمال العالمية في التغلب على وباء الفيروس التاجي بعد أن أعلنت مودرنا الأمريكية أن لقاحها ضد كورونا فعال بنسبة 95٪ تقريبًا في تجربة مستمرة. ليكون المرشح الثاني بعد اللقاح الذي تطوره فايزر بالتعاون مع بيونتك الذي أعلنا الأسبوع الماضي عن فعاليءته التي تزيد عن 90%.

على الصعيد العالمي ، تجاوزت الإصابات 54 مليونًا مع أكثر من 1.3 مليون حالة وفاة ، ويحذر الخبراء من أنه لا تزال هناك شهور صعبة وخطيرة قادمة.

وأعرب تيدروس عن قلقه بشكل خاص بشأن الوضع في أوروبا والأمريكتين، حيث يتم دفع العاملين الصحيين والأنظمة “إلى نقطة الانهيار”.

وحذر من أن العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية يتعرضون لضغوط شديدة منذ شهور. قائلا “إنهم منهكون ويجب أن نفعل كل ما في وسعنا لحمايتهم، خاصة خلال هذه الفترة التي ينتشر فيها الفيروس ويملأ المرضى أسرة المستشفيات”.

وأصر تيدروس على أن الدول “ليس لديها عذر للتقاعس عن العمل. وقال: “عدم استخدام مجموعة كاملة من الأدوات المتاحة – يؤدي إلى عدم التدخل في الفيروس – يؤدي إلى الموت والمعاناة ويضر بسبل العيش والاقتصاد”.

إنه ليس اختيارًا بين الحياة أو سبل العيش. أسرع طريقة لفتح الاقتصادات هي هزيمة الفيروس.