سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«يوروميد للصناعات الطبية» تصل بانتاجها الى 500 ألف كمامة يومياً قبل نهاية مايو الجاري

قال عمر عبده المدير التنفيذي للمجموعة مصانع يوروميد للصناعات الطبية أن شركته تستهدف الوصول بحجم إنتاجها اليومي من الماسكات الجراحية «الكمامات» الى 500 ألف ماسك قبل نهاية مايو الجاري.

وأشار عبده الى إنه تم خلال الشهر الماضي افتتاح مصنعا جديدا بهذا الشأن بالتعاون مع شركة «ننجبو الصينية»، حيث تم توريد 5 ماكينات من ضمن 10 خطوط انتاج مستهدف تشغيلهم بالمصنع، باستثمارات تقدر بنحو 100 مليون جنيه.

أضاف أن تشغيل الماكينات واجه بعض الصعوبات الأمر الذي استدعى استضافة خبير من الشركة الصينية وخرج من الحجر الصحي منذ اسبوع، وتم حتى الآن تشغيل ماكينتين، ومن المستهدف تشغيل الماكينات الثلاثة الأخرى مع نهاية الاسبوع الجاري.

أوضح عبده أنه جاري حاليا تشغيل الماكينة بحجم انتاج 50 ألف ماسك يوميا، على ان يتم رفعها لنحو 100 الف قطعة كاملة وعالية الجودة ومطابقة للمواصفات قبل نهاية الشهر الجاري، ليصل إجمالي انتاج الماكينات الخمسة لنحو نصف مليون ماسك يومي.

نوفو موبيل

أشار إلى أن الجانب الصيني قام بالفعل بشراء باقي الماكينات ولكن في ظل الأوضاع الحالية يتم شحنها عن طريق الطيران مما يمثل صعوبة وتأخر في التوريد، ولكن من المستهدف وصولها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ذكر عبده  أنه من المستهدف أن تصل الطاقة الانتاجية للمصنع بكامل خطوطه الانتاجية لنحو مليون ماسك يوميا، لافتا إلى أن الطاقة الانتاجية القصوى للماكينات يوميا تتراوح بين 120-170 ألف ماسك.

أوضح أن الشركة قامت بتوفير كافة المواد الخام التي تطلبها عمليه الإنتاج باستيرادها مت الإمارات قبل تفاقم أزمة كورونا فضلا عن استعداد الشركة الصينة بإمداد الشركة باي خامات خاصة التي لا يتم انتاجها في مصر بشكل كبير مثل دعامة الماسك والتي تكون أعلي الأنف والمسئولة عن إحكام إغلاق الماسك علي الوجه، وأيضًا «الاساتك» التي تثبت الماسك خلف الأذن ، مؤكدا توافر جميع المواد لما يكفى لإنتاج 20 مليون ماسك طبي.

وفيما يتعلق بالتعاون مع لجنة الشراء الموحد،  نوه عبده ان المجموعة من المعتزم أن تورد نحو نصف مليون ماسك طبي خلال الأسبوع الجاري بأسعار أقل من السوق بنحو 3 مرات.

لفت إلى أن الشركة تركز على توفير احتياجات مصر من المستلزمات الطبية خاصة في ظل ازمة كورونا الحالية،  ثم التصدير خاصة وان موقع المصنع في المنطقة الحرة بمدينة نصر يساعد على تخفيض تكلفة التصدير.