سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزير صحة جنوب أفريقيا: لا يوجد دليل علمى على خطورة متحور كورونا الجديد «أوميكرون»

أكد جو باهلا وزير الصحة فى دولة جنوب أفريقيا، أنه لا يوجد دليل علمى على خطورة المتحور الجديد من فيروس كورونا، مشيرا إلى ردود الفعل الأوروبية على ظهور المتحور الجديد من كورونا غير مبررة.

وأضاف وزير الصحة الجنوب أفريقى: لا دليل علميا أن المتحور الجديد من كورونا سريع الانتشار أو خطير.

وأشار جو باهلا ، إلى أن قرارات الدول بعزلنا “متسرعة” وتشكل هذه الإجراءات ضربة جديدة للسياحة قبل الصيف الجنوبي مباشرة عندما تكون حدائق الحيوانات والفنادق ممتلئة عادة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية الجمعة السلالة المتحورة الجديدة لكورونا التي رصدت أول مرة في جنوب إفريقيا على أنها “مقلقة” وأطلقت عليها اسم “أوميكرون”.

وقالت مجموعة الخبراء المكلفة متابعة تطور الجائحة إنه “تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن سلالة بي.1.1.529 لأول مرة من جانب جنوب إفريقيا في 24 نوفمبر 2021 وتحتوي السلالة الجديدة على عدد كبير من الطفرات، بعضها مقلق”.

ومع ظهور “أوميكرون” في جنوب إفريقيا، بدأت الحدود تغلق، إذ قررت دول أوروبية عدة الجمعة تعليق الرحلات الجوية من هذا البلد، بينما فرضت بلدان أخرى بينها اليابان حجرًا صحيًا.

وأعلنت الولايات المتحدة الجمعة أيضًا إغلاق حدودها أمام المسافرين الوافدين من ثماني دول في إفريقيا الجنوبية، بعد رصد المتحورة أوميكرون.

نوفو موبيل

وأعلنت السعودية والإمارات الجمعة أنهما ستعلقان الرحلات الجوية من سبع دول إفريقية بسبب المتحورة الجديدة.

ورغم توصيات منظمة الصحة العالمية بعدم فرض قيود على السفر، حظرت بريطانيا وفرنسا وهولندا الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا وخمس دول مجاورة لها. كما أوصى الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء بتعليق الرحلات من إفريقيا الجنوبية وإليها.

واتخذت دول أخرى إجراءات مماثلة، بينها البرازيل والمغرب والأردن.

وأعلنت وكالة صحية أوروبية الجمعة أن خطر انتشار المتحورة الجديدة في أوروبا “مرتفع إلى مرتفع جداً”.

وفي تقرير لتقييم المخاطر، قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) إن “المستوى العام للمخاطر المرتبط بمتحورة سارس-كوف-2 أوميكرون في الاتحاد الأوروبي، تمّ تقييمه على أنه مرتفع إلى مرتفع جداً”.

من جانبه صرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، بأن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، قررت ايقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب افريقيا، وذلك على خلفية ما أعلنته منظمة الصحة العالمية عصر اليوم، بشأن المتحور الجديد لفيروس كورونا، والذى أطلق عليه “أوميكرون”، واعتبرت هذا المتحور من الضرورى أخذ الإجراءات الاحتياطية تجاهه.

وأشار إلى أن هناك عددا من الدول المستهدفة بقائمة من الاجراءات، وتتضمن تلك الدول: جنوب إفريقيا، وليسوتو، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، وناميبيا، واسواتيني، حيث من المقرر للقادمين من تلك الدول عن طريق الرحلات غير المباشرة( ترانزيت ) ويمثل قدومهم إلى مطار القاهرة ( ترانزيت ) فى طريقهم إلى دول اخرى، حيث سيتم اجراء اختبار فحص الحامض النووي السريع، وحال ظهور أى حالة ايجابية تمنع من صعود الطائرة التالية، ويعود الراكب على نفس الطائرة القادم عليها.

اترك تعليق