سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزيرة الصحة توجه عددًا من النصائح للمواطنين للوقاية من فيروس كورونا

وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عددا من النصائح للمواطنين لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) بالتزامن مع بداية فصل الشتاء وتزايد أعداد المصابين في العديد من دول العالم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقدته الوزيرة، اليوم، الأحد، بحضور الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة والمشرف العام علي مشروع التأمين الصحي الشامل، والدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، والدكتور مصطفى غنيمة رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور محمد فوزي السودة، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور إيهاب كمال مساعد وزير الصحة للتعليم الطبي المهني والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التامين الصحي، والدكتور محسن طه رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي.

نصائح الوزيرة

وجاءت بداية نصائح الوزيرة إلى مختلف فئات المجمتع للوقاية من فيروس كورونا المستجد، خاصة المواطنين فوق ٦٠ عامًا وأصحاب الأمرض المزمنة، والسيدات الحوامل، وأصحاب الأمراض المناعية، بضرورة اتباع هذه النصائح للحفاظ على صحتهم، مشيرة إلى أن القوعد العامة للوقاية من الفيروس تشمل غسل الأيدي باستمرار، وارتداء الكمامة والتخلص منها بشكل آمن عن طريق إلقائها في سلة المهملات وتطهير الأيدي بعد ذلك، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين والتطهير المستمر للأسطح، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتجنب التواجد في الأماكن المغلقة، والأماكن المزدحمة.

وفيما يخص الإرشادات الخاصة بارتداء الكمامات بشكل آمن، أوضحت الوزيرة أنه يجب عدم ارتداء الكمامة الفضفاضة، وأن يتم تغطية الأنف والفم بها، وعدم خلعها عند التعامل مع الآخرين في مسافة تقل عن متر، لافتة إلى أنه وفقًا لتبؤات منظمة الصحة العالمة فإن عدم الالتزام بارتداء الكمامات يضاعف أعداد الإصابة بالفيروس، مشددة على ضرورة التزام المواطنين بارتداء الكمامات خاصة مع الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة خلال شهري ديسمبر ويناير وفبراير.

خطورة الأنشطة اليومية

وقالت الوزيرة إن الأنشطة اليومية للمواطنين من حيث احتمالية التعرض للإصابة بالفيروس تنقسم إلى أنشطة منخفضة الخطورة مثل التمارين الرياضية في الأماكن المفتوحة، وأنشطة متوسطة الخطورة مثل التسوق حيث يكون التواجد في أماكن التسوق فترة زمنية قليلة، وأنشطة شديدة الخطورة وهي الأنشطة التي يتواجد بها عدد كبير من المواطنين في أماكن مغلقة لفترة طويلة مثل صالات المطاعم المزدحمة، والسينما، مشيرة إلى انخفاض معدل الإصابة بالأمراض المعدية بشكل عام في مصر ودول العالم نتيجة الإجراءات الوقائية التي تتخذها الدول ضد فيروس كورونا المستجد خلال ال ٤ أشهر الأخيرة.

وشددت وزيرة الصحة والسكان على أهمية التزام أصحاب الأعمال والعاملين في الأماكن المغلقة بإرشادات الوقاية من الفيروس، مثل تنظيف وتطهير الأسطح باستمرار، وإلزام المترددين على تلك الاماكن بالتباعد الجسدي، والتقليل من عقد الاجتماعات داخل الأماكن المغلقة، واستخدام العلامات الأرضية لتنظيم دخول المواطنين، والإبلاغ عن اي حالة من العاملين يتم الاشتباه في إصابتها بالفيروس لاتخاذ الإجراءات اللازمة، لافتة إلى أن التواجد بالأماكن المغلقة فترات طويلة، وسوء التهوية وارتفاع معدل الإشغال بالأماكن العامة يزيد من معدل انتشار الفيروس.

كما وجهت الوزيرة عددًا من النصائح مجددًا إلى أولياء الأمور لحماية أبنائنا الطلاب خلال العام الدراسي أهمها عدم الانسياق وراء الشائعات والحصول عليها من المصادر الرسمية، وعدم مشاركة الأدوات بين التلاميذ، وتناول الأطعمة المفيدة والحرص على ممارسة التمرينات الرياضية بالمنزل.