سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزيرة الصحة: تطوير أكثر من ٦٠٪؜ من مستشفيات الحميات والصدر ودعمها بكافة الاحتياجات اللازمة

استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، آخر مستجدات الوضع الوبائي في مصر مقارنة بدول العالم والإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة والإرشادات الهامة لتوعية المواطنين بالتزامن مع بداية فصل الشتاء والموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) في العديد من دول العالم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقدته الوزيرة، اليوم، الأحد، بحضور الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة والمشرف العام علي مشروع التأمين الصحي الشامل، والدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، والدكتور مصطفى غنيمة رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور محمد فوزي السودة، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور إيهاب كمال مساعد وزير الصحة للتعليم الطبي المهني والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التامين الصحي، والدكتور محسن طه رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي.

وذكرت الوزيرة أن معدل الإصابات بدأ في التزايد بمنطقة شرق المتوسط بنفس زيادات دول أوروبا وأمريكا، لافتة إلى أن المعدل العالي من الإصابات يتبعه معدل عال من الوفيات، كما أوضحت أن معدلات الوفيات تزداد في العالم خلال شهور ديسمبر ويناير وفبراير من كل عام وذلك نتيجة زيادة الأمراض التنفسية.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم رفع كفاءة البنية التحتية وتطوير أكثر من ٦٠٪؜ من مستشفيات الحميات والصدر ودعمها بالأجهزة وشبكات الغازات وكافة الاحتياجات اللازمة، بالإضافة إلى التدريب المستمر للقوى البشرية وتوفير برامج للتدريب في كافة التخصصات ومعايير مكافحة العدوى، وزيادة شبكة المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة والسكان من خلال ٦١ معملًا على مستوى محافظات الجمهورية وإمدادها بكافة الوسائل التكنولوجية الحديثة.

وتابعت الوزيرة أنه تم التعاقد مع هيئة(الكوفاكس) ومنظمة الصحة العالمية لتوفير عدد كاف من لقاحات فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فعاليتها، كما لفتت إلى تعاون مصر مع دول العالم في مجال توفير اللقاحات فور ثبوت فعاليتها والمشاركة في إجراء الأبحاث الإكلينيكية مع بعض الشركات تمهيدًا للتصنيع، كما تشارك مصر مع دول العالم في التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا المستجد ضمن مبادرة (من أجل الإنسانية).

وأكدت الوزيرة استمرار العمل بالمبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة لتحسين الصحة العامة للمواطنين في مواجهة فيروس كورونا، حيث إن جميع خدمات الكشف وتقديم العلاج بالمجان وذلك من خلال مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة، ومبادرة دعم صحة المرأة المصرية، ومبادرة الكشف المبكر عن السمنة والأنيميا والتقزم لطلاب المدارس، ومبادرة إنهاء قوائم الانتظار، بالإضافة إلى توفير كافة خدمات الرعاية الأساسية والتطعيمات واستمرار القوافل العلاجية في كافة المحافظات، كما يتم توفير ألبان الأطفال والعلاج للأمراض المزمنة لمدة ٣ شهور بالمجان، مضيفة أنه تم زيادة عدد مقاعد الخط الساخن(١٠٥) إلى ٨٠٠ مقعد باللغتين العربية والإنجليزية بهدف سرعة الرد على استفسارات المواطنين.