سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزيرة الصحة تبحث سُبل دعم القطاع الصحي في لبنان

هالة زايد تؤكد استعداد مصر الدائم لتلبية كافة احتياجات القطاع الصحي بدولة لبنان

استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، السفير اللبناني لدى مصر علي الحلبي، لبحث ومناقشة سبل الدعم لدولة لبنان في القطاع الصحي، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين الشقيقين، وذلك  بحضور الدكتور محمد جاد مستشار وزيرة الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول استعراض الدور الذي قام به فريق الأطباء والاستشاريين المصريين الذي سافر إلى دولة لبنان لتقديم الدعم لمصابي حادث انفجار منطقة “عكار” بدولة لبنان.

حيث تم إرسال ذلك الفريق في تخصصات جراحات التجميل والحروق بالإضافة إلى شحنة من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة، فور وقوع الحادث، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لدعم الأشقاء في دولة لبنان.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة أكدت أهمية التضامن الإنساني مع الدول الأشقاء في وقت الأزمات، حيث قام الفريق المصري بمناظرة الحالات وتقييمها بالإضافة إلى المتابعة اليومية لهم ومشاركة الفريق الطبي اللبناني في وضع خطط العلاج والتدخلات الجراحية لمن تحتاج حالته.

نوفو موبيل

كما أكدت الوزيرة جاهزية مخازن التموين الطبي  التابع للوزارة  بمنظومة أرصدة ثابتة من المستلزمات لتلبية أي احتياجات لمساعدة الأشقاء في الدول العربية وتوفيرها بشكل سريع في حالة الطوارئ والأزمات.

ولفت مجاهد إلى أن الوزيرة أكدت استعداد مصر الدائم لتلبية كافة احتياجات القطاع الصحي بدولة لبنان وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية، كما أعربت عن استعداد مصر لمد الشعب اللبناني بلقاحات فيروس كورونا بالتزامن مع زيادة الإنتاج القومي وذلك بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي المحلي، لمساعدة دولة لبنان على التصدي لجائحة فيروس كورونا.

مشيرًا إلى حرص وزيرة الصحة والسكان والسفير اللبناني لدى مصر، على مقابلة فريق الأطباء والاستشاريين وتقديم الشكر لهم على سرعة الاستجابة ودورهم الكبير في مساعدة المصابين في حادث انفجار منطقة “عكار”.

ومن جانبه توجه السفير اللبناني لدى مصر بالشكر للقيادة السياسية المصرية ووزيرة الصحة والسكان للاستجابة السريعة وإرسال فريق استشاريين وأطباء على أعلى مستوى من الكفاءة فور وقوع حادث منطقة عكار.

حيث قام بتقديم الدعم للفريق الطبي اللبناني وساهم في تخفيف آلام المصابين اللبنانين، مؤكدًا أن ذلك التضامن الإنساني ساعد على رفع الروح المعنوية للفرق الطبية والمرضى بدولة لبنان، كما أعرب عن تقديره لدور مصر الكبير والوقوف بجانب الشعب اللبناني منذ حادث انفجار مرفأ بيروت.

 

اترك تعليق