سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزيرة الصحة: «أكديما» أحد أذرع الدولة القوية لتلبية احتياجات سوق الدواء

هالة زايد تؤكد ضرورة  تعاون «أكديما» مع الدول الإفريقية لتلبية احتياجاتها من الأدوية الأساسية

ترأست الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان والدكتور محمد معيط وزير المالية، اليوم الخميس، اجتماع الجمعية العامة العادية للشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (أكديما)، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

جاء ذلك بحضور كل من، منى أحمد، مساعد وزير التعاون الدولي للشئون الآسيوية، ممثلة عن وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة ألفت غراب، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (أكديما)، وممثلين عن الجهاز المركزي للمحاسبات، وأعضاء الجمعية العامة لشركة “أكديما”.

وتم خلال الاجتماع مراجعة نشاط الشركة ونتائج أعمالها، واعتماد ميزانية الشركة وقوائمها المالية وتقارير مراقبي حسابات الشركة عن السنة المالية المنتهية في 31\12\2020.

وتوجهت الدكتورة هالة زايد في بداية الاجتماع بالشكر للدكتور محمد معيط، وزير المالية لدعمه الدائم لوزارة الصحة في تلبية جميع احتياجات القطاع الصحي، وإصدار العديد من القرارات التي دعمت رؤية الدولة في النهوض بالمنظومة الصحية بمصر.

وقالت وزيرة الصحة والسكان، إن شركة (أكديما) هي أحد أذرع الدولة القوية لتلبية احتياجات سوق الدواء، فضلًا عن مشاركتها كمورد رئيسي للأدوية في جميع مبادرات رئيس الجمهورية في مجال الصحة العامة، كما أشادت بجهود الشركة ودورها في توفير أدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

نوفو موبيل

ووجهت الوزيرة الشكر لشركة “أكديما” وجميع العاملين بها لما قدمته الشركة من دعم للقطاع الصحي خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ومواصلة هذا الدعم بمبادرتها لتوفير لقاحات فيروس كورونا المستجد للفئات الأكثر احتياجًا من خلال صندوق “تحيا مصر”، فضلاً عن دورها في دعم منظومة التعليم الطبي المهني بوزارة الصحة والسكان.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان على أهمية تعاون شركة “أكديما” مع دول القارة الإفريقية خلال الفترة المقبلة، لتلبية احتياجاتهم من الأدوية الأساسية، بالإضافة إلى ضرورة تسهيل إجراءات تسجيل الأدوية بمختلف الدولة أبرزها (ليبيا، العراق، السودان، جنوب السودان، بوروندي).

ومن جانبه أشاد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، بالدور الكبير لشركة (أكديما) في صناعة الدواء بمصر، مؤكدًا حرص الدولة على دعم الشركات الوطنية باعتبارها شريك أساسي لتلبية احتياجات القطاع الطبي الحكومي والخاص من الأدوية والمستلزمات الطبية.

واستعرضت الدكتورة ألفت غراب، رئيس مجلس إدارة شركة “أكديما”، جهود الشركة تغطية احتياجات القطاع الصحي من الأدوية والمستلزمات الطبية، خاصة أدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا، وأدوية الأمراض المزمنة،  وكذلك أدوية بروتوكولات علاج الأورام، والعناية المركزة والتخدير، والإنسولين، وألبان الأطفال، والألبان العلاجية، مشيرة إلى أن الشركة تقوم بإنتاج الكثير من المستحضرات الدوائية منها 900 مستحضر يغطي 35 مجموعة دوائية.

كما توجهت الدكتورة ألفت غراب بالشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لدعمها المستمر للشركة والشركات التابعة لها، مما كان له أثرًا في قدرة الشركة على استعادة دورها الريادي في مجال صناعة الدواء، فضلاً عن التعاون المثمر مع كبرى شركات الأدوية الأوروبية والعالمية لتوفير جميع لنقل التكنولوچيا الحديثة في صناعات الأدوية.