سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

وزيرا «الصحة» و«البترول» يشهدان توقيع بروتوكول مع «إيني الإيطالية» في مجال تدريب الفرق الطبية

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة والموارد المعدنية، اليوم الأحد، توقيع بروتوكول مشترك بين وزارة الصحة والسكان، ومؤسسة «ENI Foundation» «إيني» الإيطالية الممثلة في مصر بشركة «إيوك»، لتعزيز سبل التعاون بمجال الصحة المجتمعية، ورفع كفاءة الفريق الطبي، وذلك تحقيقًا للوصول للمستهدف من رؤية «مصر 2030».

كالسي كل موبيل

وقع البروتوكول عن وزارة الصحة والسكان، الدكتور محمد الطيب مستشار الوزير للحوكمة والشؤون الفنية، وعن شركة إيوك الإيطالية، المهندس ماتيا كامباناتي مدير عام الشركة بمصر، وذلك بحضور المحاسب هشام نورالدين رئيس الإدارة المركزية لمكتب وزير البترول، والمهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية للمكتب الفني، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الصحة والسكان.

وأشار وزير الصحة والسكان، إلى أن البرتوكول، يستهدف اعتماد وتوأمة مركز تدريب الفريق الطبي بمحافظة بورسعيد، اعتمادًا دوليًا للتدريب الطبي، مضيفًا أن البروتوكول، يشمل 4 برامج تدريبية تضم تدريب 3 أطباء، بمجالات (العظام، النساء، الأشعة التداخلية)، وتدريب التمريض بمجال قسطرة القلب، والذي بدأ اليوم الأحد، لعدد 15 فرد من فريق التمريض، بمستشفى النصر التخصصي في محافظة بورسعيد.

وتابع أن أهداف البروتوكول، تستهدف تحسين القدرات الطبية للعاملين بالمجال الصحي في محافظة بورسعيد، وذلك من خلال تحديد الاحتياجات التدريبية، وفقًا لخطط بناء القدرات وتطوير البرامج التدريبية، ورفع كفاءة الصحة المجتمعية، مؤكدًا حرص وزارة الصحة، على تذليل كافة العقبات والتحديدات التي قد تواجه سير العمل ببرامج التدريب الطبية.

وأشاد الدكتور خالد عبدالغفار، بالتعاون المثمر بين الجانبين المصري والإيطالي، وخاصة في دعم تنفيذ مركز الحروق للأطفال ببورسعيد، كأولوية عاجلة للمشروعات الصحية الجاري تنفيذها، بالإضافة إلى رفع الوعي المجتمعي بشأن الوقاية من الحروق، من خلال تنفيذ حملات توعية مشتركة بين الجانبين، علاوة على بناء قدرات العاملين بالرعاية الصحية بمجال الإسعافات الأولية والوقاية من الحروق، وتطوير فعالية خدمات الرعاية الصحية.

ومن جانبه، أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن الاتفاقية تعد نموذجا لالتزام قطاع البترول، من خلال استراتيجة تم بناءها وفقًا لمعايير التنمية والمشاركة المجتمعية، بدعم تنفيذ المشروعات ذات الأولوية من خلال التنسيق بين شركات قطاع البترول سواء المملوكة للدولة أو الشركاء العالميين لصناعة البترول، تحت مظلة الوزارة، من أجل توحيد وتضافر الجهود للمساهمة فى تلبية أولويات التنمية المستدامة، بما يؤدى لتحقيق أكبر أثر ملموس من تلك المساهمات .

وأضاف «الملا» أنه في ضوء تلك الجهود تم إتاحة فرص تعاون مع الجانب الإيطالي، الشريك الاستراتيجي لقطاع البترول والغاز، وأكبر مُنتج في هذا القطاع في مصر، ووزارة الصحة والسكان، لدعم خدمات الرعاية الصحية في مواقع عمل الشركة، ولاسيما محافظة بورسعيد، مؤكدًا علي تعزيز العمل المشترك بين الجانبين، معربًا عن تقديره للجانب الإيطالي، وجهودهم الحثيثة للمساهمة والمشاركة المجتمعية في تلبية أولويات التنمية والخدمات بالمجتمعات المحلية التي تنفذ فيها مشروعاتها واستثماراتها من منطلق إيمانها بأهمية تعزيز العمل المشترك مع مصر، وتحقيق رؤية 2030.

وأعرب «الملا» عن حرص قطاع البترول واهتمامه  بسرعة المساهمة في مشروعات المستشفيات والمراكز الصحية وخاصة دعم تنفيذ مركز الحروق للأطفال ببورسعيد من خلال المساهمة الحالية لمؤسسة ايني الإيطالية من منطلق أهميته كأولوية عاجلة في مشروعات الرعاية الصحية لوزارة الصحة بالمحافظة، مشيرًا إلى التنسيق الكامل مع وزير الصحة والسكان، خلال الفترة المقبلة لترجمة جهود والتزامات شركات البترول العالمية بالمشاركة المجتمعية في مصر، لفرص وقيمة مضافة لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

فيما أكد مدير مؤسسة أيوك الإيطالية، على اهتمامه بتنفيذ مبادرات دعم القطاع الصحي بمصر، في إطار التعاون الدولي بين البلدين، مشيدًا بجهود ودور الدولة المصرية في الارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري.

اترك تعليق