سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

هيئة الرعاية الصحية: 51.2 مليار جنيه تكلفة التأمين الصحى الشامل بالمرحلة الأولى

قال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن تكلفة مشروع التأمين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الأولى تبلغ 51.2 مليار جنيه.

وأضاف أن هذه التكلفة تشمل 34.080 مليار جنيه تكلفة البنية التحتية للمنشآت الصحية، و 8.885 مليار جنيه تكلفة التجهيزات الطبية وغيرالطبية للمنشآت، و 3.150 مليار جنيه تكلفة التشغيل لمدة 3 أشهر، بالإضافة إلى 5 مليارات جنيه تكلفة الميكنة للمنظومة بتلك المحافظات.

وأعلن الدكتور أحمد السبكي عن تسجيل 85% من المواطنين المستهدف تسجيلهم بمحافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، السويس، أسوان”.

وأوضح، أنه تم تسجيل أكثر من 5 ملايين مواطن بمحافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحي الشامل حتى الآن، بما يمثل نسبة 85% من المواطنين المستهدف تسجيلهم والبالغ عددهم نحو 6 ملايين مواطن، مشيرًا إلى أن معدل تسجيل المواطنين كسر حاجز المليون بـ 3 محافظات “الإسماعيلية، الأقصر، أسوان”، حيث تم تسجيل أكثر من 1.2 مليون مواطن بالإسماعيلية، وأكثر من 1.030 مليون مواطن بالأقصر، وأكثر من 1.1 مليون مواطن بأسوان.

نوفو موبيل

ولفت السبكي إلى أن الإقبال الكبير على التسجيل بالمنظومة إنما يدل على ثقة المواطنين في القيادة السياسية الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد التاريخي للإصلاح الصحي في مصر ومشروعات الدولة الذي يقدم لها كل أوجه الدعم لإنجازها بأعلى معايير ومستويات الجودة العالمية في ضوء تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة مصر 2030، كما يؤكد نجاح تطبيق المنظومة على أرض الواقع بمحافظات بورسعيد والأقصر والإسماعيلية، وقدرتها على تلبية طموحات الشعب في تأمين رعاية صحية شاملة ومتكاملة لهم وفق أعلى معايير الجودة العالمية.

وأضاف السبكي، أنه سيتم توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمنتفعين بخدمات التأمين الصحي الشامل في محافظات المرحلة الأولى، من خلال 362 منشآت صحية، منهم 311 مركز ووحدة طب أسرة يتم من خلالهم توفير خدمات الرعاية الصحية الأولية للمنتفعين خاصة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، والتي تمثل نحو 80% من احتياجاتهم الصحية للفحوصات الطبية الشاملة والمتابعة الدورية والكشف المبكر عن الأمراض ومنع تفاقمها أو السيطرة عليها، إضافة إلى 51 مستشفى يتم من خلالها توفير خدمات الرعاية الصحية للمنتفعين والتي تشمل نحو أكثر من 3000 خدمة طبية بمختلف التخصصات تختص بالتعامل مع الحالات الخاصة والمتقدمة من المرض، كالفحوصات التشخيصية والمعملية المتقدمة أو العمليات والتدخلات الجراحية.

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، إن التأمين الصحي الشامل حماية لصحة المصريين، وركيزة أساسية في تحقيق أهداف ومبادئ خطة مصر للتنمية المستدامة 2030 بمحور الصحة، وذلك بما يشمله من النهوض بصحة المواطنين في إطار من العدالة والإنصاف، والاهتمام بكل ما يؤثر في صحة المصريين من محددات اجتماعية وبنية تحتية ووعي عام وتحفيز نمط الحياة الصحي السليم، وتحقيق التغطية الصحية الشاملة للمصريين في جميع مراحل حياتهم مع ضمان جودة الخدمات المقدمة، فضلًا عن تكفل الدولة بتوفير الحماية المالية لغيرالقادرين، وحماية الأسر والمواطنين من الأعباء المالية الناتجة عن المرض، لتأسيسه على مبدأ التضامن والتشاركية بين شرائح المجتمع المختلفة والدولة.

وأكد السبكي، أن التأمين الصحي الشامل حقق قفزة نوعية هائلة لإصلاح النظام الصحي في مصر، وذلك عبر شمول مظلته كل أفراد الأسرة وإتاحة اختيار مقدمي الخدمة الصحية، مع تبني آليات عديدة لقياس مستوى أداء الخدمة الطبية ورضاء المواطن عنها وضمان جودتها، علاوة على تطبيق مبدأ الفصل بين مقدم الخدمة وجهة التمويل وجهة الرقابة والاعتماد والجودة، وهو اتجاه جديد في النظام الصحي المصري بهدف تطبيق نظام حوكمة رشيدة للمنظومة يتم فيها فصل الوظائف المختلفة في إطار من الشفافية، وضمان المحاسبة والمساءلة حولها، وضمان الجودة والشمول من خلالها، وتدعيم الاستخدام الأمثل لموارد القطاع الصحي وحسن إداراتها واستدامتها.

جدير بالذكر، أنه تم تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بداية من محافظة “بورسعيد” في يوليو 2019، تلاها إطلاق المنظومة بـ 3 محافظات وهى “الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء” في منتصف فبراير من العام الجاري، كما أنه من المقرر إطلاق المنظومة بباقي محافظات المرحلة الأولى “السويس، أسوان” تباعًا خلال الفترة المقبلة، لتكتمل بذلك محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحي الشامل الجديد.

اترك تعليق