سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

هيئة الرعاية الصحية: نتعاون مع «الجايكا» لنقل آليات الرقابة المحدثة من اليابان

قال أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، إن التعاون مع وكالة اليابان للتعاون الدولي “الجايكا” يسهم في نقل نظم محدثّة من الجانب الياباني لضبط آليات الرقابة والمتابعة لأنظمة التشغيل الخاصة بالهيئة العامة للرعاية الصحية، بما يضمن جودة مخرجات العمل ومن ثم جودة الخدمات المقدمة بمستشفيات الهيئة.

وأكد، سعي الهيئة الدائم للاستفادة من الخبرات الدولية وشركاء التنمية الدوليين في مجال التأمين الصحي الشامل، لافتًا إلى أن هذا التعاون يسهم في تجنيب الهيئة العوائق التي واجهتها اليابان، وتستفيد من ممارسات الجانب الياباني السليمة في تطبيق نظام التأمين الصحي على مدار نصف القرن الماضي، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

جاء ذلك في سياق زيارة وفد رفيع المستوى من الجايكا لعدد من المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية بمحافظة الأقصر؛ لاستطلاع مؤشرات العمل الحالية بمنظومة التأمين الصحي الشامل، ومتابعة مدى تطبيق الأنشطة المطورة لتحسين الجودة داخل كافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة.

وقالت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إن زيارة الوفد التي استمرت يومين شملت جولات تفقدية بعدد من المنشآت الطبية التابعة للهيئة بمحافظة الأقصر، حيث تضمنت زيارة مستشفيات (طيبة التخصصي بمدينة إسنا، وإيزيس التخصصي، حورس التخصصي)، لافتة إلى أن ذلك يأتي في إطار تحسين جودة الخدمات الطبية داخل كافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة بالمحافظات، وبما يعكس تقديم خدمة طبية تليق بالمواطن المصري.

نوفو موبيل

وأضاف البيان: “تهدف الزيارة إلى الوقوف على تطبيق برامج أنشطة تحسين الجودة داخل المستشفيات، لافتًا إلى التزام كافة المستشفيات والقوى البشرية بها ونشر ثقافة الجودة وتنفيذ أنشطتها”.

وخلال الزيارة، تم استعراض آليات العمل داخل منشآت هيئة الرعاية الصحية، وآليات التعامل مع شكاوى ومقترحات المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وكذلك أهمية التنسيق بين أقسام التدريب والجودة

وأشاد الوفد، بتأثير تطبيق أنشطة 5S في فرق تحسين العمل داخل المستشفيات، ومنها آليات تقليل الوقت اللازم للبحث والاستعانة بالمواد والمعدات اللازمة في وحدات العناية المركزة، والتأثير الملحوظ لهذه الأنشطة في تأمين بيئة العمل بكافة أقسام المستشفيات، التي تم تطبيق المشروع بها، مؤكدين على ضرورة توثيق أنشطة المستشفيات، وأهمية الالتزام بنظام الإبلاغ عن الحوادث مع نشر ثقافة عدم اللوم لتجنب الحوادث ومنع تكرارها.

كما أشادوا، بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمنتفعين بالتأمين الصحي الشامل بالأقصر، مؤكدين تميز مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد الذي من شأنه خلق مظلة تأمينية صحية للمواطنين المصريين، وفقًا لأعلى الممارسات الطبية، وذلك بالاعتماد على التجارب الدولية الرائدة في الحفاظ على استمرارية تميز الخدمات الطبية بما يضمن أعلى جودة تليق بالمواطن المصري.

اترك تعليق