سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

هيئة الدواء: منع صرف ديكساميثازون بدون روشتة.. و20% تحت تصرف الصيادلة للحالات الحرجة

أصدرت هيئة الدواء المصرية قرارا بمنع بيع مستحضر ديكساميثازون الذي يستخدم في علاج الحالات الحرجة من مرضى فيروس كورونا المستجد بدون روشتة طبيب.

وأرسلت هيئة الدواء المصرية خطابا رسميا لشركات توزيع الدواء في مختلف المحافظات، طالبتهم فيه بإخطار الصيدليات بالقرار ووقف بيع المستحضر إلا بموجب روشتة طبية، مع السماح للصيدلي بصرف 20% من الكمية الموردة للصيدلية، للحالات الحرجة بدون روشتة.

وأكدت الهيئة أن هذا القرار يأتي في إطار المتابعة المستمرة لتوافر المستحضرات الدوائية بالسوق المحلي.

قرار هيئة الدواء - ديكساميثازون

وكان فريق من الخبراء بجامعة أكسفورد قد توصلوا إلى أن دواء ديكساميثازون يساعد بشكل كبير في إنقاذ حياة المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وأعتبر خبراء المملكة المتحدة إن ديكساميثازون يمثل تقدم كبير في مكافحة الفيروس التاجي.

حيث يعتبر الدواء جزءًا من أكبر تجربة تجريبية في العالم تختبر العلاجات الحالية لمعرفة ما إذا كانت تعمل أيضًا مع الفيروس التاجي.

وتوصلت التجربة إلى أنه يقلل من خطر الوفاة بنسبة الثلث للمرضى على أجهزة التنفس الصناعي. فيما تصل نسبة العلاج لمن يعانون من نقص الأكسجين، إلى 20 % من حالات الوفاة.

ويقول الباحثون إنه لو تم استخدام الدواء لعلاج المرضى في المملكة المتحدة منذ بداية الوباء، لكان من الممكن إنقاذ ما يصل إلى 5000 شخص.

فيما حذرت هيئة الدواء المصرية في بيان سابق من استخدام عقار ديكساميثازون بدون إشراف طبي.

وأوضحت الهيئة أن مستحضر ديكساميثازون هو أحد مستحضرات الكورتيزون المعروف بأضراره الجانبية العديدة، وأن استخدامه بدون دواعي طبيه أو إشراف طبي قد يؤدى إلى التعرض لمخاطر عديدة.

وأضافت الهيئة ان مستحضر ديكساميثازون Dexamethasone مازال في مرحلة الاختبارات والدراسات السريرية حيث اقتصر اختباره على بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد الموضوعة على أجهزة التنفس الصناعي فقط وتحت إشراف طبي بالمستشفيات.

وناشدت هيئة الدواء المصرية المواطنين بعدم تناول أى علاج دون استشارة الفريق الطبي المختص وضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد، والرجوع الى مقدمي الخدمات الصحية في هذا الشأن.