سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

هيئة الدواء تبحث مع  ممثلي «الصناعة» آليات دعم وتطوير سوق الدواء

اجتمع الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، مع ممثلي صناعة الدواء، وبحضور القيادات التنفيذية لهيئة الدواء المصرية، والعديد من كبار ممثلي الشركات المحلية والعالمية العاملة بسوق الدواء المصري، وذلك في إطار توجه الدولة نحو دعم صناعة الدواء، وتذليل كافة العقبات أمام جذب المزيد من الاستثمارات، ودعم التصدير الدوائي.

وأكد الدكتور علي الغمراوي، المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء، أن استمرار تنظيم الاجتماعات والتواصل بشكل دوري مع شركاء صناعة الدواء من شأنه تعميق أواصر التعاون، وإرساء المفاهيم المشتركة، وتحديد أطر واضحة لصياغة مستقبل صناعة الدواء.

قائمة على الحوار والنقاش ومراعاة الصالح العام لجميع الأطراف ، والمصلحة العليا للوطن والمواطن، والمتمثلة في توفير الدواء بالسوق المصري وفق معايير الجودة والمأمونية والفاعلية.

وأشار المتحدث الرسمي إلى حرص هيئة الدواء على  إطلاع ممثلي الصناعة على آخر المستجدات والقرارات التي اتخذتها الهيئة تجاه قضايا الدواء المهمة، بالإضافة إلى عرض مبادرات تطوير المنظومة الدوائية على ممثلي الصناعة والاستماع للرؤى والأطروحات التي يقدمونها كبدائل متنوعة لإثراء عملية صنع القرار.

كما تم إعلام الشركات بالخطوات التى تم اتخاذها من قبل الهيئة منذ آخر اجتماع بخصوص إجراءات تسجيل وتصنيع الدواء لتوافر الأدوية بالسوق المصرى.

وأضاف أن الاجتماع ناقش آليات تطبيق بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه بين هيئة الدواء المصرية والهيئة القومية لسلامة الغذاء، وأن نجاح تطبيق هذا البروتوكول سيتطلب تحقيق شراكة ثلاثية بين “هيئة الدواء وهيئة سلامة الغذاء وممثلي الصناعة”، وأن الهدف من هذا البروتوكول هو ضمان تحقيق جودة وفاعلية وأمان المكملات الغذائية.

وأوضح أن اللقاء استعرض الإنجازات التي قامت بها هيئة الدواء في إطار خططها التنفيذية الطموحة لدعم صناعة الدواء، ودفع عجلة التصدير والاستثمار، كذلك إطلاع الشركات على إجراءات تطوير منظومة الخدمات المميكنة بالهيئة، تعميقاً لآليات التواصل الفعال مع الشركات، والتي أقرتها الهيئة من خلال التقاء مسؤوليها بممثلي الشركات أسبوعيا لبحث المعوقات التي تواجههم.

مؤكدا أن الهيئة تعمل على تطوير السياسات التسعيرية للدواء ووضع آليات عمل أكثر مرونة لتسجيل الأدوية.

وتابع الغمراوي، أن الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، توجه بالشكر لممثلي شركات الدواء على مجهوداتهم الخاصة بدعم استقرار سوق الدواء، وتوفير الأدوية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس كورونا، وتغليب المصلحة الوطنية، والتغاضي عن تحقيق الأرباح السريعة، والعمل على ضخ كميات إضافية في ظل الطلب الشعبي المتزايد على تلك الأدوية.

يأتى ذلك في إطار تفعيل  عقد اللقاءات الشهرية التى يجريها رئيس هيئة الدواء مع شركات ومصنعي الدواء الوطنية والعالمية، من أجل تذليل العقبات أمام صناعة الدواء، وهو ما يساهم في دفع وتطوير تلك الصناعة المهمة.