سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

هايبولاكت – Hypolact | لوقف إنتاج الحليب بعد الولادة

يستخدم الهايبولاكت لوقف إنتاج الثدي للحليب (الرضاعة) بعد الولادة مباشرة، بعد ولادة جنين ميت، أو بعد الإجهاض ويمكن أيضًا أن يستخدم إذا كنت لا ترغب في الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بعد أن بدأت بها.

يمكن أيضًا أن يستخدم الهايبولاكت لعلاج الحالات الأخرى الناجمة عن الاضطرابات الهرمونية التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة نسبة هرمون البرولاكتين الذي يتم انتاجه. وهي تشمل زيادة نسبة هرمون البرولاكتين بسبب أورام الغدة النخامية في كل من الرجال والنساء.

  • الهايبولاكت هو قرص يؤخذ عن طريق الفم يحتوي على الكابرجولين ( مُنتج نوستيفيكس بنفس المادة الفعالة ) وينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى (ناهضات الدوبامين). تنتج الدوبامين طبيعيًا في الجسم ويساعد على نقل الرسائل إلى المخ.
  • الكابرجولين يعمل مثل الدوبامين للحد من إنتاج البرولاكتين في الدم. البرولاكتين هو الهرمون الذي يحفز الثدي لإنتاج الحليب / اللبن.
  • ينبغي أن يستخدم الهايبولاكت فقط في البالغين. ولا ينبغي استخدامه للأطفال دون سن 16 عاما.

الاحتياطات الخاصة عند استخدام الهايبولاكت

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي من الشروط التالية للمساعدة له أن يقرر ما إذا كان الهايبولاكت هو المناسب لك:

  • الأمراض التي تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية (أمراض القلب والشرايين)
  • برودة اليدين والقدمين (متلازمة رينو)
  • أم في البطن عند الجوع (القرحة الهضمية) أو نزيف من المعدة والأمعاء (نزيف المعدة والأمعاء)
  • تاريخ من مرض عقلي خطير، وخاصة الأضطرابات النفسية.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • خلل في وظائف الكلى.
  • أرتفاع ضغط الدم بعد الولادة.
  • ردود الفعل التليفية (ندب) التي تؤثر على القلب والرئتين أو البطن في حالة تناول هايبولاكت لفترة طويلة، وسوف يتحقق الطبيب قبل بدء العلاج ما إذا كان القلب والرئتين والكليتين في حالة جيدة وأنه أيضًا سوف يقوم بعمل رسم قلب (أختيار بالموجات فوق الصوتية للقلب) قبل بدء العلاج وعلى فترات منتظمة خلال فترة العلاج في حالة حدوث أثار تليفية يجب وقف العلاج.

كيف يمكن تناول الهايبولاكت

  • فمن المستحسن تناول الهايبولاكت مع الطعام أو بعده للمساعدة للحد من الإحساس بالغثيان أو القئ.

لمنع إنتاج الحليب (الرضاعة): يجب أن تأخذ 1 مجم (2 قرص من الهايبولاكت 0.5 مجم) في اليوم الأول بعد الولادة.

لإيقاف الرضاعة الطبيعية منذ البدء بها: يجب أن تأخذ 0.25 مجم (نصف قرص من الهايبولاكت 0.5 مجم) كل 12 ساعة لمدة يومين.

للحد من مستويات البرولاكتين في ظروف أخرى: يجب أن تأخذ في البداية قرص واحد 0.5 مجم (على أن تؤخذ على جرعتين)، توزع على مدار الأسبوع (على سبيل المثال نصف قرص يوم الأثنين والنصف الآخر من القرص يوم الخميس). وسيتم زيادة الجرعة حتى تصل إلى الجرعة القصوى 3 مجم أو حتى أن تتم استجابتك الكلية للعلاج.

  • عند بداية تناول القرص، فمن المستحسن التحرك ببطء عند الانتقال من وضعك أو محاولة الجلوس والوقوف أو الاستلقاء، وذلك لأن الهايبولاكت قد يسبب أنخفاض في ضغط الدم يمكن أن يجعلك تشعر بالدوار عند الأنتقال من وضعك. من المستحسن أيضًا تجنب الكحول وغيرها من الأدوية التي تسبب النعاس لأن ذلك قد يزيد من خطر الدوخة.
  • قد يحتاج طبيبك أثناء العلاج التأكد من ضغط الدم، ولا سيما في الأيام القليلة الأولى من العلاج، ويمكن أيضًا للأختبارات النسائية والتب تجرى على خلايا عنق الرحم أو بطانة الرحم.

الآثار الجانبية لهايبولاكت

  • مثل جميع الأدوية، هايبولاكت قد يسبب آثارًا جانبية، على الرغم من إنها لا تحدث للجميع.

أخبر طبيبك فورًا إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية بعد أخذ Hypolact. ويمكن أن تكون الأعراض شديدة:

  • الأفكار الغير طبيعية أو الغير عادية.
  • صمام القلب والإضطرابات المتصلة به مثل التهاب (غشاء القلب) أو تسرب السوائل في غشاء القلب. هذا من أحد الآثار الجانبية الشائعة جدًا (تحدث لأكثر من مريض واحد لكل 10 من المرضى). الأعراض المبكرة يمكن أن تكون واحدة أو أكثر من الأعراض التالية: صعوبة في التنفس، وضيق في التنفس، زيادة نبضات القلب، شعور بالإغماء، ألم في الصدر، وآلام الظهر وآلام الحوض أو تورم بالساقين. قد تكون هذه أولى بوادر حالة تسمى التليف الرئوي. والتي يمكن أن تؤثر على الرئتين والقلب وصمامات القلب أو أسفل الظهر.
  • طفح جلدي حاك على نطاق واسع، صعوبة في التنفس مع أو بدون صوت، وشعور بالإغماء غير المبرر، تورم في الجسم أو اللسان أو أي أعراض أخرى والتي تظهر بسرعة بعد أخذ Hypolact وتجعلك تشعر بتوعك. هذه قد تكون مؤشرًا للحساسية

انتاج:

المجموعة المصرية للصناعات الدوائية، لصالح AMC Pharmaceuticals.