سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

نوڤو نورديسك تعلن اعتماد عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة لدي المراهقين من سن 12 عاما في مصر

أعلنت شركة نوڤو نورديسك مصر عن اعتماد استخدام عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة لدي المراهقين من سن 12 سنة، وذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم لمناقشة أخطار السمنة عند المراهقين وذلك في إطار التوجه الرئاسي لمكافحة سوء التغذية والسمنة.

وناقش المؤتمر التأثيرات الإيجابية، والنجاح الذي حققته شركة نوڤو نورديسك مصر من خلال إطلاق دواء ساكسندا في الاسواق المصرية، والذي يتوافق مع الجهود الحكومية لمكافحة السمنة كأحد الأمراض المزمنة، وهو الأمر الذي وضعته نوڤو نورديسك مصر على رأس أولوياتها خلال الفترة الأخيرة.

وتصل نسبة المرضى الذين يفقدون وزنهم بعد تناول عقار ساكسندا إلى 70% حيث يبلغ متوسط فقدان الوزن لـ 9.2% إذ يفقد 1 من كل 3 مرضى أكثر من 10% من وزنهم، هذا بالإضافة الى تحسن لدى المرضى في العوامل المُؤدية لمخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك داء السُّكَّري من النوع 2 وضغط الدم وتوقف التنفس أثناء النوم وجودة الحياة الخاصة بالمرضى وصعوبة تأدية مهام الحياة اليومية.

قالت أ.د. مني حافظ أستاذ الأطفال وحدة السكر والغدد الصماء و الميتابوليزم بجامعة القاهرة، ان السمنة من الامراض الخطيرة التي يعانى منها الكثيرين وخاصة المراهقين (من سن 12 الي 18سنة)، والذين ترتبط إصابتهم بمضاعفات خطيرة، و ان أسباب الإصابة بمرض السمنة متعددة منها المسببات الجينية و البيئية و العوامل النفسية.

و يكمن خطر مرض السمنة في المراهقين ان المرض سيلازمهم في المراحل العمرية المختلفة حيث أن 84% من المراهقين الذين يعانون من مرض السمنة سيتحولون الي بالغين يعانون من نفس المرض بالإضافة الي مضاعفاتها المختلفة.

ومن الملاحظ تزايد انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني في هذه الفئة العمرية كمضاعفات لمرض السمنة.

وقالت أ.د. جيهان فؤاد، أستاذ التغذية العلاجية وتغذية الأطفال وعميدة المعهد القومي للتغذية، أن نسب انتشار السمنة لدى المراهقين تعد مقلقة موضحة أن أكثر من ثلث الأطفال والمراهقين يعانون من زيادة الوزن أو السمنةز

وفي جميع أنحاء العالم زادت معدلات انتشار السمنة لدى المراهقين في العالم حيث بلغت 185 مليون طفل (من سن 5 حتي 19 سنة) يعانون من مرض السمنة ومن المتوقع تزايد الأعداد لتصل الي 254 مليون طفل (من سن 5 حتي 19 سنة)  بحلول عام 2030 وهذه الإحصائيات وفقا لاتحاد السمنة العالمي لعام 2021 .

والجدير بالذكر أهمية التوعية بالمرض للأطفال والمراهقين وذويهم وتصحيح المفاهيم الخاطئة. وقد عانى الأطباء سابقا نتيجة لعدم توافر حلول جذرية وأدوات فعالة لعلاج السمنة في هذه الفئة العمرية و جدير بالذكر ان عقار ساكسندا الذى نحن بصدد الإعلان عنه اليوم هو عقار معتمد لعلاج المراهقين  والبالغين الذين يعانون من مرض السمنة فوق سن 12سنة.

وأكد أ.د. أيمن بدراوي، خبير علاج السمنة، والأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، على أهمية دور العلاج الدوائي الجديد في علاج السمنة موضحا أن الأدوية لابد أن تكون مصرح بها عالميا، و لابد أن توافق على الدواء هيئة الغذاء ة الدواء الأمريكية «FDA» والجمعية الطبية الأوروبية «EMA» و هيئة الدواء المصرية «EDA» حيث قال لعقود من الزمن، كان مقدمو الرعاية الصحية عاجزين ويفتقرون أدوات ووسائل مكافحة السمنة

حيث لم يكن النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأدوية المطروحة آنذاك فعالة بما يكفي لتجاوز مرض كبير بحجم مرض السمنة. ادي ذلك الي معاناة مريض السمنة يوميًا لتقوية إرادته للتغلب على الجوع واختلال التوازن الهرموني الذي يمنعه من خسارة الوزن بشكل صحي وامن ومستديم موضحا ان جراحات السمنة ليست مناسبة لجميع المرضي ولا لجميع الفئات العمرية.

نوفو موبيل

وأضاف دكتور أيمن بدراوي ان عقار ساكسندا قدم حلا لجميع المشاكل السابقة حيث يمكن الآن لمريض السمنة التحكم في شهيته وعدم شعوره بالفشل أو ضعف الإرادة. حيث يساعد عقار ساكسيندا المريض في خسارة الوزن وإصلاح العبء البدني والنفسي، وتدني الثقة بالنفس الناتج عن محاولاته العديدة للقضاء على السمنة.

وأكد أ.د. هشام الحفناوي، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الأمراض غير السارية بوزارة الصحة و عميد معهد السكر و الغدد الصماء الأسبق، أن القيادة السياسية، والحكومة ولأول مرة في تاريخ مصر الحديث تولي اهتماما كبيرا بملف صحة المصريين من خلال حملة 100 مليون صحة، والجهود الحكومية تضمنت جهودا كبيرة لمكافحة امراض السمنة والوزن الزائد لدى المراهقين،

و تأتي جهود الحكومة لمواجهة ما تتكبده من عبئًا إكلينيكيًا وإنسانيًا واقتصاديًا ضخمًا على المصريين كأفراد وكمجتمع حيث أن مرض السمنة يعد عبئا اقتصاديا على الاقتصاد الوطني و يمثل حوالي 62 مليار جنيه سنويا.

فلذلك هناك حاجة دائمة إلى المزيد من الدراسات لتقييم التدخلات والسياسات المختلفة التي يمكن أن تقلل من السمنة في مصر وتقلل من تأثير السمنة على الصحة العامة للمصريين وتوفير أحدث العلاجات المرخصة عالميا بالأسواق المصرية.

وقال د. أيمن حسن، المدير العام و رئيس مجلس ادارة شركة نوفو نورديسك مصر، أن الشركة تحرص في المقام الأول أن تكون جزء من توجهات الدولة في الشأن الصحي وداعمة للمبادرات التي تسعى للقضاء على الامراض المزمنة بما يحقق للمواطن الحصول على خدمات رعاية صحية بأحدث ما توصلت اليه الأبحاث الطبية والعلمية عالميا.

أوضح، أن الأمراض التي تعزى لمرض السمنة تمثل عبئًا اقتصاديًا وإنسانيًا وصحيًا ضخمًا على مصر، خاصة أن مصر تحتل المرتبة الـ 18 من حيث انتشار السمنة على مستوى العالم، وهو الامر الذي تنبهت اليه نوفو نورديسك وكان لها السبق في إطلاق أحدث دواء مصرح به عالميًا لعلاج مرض السمنة في العالم و هو باكورة اكتشافات الشركة لعلاج مرض السمنة ويقلل من نسب الإصابة بالعديد من الامراض المصاحبة لها.

حيث كرست نوفو نورديسك جهودها لتطوير واكتشاف خيارات علاجية مبتكرة تساعد المصابين بأمراض مزمنة بالإضافة لمساندتها لدور الحكومة المصرية في هذا الشأن.

مؤكدّا على أهمية تضافر الجهود الحكومية والمجتمعية للحد من انتشار مرض السمنة، والعمل على نشر التوعية لما تشكله السمنة من أعباء صحية واجتماعية و اقتصادية جسيمة.

نوڤو نورديسك تعلن اعتماد عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة في مصر

نوڤو نورديسك تعلن اعتماد عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة في مصر

نوڤو نورديسك تعلن اعتماد عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة في مصر

نوڤو نورديسك تعلن اعتماد عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة في مصر  نوڤو نورديسك تعلن اعتماد عقار ساكسندا لعلاج مرض السمنة في مصر

اترك تعليق