سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«نوفارتس» تتعرض للقرصنة وسرقة بيانات خاصة بتكنولوجيا أدوية الحمض النووي

تعرضت شركة نوفارتس، لاختراق لأنظمتها الإلكترونية أواخر الأسبوع الماضي، والاستيلاء على بيانات مرتبطة بتكنولوجيا الأدوية المعتمدة على الحمض النووي الريبي والحمض النووي.

كالسي كل موبيل

وبحسب ما أفاد به موقع الويب المتخصص في تكنولوجيا المعلومات Bleeping Computer أن نوفارتس كانت أخر ضحايا القرصنة الإلكترونية، وذلك بعدما عرضت مجموعة القرصنة بيانات من مختبرات نوفارتس عبر “سوق الابتزاز”.

وأكد خبراء الأمن السيبراني أن صناعة الأدوية الحيوية غير مستعدة إلى حد كبير لمثل هذه الهجمات الإلكترونية. بحسب نشرة endpoints news العالمية.

تشارلز فراتشيا ، الرئيس التنفيذي لشركة BioBright، أكد أن هذه الأخبار تأتي في الوقت الذي يحذر فيه الخبراء من أن العديد من الشركات تترك نفسها عرضة لهجمات كبرى، خاصة مع انتقال المزيد من البنية التحتية عبر الإنترنت.

الملفات المخترقة

وزعمت شركة Industrial Spy أن البيانات مرتبطة بتكنولوجيا الأدوية المعتمدة على الحمض النووي الريبي والحمض النووي والاختبارات من شركة نوفارتس، والتي سُرقت “مباشرة من البيئة المختبرية لمصنع التصنيع”.

من المحتمل أن تكون البيانات قد سُرقت قبل بضعة أشهر، حيث كان التاريخ المدرج في الملفات هو 25 فبراير، وفقًا لما تم نشره من قبل الحاصلين عليها.

وعرضت مجموعة القرصنة بيع البيانات، وهي ملفات قليلة حجمها 7.7 ميغابايت فقط، مقابل 500 ألف دولار من عملات البيتكوين، وفقًا لـ Bleeping Computer. ولم يتضح ما إذا كانت هذه هي الملفات الوحيدة التي يمتلكونها أم لا.

وعلق متحدث باسم شركة Novartis على الأمر قائلا: “أن البيانات التي تم قرصنتها ليست بيانات دقيقة وأن الشركة على علم بهذا الأمر، وحدث تحقيقا دقيقا للوقوف على كافة التفاصيل”. مؤكدا أن نوفارتس تعمل على تأمين البيانات وفقا لمعايير صناعية متقدمة لمواجهة هذا النوع من التهديدات لضمان سلامة بياناتنا.

 

اترك تعليق