سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«ميديكاجو» المدعومة من «فيليب موريس» تبدأ التجارب البشرية على لقاحها النباتي لكوفيد-19

قالت شركة ميديكاجو Medicago الكندية للأدوية البيولوجية، يوم الثلاثاء، أنها بدأت اختبار لقاح الفيروسات التاجية النباتي في تجربة سريرية في مرحلة مبكرة، حيث تتسابق الشركة الكندية المدعومة من صانع التبغ العالمي «فيليب موريس» لتطوير  لقاح لمحاربة جائحة كوفيد-19.

وقالت شركة ميديكاجو» إنها «جَرعت» أول متطوعين أصحاء أمس الاثنين في دراسة شملت 180 شخصًا، مما يجعلها أول لقاح من كندا من بين أكثر من 20 لقاحًا تجريبيًا لفيروس كورونا يتم اختباره على البشر.

وقال بروس كلارك الرئيس التنفيذي، إن الجرعات الأولية من لقاح «ميديكاجو» يمكن أن تذهب إلى الولايات المتحدة وكندا.

وتابع ..«قاعدة بحثنا موجودة في كندا ولدينا تسويق في الولايات المتحدة، لذلك يبدو من المرجح أن تكون البلدان الأولى في أمريكا الشمالية».

ويتم اختبار لقاح «ميديكاجو» مع المواد المساعدة، أو معززات اللقاح، من شركة جلاكسو سميثكلاين، أكبر صانع لقاحات في العالم، وشركة داينافاكس تكنولوجيز.

ويستخدم لقاح «ميديكاجو» المحتمل أوراق نبات من عائلة التبغ لإنتاج بروتين S-spike ، وهو أحد البروتينات الثلاثة البارزة في الفيروس التاجي الجديد.

استخدمت الشركة بالفعل هذا النهج في لقاح الإنفلونزا الذي ينتظر الموافقة الكندية

تقوم Medicago ، التي تتوقع إنتاج حوالي 100 مليون جرعة من اللقاح بحلول نهاية عام 2021 ، ببناء منشأة في مدينة كيبيك، كندا. ومن المتوقع أن يكون المرفق جاهزًا بحلول عام 2023 وأن ينتج مليار وحدة سنويًا.

شركة ميديكاجو، الكندية، مملوكة للقطاع الخاص. حيث تمتلك فيليب موريس إنترناشيونال حصة تبلغ 33٪، بينما تمتلك  شركة ميتسوبيشي تانابي فارما النسبة المتبقية.

وفيليب موريس إنترناشيونال هي شركة سويسرية متعددة الجنسيات لصناعة السجائر والتبغ، بمنتجات تباع في أكثر من 180 دولة خارج الولايات المتحدة.

إقرأ أيضا:

جلاكسو سميثكلاين تتحالف مع «Medicago» المدعومة من «فيليب موريس» لتطوير لقاح كورونا