سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

مستشار الرئيس: لم يتم رصد أي أعراض خطيرة ناتجة عن لقاحات كورونا والوقاية هي خط الدفاع الأول

طالب الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، بضرورة الالتزام بشكل أكبر بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، خاصة مع زيادة أعداد الإصابات خلال الأسام الأخيرة. 

وأضاف «عوض تاج الدين»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «هذا الصباح» المذاع عبر فضائية «اكسترا نيوز»، أنه رغم الحديث عن بعض الأثار الجانبية لبعض اللقاحات في عدد من دول العالم، لكن لم يتم رصد أي أعراض خطيرة ناتجة عن اللقاحات المتاحة الآن في مصر.

وأوضح مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية أن الموجة الثالثة لم تشهد أي أعراض جديدة، كاشفا أن الحالات التي تتم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي تكون من الحالات الشديدة، التي تشهد بعض التغيرات والتلفيات في الرئتين هي التي تدخل المستشفى لتلقي علاج فيروس كورونا.

وأشار، إلى أن هذا الفيروس يصيب الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، مضيفا أن يوجد بعض الأعراض الجانبية التي تصيب الجهاز الهضمي، وحتى أنها تكون نفس الأعراض التي تم اكتشافها خلال الموجات السابقة.

نوفو موبيل

وأكد، أنه كلما زاد أعداد المرضى التي تستدعي دخولها إلى المستشفيات، كلما تم فتح المراكز الاخري لاستقبال تلك الحالات.

وأوضح، أن تلك المستشفيات والمراكز تحتوي على قوة بشرية مدربة للتعامل مع تلك الحالات، مؤكدا أن استعدادات الوقائية واستعدادات توفير الادوية وتوفير المراكز والمستشفيات بما تملكه من أسرة لاستقبال إصابات كورونا، تكون جاهزة على أكمل وجه.

وأشار، إلى أن من الناحية العلمية يوجد تكوين الأجسام المناعية بالجسم بعد إصابة الشخص بفيرس كورونا، ولكن لا يوجد ما يمنع إصابة شخص بفيروس كورونا بعد أن تمت إصابته من قبل، مضيفا أن التطعيم يعطي مناعة للجسم قد تصل إلى ستة أشهر.

وأكد، أنه من الممكن أن يصيب الفيروس شخصا دون أن تظهر عليه أعراض شديدة، ولكنه وارد أن يحمل فيروس يعدي الآخرين، فلذلك يجب تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية بشدة وبحزم، ومن هنا تأتي أن الوقاية ما زالت خط الدفاع الأول.