سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

فيليب موريس تقتنص 22.6 % من أسهم «فيكتورا» لأدوية الربو في صفقة الـ 1.1 مليار دولار

أعلنت شركة السجائر “فيليب موريس” شراء حصة 22.6% في شركة أدوية الربو البريطانية “فيكتورا جروب”، كجزء من صفقتها لشراء الشركة  مقابل 1.1 مليار دولار.

وتعهدت الشركة بتنفيذ المزيد من عمليات شراء إضافية في الشركة بسعر 2.27 دولار للسهم.

وصرحت الشركة في وقت سابق من الأسبوع الجاري بأنها دخلت فترة مناقصة مع مساهمي “فيكتوريا” بعد توصية بالإجماع من مجلس إدارة الشركة.

من جانبه قال “جاسيك أولتشاك” المدير التنفيذي لـ”فيليب موريس”،  إن الصفقة جزء من استراتيجيتها طويلة الأمد لتحويل الشركة للاستثمار في التميز العلمي، مضيفًا: “ومن المتوقع أن تؤدي استثماراتنا إلى تسريع تطوير وتقديم العلاجات المتعلقة بأمراض جهاز التنفس”.

وتسعى شركة “فيليب موريس” ومقرها نيويورك إلى تحقيق مصادر دخل خارج السجائر ، من خلال منتجات جديدة، مثل أجهزة تسخين التبغ IQOS، في ظل إقلاع المزيد من المدخنين عن التدخين في جميع أنحاء العالم المتقدم.

وتستهدف الشركة تحقيق مبيعات لا تقل عن مليار دولار من منتجات خارج صناعة النيكوتين بحلول عام 2025.

وواجهت شركات التبغ انتقادات واسعة لدفاعها عن نفسها فيما يتعلق بالانتقال إلى عالم خال من التدخين في الوقت الذي تواصل فيه الترويج لبيع السجائر.

نوفو موبيل

وقالت “فيليب موريس إنترناشونال ” في بيان، إنها تعتزم زيادة الإنفاق على البحث والتطوير، وتخطط لاستخدام “فيكتورا” كعمود فقري لأعمالها في مجال العلاج الاستنشاقي.

35 مجموعة صحية حاولوا عرقلة الصفقة

وأثارت المجموعات الصحية مخاوف بشأن الصفقة ، متسائلة عن فكرة أن شركة التبغ تجني المال من علاج الأمراض التي تسببها السجائر.

لا يزال التدخين سببًا رئيسيًا للوفيات التي يمكن الوقاية منها في جميع أنحاء العالم ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وحثت 35 مجموعة صحية وخبراء وجمعيات خيرية لمكافحة التدخين ، بما في ذلك مؤسسة Asthma UK و مؤسسة الرئة البريطانية، مساهمي “فيكتورا جروب” في رسالة على رفض الصفقة ، مشيرة إلى “مخاطر العمل والصراع الأخلاقي لعملية الاستحواذ المقترحة”.

وحذرت المجموعات من أن استحواذ شركة فيليب موريس (PMI) سيُعرض للخطر قدرة Vectura على الوصول إلى المنح الحكومية من أكثر من 180 دولة حول العالم ، والتي وافقت كجزء من معاهدة الأمم المتحدة لمكافحة التبغ على الحد من تأثير صناعة التبغ على صنع سياسات الصحة العامة.

وقال الموقعون إن “فيكتورا جروب” قد تفقد أيضًا روابط مهمة مع المؤسسات الأكاديمية والصحية العامة والقدرة على نشر الأبحاث في المجلات الطبية الرائدة بسبب ارتباطها بعملاق التبغ.

وقالوا “نعتقد أن الجدوى التجارية المستقبلية لشركة “فيكتورا جروب” كشركة مكرسة لتحسين صحة الجهاز التنفسي ستتعرض لخطر شديد إذا استمر عرض الاستحواذ الكامل من فيلب موريس.

اترك تعليق