سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«فايزر» و«فلين فارما» متهمتان بخرق قوانين الاحتكار البريطانية برفع أسعار دواء للصرع

أعلنت هيئة المنافسة والأسواق في بريطانيا أن شركتي “فايرز” و”فلين فارما” ربما انتهكتا قوانين مكافحة الاحتكار من خلال فرض “أسعار عالية بشكل غير عادل” لدواء يستخدم في السيطرة على نوبات الصرع.

وقالت الهيئة إنها توصلت إلى اعتقاد مبدئي بأن الشركتين “استغلتا ثغرة من خلال إزالة اسم العلامة التجارية عن الدواء الذي كان يعرف باسم إبانوتين قبل سبتمبر 2012″، بحيث لا يخضع سعره للقواعد الناظمة نفسها التي تحكم الأدوية الأخرى ذات العلامات التجارية.

وفي بيان له، قال أندريا كوستشيلي، الرئيس التنفيذي لهيئة المنافسة والأسواق إن “آلاف المرضى يعتمدون على هذا الدواء لمنع النوبات الناجمة عن الصرع التي قد تهدد حياتهم، قائلا “هذه مسألة ذات أهمية بالنسبة للحكومة وللمواطنين بصفتهم مرضى ودافعي ضرائب، وأيضاً لقطاع صناعة الأدوية بحدّ ذاته”.

يأتي هذا القرار الأولي بعد حكم قضائي أصدرته محكمة الاستئناف في بريطانيا في 2020، وجدت فيه أن التحقيق السابق الذي أجرته الهيئة “لم يكن عميقاً ومكثفاً بما يكفي”.

نوفو موبيل

كانت الهيئة الرقابية البريطانية قد غرمت شركة “فايزر” عام 2016 مبلغاً قياسياً بلغ 84.2 مليون جنيه إسترليني (117 مليون دولار) وشركة “فلين” مبلغ 5.2 مليون جنيه إسترليني على خلفية رفعهما سعر النسخ التي لا تحمل اسم العلامة التجارية من دواء “إيبانوتين” المضاد للصرع بنسبة تصل إلى 2600% في سبتمبر 2012.

وستحظى “فايزر” بفرصة الرد على ما يعرف باللوائح الاعتراضية الصادرة عن هيئة المنافسة والأسواق قبل تبني القرار النهائي.

من جهتها، قالت “فايزر” إنها “تواصل التعاون بشكل تام مع التحقيق الجاري الذي تقوم به الهيئة”.

وأضافت في بيان عبر البريد الالكتروني إن “تأمين الامدادات المتواصلة من منتجاتنا إلى المرضى في المملكة المتحدة أمر ذو أهمية قصوى بالنسبة لفايزر وكان في صلب قرارنا بإزالة العلامة التجارية عن المنتج عام 2012”.

وقالت هيئة مراقبة المنافسة والأسواق إنها قررت إعادة التحقيق في القضية بعد قرار المحكمة العام الماضي، وفتحت تحقيقاً جديداً في يونيو 2020.

اترك تعليق