سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

فايزر توقع صفقة مع «بيم ثيرابيوتيكس» لتطوير عقاقير للأمراض الوراثية النادرة مقابل 1.35 مليار دولار

قررت شركة “فايزر” الأمريكية دفع ما يصل إلى 1.35 مليار دولار لإبرام شراكة مع شركة “بيم ثيرابيوتيكس” ، والتي سيتم بموجبها تطوير عقاقير لعلاج الأمراض الوراثية النادرة باستخدام “تعديل المنشأ”، وهي تكنولوجيا لتعديل الحمض النووي.

وقالت الشركتان في بيان مشترك اليوم الإثنين، إن “بيم” ستحصل على 300 مليون دولار مقدماً بموجب اتفاقية مدتها أربع سنوات.

وستتيح الصفقة لشركة “فايزر” تطوير ما يصل إلى 3 أدوية مرشحة لعلاج الأمراض الوراثية النادرة في الكبد والعضلات والجهاز العصبي المركزي.

وتعد تقنية “تعديل المنشأ” أسلوباً لتغيير الأحرف الفردية للشفرة الوراثية، والذي تصفه “بيم”، التي يقع مقرها في كامبريدج بولاية ماساتشوستس، بأنه يمكن أن تنتج عنه تعديلات دقيقة للغاية في أوامر تكوين الخلايا والأنسجة.

نوفو موبيل

وتجدر الإشارة إلى أن الباحثين اللذين طورا طريقة “كريسبر” كانا قد نالا جائزة نوبل لعام 2020، حيث أسسا مجموعة من شركات التكنولوجيا الحيوية التي تسعى لإنتاج أول دواء معتمد يقوم على التقنية.

وعلى الرغم من أن “كريسبر” يمكنها إزالة تسلسلات معينة للحامض النووي (DNA) واستبدالها، إلا أنها عرضة للتأثيرات غير المستهدفة التي قد تؤدي إلى نتائج غير مرغوب فيها في العقاقير.

من جانبه قال ميكايل دولستين، كبير المسؤولين العلميين بشركة “فايزر”، في بيان: “نرى أن هذا التعاون مع (بيم) ينطوي على فرصة لتعزيز الجيل التالي من عقاقير تعديل الجينات، فيما يشكل شراكة علمية مميزة، والتي من المحتمل أن تحدث تحولاً للأشخاص المصابين بأمراض وراثية نادرة”.

وتتطلع “فايرز” في الوقت الراهن إلى التوسع في امتياز تقنية الحمض النووي المرسال الخاص بها من خلال تطوير الأعمال الخارجية. وتهتم الإدارة التنفيذية العليا للشركة بشكل خاص بأصول الحمض النووي المرسال في المراحل المبكرة والتي ستكون لها فوائد تتجاوز مجال الأمراض المعدية، مثل الأمراض النادرة والسرطان.

وارتفعت أسهم “فايزر” بنحو 60% في عام 2021 مع ازدهار مبيعات لقاح كورونا، فيما تراجعت أسهم “بيم” بـ 2.4% خلال الفترة نفسها.

 

اترك تعليق