سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«صيدليات 24» تغلق أبوابها نهائيا خلال أيام.. وسلسلة كبيرة تضع يدها على 30 فرع «تخليص حق»

سيناريو متكرر لأحداث متشابهة تلك التي تحدث في سوق الصيدلة المصري تأثرا بالسياسة العشوائية التي تنتهجها كيانات ضعيفة هشة، تتخذ من السلسلة الصيدلية «لقب»، ولا تشبه «السلاسل الجادة» سوي في اللافتة الموحدة والرقم المختصر.. بينما تمتلك ثلاث لاءات ومصير محتوم.. «لا خبرة.. لا دراسة جدوي.. لا رأسمال قوي.. ومصيرها الفشل والإغلاق» .

النتيجة حتما ستكون نموذج «الوكيل» تلك السلسلة التي أغلقت أبوابها خلال الربع الأول من العام الجاري، دون سابقة إنذار بسبب الديون التي كبلتها.. ليبقي من تلك السلسلة فقط رقمًا مختصرًا يحمل رسالة «عفوا لا يوجد خدمة في هذا الرقم في الوقت الحالي».

نفس السيناريو، يحوم حول 10 سلاسل صيدلية داخل السوق المصرية، وسيكون مصيرها الحتمي لا جدال هو «الإغلاق» وستترك رسالة للعاملين «نشكركم على حسن تعاونكم».. ورسالة للسوق «حاولنا وكان الفشل حليفنا» دخلنا السوق وخرجنا بدون أي قواعد أو شروط تحكم اللعبة.. «أسفين مش هنكمل».

صيدليات 24

«صيدليات 24» سلسلة قصيرة العمر والخبرة، حيث بدأت المشاكل المالية والإدارية تحوم حول صيدليات 24، منذ منتصف العام الماضي 2019، الإ أنها اشتدت منتصف العام الجاري، وهو ما أحدث غضبا كبيرا بين العاملين في فروعها البالغة 40 فرعا والتي كانت منتشرة في صعيد مصر ومحافظات القاهرة الكبرى.

«كنا أحد السلاسل القلائل التي تتواجد في صعيد مصر، الفيوم، بني سويف،اسيوط، سوهاج، والمنيا، والتي تمثل أكثر من 75% من فروع صيدليات 24، الا أن تراكم الديون والفوائد البنكية أحالت دون الاستمرار».. وفقا لثلاثة من المدراء المقالين.

«بدأت الرواتب في التأخير منذ منتصف عام 2020، ولم نستطع الحصول على رواتبنا بانتظام لدرجة تراكم الرواتب لشهرين وثلاثة أشهر» وفقا لمدير إحدى الفروع التي أغلقت أبوابها أمام الجمهور والعاملين فيها.

إغلاق فروع القاهرة الكبرى

وأضاف.. «مطلع أكتوبر الجاري فوجئنا بقرار من الإدارة بغلق مايقرب من 8 فروع للسلسلة في محافظات القاهرة الكبرى مع الإبقاء فقط على فرع فيصل «كعبيش» مع تسريح كافة العاملين في تلك الفروع».

«للأسف كافة فروعنا في القاهرة الكبرى مغلقة ولم يبقي سوى فرع «كعبيش» بس نقدر نوصل لحضرتك الأورد في أي مكان في الجيزة».. هكذا كان رد خدمة العملاء على الرقم المختصر 19421 لصيدليات 24 في محاولة من «سوق الدواء» طلب أوردر حتى يتأكد من صدق إغلاق فروعها في القاهرة والجيزة.

مصير معلوم

«فوجئنا بقرار إقالة جماعي لكبار المدراء في المجموعة من مالك صيدليات 24، دون سابق إنذار».. وعندما اعترضنا على قرار الإقالة وإغلاق الفروع دون الحصول على حقوقنا، هرب مالك السلسلة من الباب الخلفي بسبب تجمهر العاملين أمام الإدارة، الا أننا فوجئنا به يعود بعد 30 دقيقه بصحبة مالك سلسلة صيدلية أخرى شهيرة، وبدأ في سرد الأعذار» .. هكذا كان المشهد.

مصادر دوائية مطلعة أكدت وبشكل قاطع لـ«سوق الدواء» إختفاء العلامة التجارية لسلسلة صيدليات 24، خلال الأيام القليلة المقبلة في ظل الإغلاق الجزئي الذي تم.

«صاحب سلسلة شهيرة سيحصل على نحو 30 فرع لصيدليات 24، في الصعيد ليصل بعدد فروعه الى الرقم 100 رغم الأزمة المالية التي بدأ يعاني منها خلال الأونة الأخيرة» وفقا للمصادر.

في الحلقة القادمة.. سلسلة مديونة لـ «طوب الأرض» تحاول الهروب من فخ «السقوط الحر»

كواليس إجتماعات سلاسل الصيدليات في «إنتركونتيننتال»… «ماذا يحدث في الخفاء»؟

إقرأ أيضا: شبح «الإنهيار» يلاحق سلاسل الصيدليات في قصة البقاء على قيد الحياة