سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

شعبة الأدوية: 80 شركة أدوية تقدموا بطلب لهيئة الدواء لرفع أسعار عدد من مستحضراتها.. فيديو

كشف الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، أن 80 شركة دواء تقدموا بطلبات لهيئة الدواء لزيادة أسعار مجموعة من مستحضراتها، تماشيا مع ارتفاع تكلفة الإنتاج وارتفاع سعر الصرف.

وأضاف على عوف في مداخلة هاتفية لبرنامج كلمة أخيرة التي تقدمة لميس الحديدي عبر فضائية ON E، أن الهيئة تقوم بدراسة المقترحات المقدمة، ويتم دراسة وضع كل شركة بشكل منفصل. وإذا اقتنعت بالتقارير المقدمة يتم إدخالها للجنة التسعير، لتحديد السعر المناسب.

ولفت عوف، إلى أن إدارة التسعير تستقبل من الشركات البيانات التفصيلية للتكلفة وتعمل على تحديد مدى ربحية المنتجات أو خسارتها، وذلك اعتمادا على الفواتير المقدمة للحصول على الموافقة الاستيرادية للمواد الخام أو مواد التعبئة.

وتابع رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية: “ألية تسعير الدواء في مصر تخضع للتسعيرة الجبرية مع هيئة الدواء، حيث يتم تقديم مصروفات الشركات وأوضاعها المالية كل فترة لإدارة التسعير بالهيئة العامة للدواء، والمقترحات من قبل الشركات ومن ثم فإن هيئة الدواء قادرة على تحديد مكاسب المنتجات أو الخسائر، وبالتالي هناك شركات صاحبة أسعار الأدوية المتدنية في بعض أصناف الدواء والتي تتراوح بين 3 إلى 5 جنيهات للدواء”.

نوفو موبيل

وأشار عوف، إلى أن أخر زيادة في أسعار الدواء حدثت عام 2017، وكانت بنسبة زيادة وصلت إلى 50% لما يزيد عن 3 ألاف صنف دوائي من بين 10 ألاف صنف كان يتم تداولها وقتها، وأنه رغم التأثيرات الأخيرة قبل خطوة الفيدرالي الأمريكي كانت الصناعة قادرة على تحمل ارتفاع سعر الصرف حتى 18 جنيها، خاصة أن المخزون كان يكفي لمدة تصل 6 أشهر.

ونوه عوف، إلى أن ما يحدث في الفترة الأخيرة بعدما تجاوز سعر صرف الدولار 18 جنيها بالإضافة للمعاناة في أمور أخرى جنباً إلى جنب مع سعر صرف الدولار أمام الجنيه شأن صناعة الدواء شأنها أي صناعة أخرى مثل تكاليف الشحن والمواد الخام التي شهدت ارتفاعا كبيرًا في الأسعار.

وأوضح أن تحريك الأسعار منذ عام 2017 يتم على نطاق ضيق، وفي الفترة الأخيرة تقدم ما بين 70 إلى 80 شركة بطلبات لزيادة أسعار عدد من مستحضراتها. لافتا أن مصر بها نحو لدينا نحو 1600 شركة ومصنع أدوية.

اترك تعليق