سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

سيتي جروب: 55 مليار دولار عائدات متوقعة لشركات باير وبريستول ونوفارتس من أدوية جديدة لسيولة الدم

قال مركز بجوث سيتي جروب، أن ثلاثة من العقاقير التجريبية لسيولة الدم والموصوفة للوقاية من الجلطات في مراحلها الأخيرة من التجارب.

كالسي كل موبيل

وأشار إلى أن هذه الأدوية، تصنعها شركة “باير” الألمانية ، و”بريستول مايرز سكويب” وشريكتها “جونسون آند جونسون”، فضلاً عما تنتجه شركة “نوفارتس”.

تشير التقديرات إلى أن جلطات الدم سبب في وفاة شخص من كل 4 حالات وفاة في جميع أنحاء العالم، وتعد أدويتها من بين الأدوية الأكثر استخداماً.

ولفت، إلي إنه في حال ثبوت أن العلاجات المستحدثة آمنة وفعالة، فستستخدم في منع السكتات الدماغية بشكل حاسم لدى الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية بالفعل.

وقدر أندرو بوم، المحلل في “سيتي جروب” أن تحقق فئة الأدوية الجديدة عائدات بقيمة 55 مليار دولار بحلول 2035.

ويظل “إليكويس” و”زارلتو” أكبر صانعين للأرباح حتى مع وجود عدد قليل من الحالات التي تستخدمهما، فقد جلب دواء “إليكويس” ما يقرب من 11 مليار دولار من مبيعات شركة “بريستول مايرز سكويب” العام الماضي، بينما سجل دواء “زارلتو” الذي تنتجه شركتي “باير” و”جونسون آند جونسون” مبيعات فاقت 8 مليارات دولار.

ويمكن لهذين الدواءين علاج حالات الرجفان الأذيني، والذي ينتج عنه عدم انتظام ضربات القلب التي قد تسبب جلطات ويعتقد أنها تؤثر على 37 مليون شخص على مستوى العالم.

وتختبر شركتا “بريستول” و”جونسون آند جونسون”، في الوقت الحالي الجزيء المسمى “ميلفيكسيان” على البشر.

وقدمت الشركات خلال العام الماضي نتائج بعض التجارب في منتصف المرحلة، وأظهرت دراسة خاصة بشركة “باير” حول مركبها، أسونديكسيان، الذي استهدف العامل (XIa) نزيفاً أقل بنسبة 67% من دواء “إليكويس”.

وشاركت كل من شركتي “بريستول” و”جونسون آند جونسون” بيانات في الآونة الأخيرة من دراسة لفحص ما إذا كان بإمكان “ميلفيكسيان” منع سكتة دماغية أخرى لدى الأشخاص الذين تعرضوا لها مؤخراً.

وفشلت التجربة في هدفها الرئيسي، لكنها أعطت الشركات ثقة كافية للدفع بميلفيكسيان لجولة أخيرة من الاختبارات، حيث أشار المسؤولون التنفيذيون إلى انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية دون التعرض لخطر نزيف مقلق بنحو 30%.

 

 

اترك تعليق