سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«سوق الدواء» و «TSK» تطلقان مبادرة لتنظيم بيئة العمل بين الصيادلة و السلاسل

سلاسل الصيدليات مدعوة للمشاركة في المبادرة وإجتماع للتنسيق خلال أيام

أطلقت منصة «سوق الدواء» الإلكترونية، الرائدة في مجال اقتصاديات صناعة الدواء في مصر والوطن العربي، بالتعاون مع شركة «TSK» الرائدة والمتخصصة في تأهيل وتدريب الصيادلة، أول مبادرة مؤسسية في مصر لوضع قواعد وضوابط موحدة تتناسب مع المعايير المهنية، لتنظم ممارسات الأعمال والتوظيف بين الصيادلة وسلاسل الصيدليات.

وتستهدف المبادرة التي تنطلق تحت عنوان «الصيادلة.. قيادة نحو التميز»، التوصل الى وثيقة منظمة للعمل بين الطرفين تنعكس إيجابا على استراتيجية العمل داخل السلاسل الصيدلية والعاملين فيها في إطار يخدم الصناعة ويحافظ على مكتسباتها، وتتوافق مع القواعد المهنية وقانون العمل، مما ينعكس إيجابا على المنظومة، التي واجهت خلال الفترة الماضية قرارات من بعض السلاسل بتسريح عدد من العاملين بإجراءات غير منظمة.

وقال عبد الحليم الجندي، المؤسس المشارك ورئيس تحرير منصة سوق الدواء، أن سوق الدواء المصري، أصبح يتواجد به العديد من العلامات التجارية الكبري في القطاع الصيدلي، ومع تنامي السوق وأنشطته التشغيلية أصبحت الحاجة ملحة لتنظيم وتوحيد سياسات الموارد البشرية به لتعزيزها وأيضا لضمان تطورها في المستقبل في ظل مؤشرات صعود إيجابية متوقعة للقطاع في 2021،

مشيرا إلى أن هذا الفراغ التنظيمي، ساهم في تواجد بعض الدخلاء على الصناعة والذين لا يمكن ردعهم سوى بتشريع ينظم هذا السوق ويضع ضوابط ومعايير ملزمة للعمل به في ظل العديد من السلاسل القوية والجادة.

ودعا «الجندي»، الى إنشاء  لجنة موسعة تضم قيادات سلاسل الصيدليات الكبري ومدراء الموارد البشرية بها من أجل الإتفاق حول تلك المعايير، على أن تكون ملزمة «أدبيا» لكافة السلاسل، من أجل تنمية وتطوير وحفظ حقوق الصيادلة العاملين فيها.

وأوضح رئيس تحرير منصة سوق الدواء، أن المعايير التي سيتم الاتفاق بشأنها سيقوم الصيدلي بالحصول على نسخها منها عند بدء العمل في سلاسل الصيدليات، وسيقوم بالتوقيع عليها، ووضع نسخة منها في ملفه، مما يعني أنها باتت جزءا لا يتجزاء من العقد، وهو مايحافظ على حقوق الصيادلة والسلاسل معا، ويبث الثقة في هذا القطاع الذي من المتوقع أن يكون الموفر الأكبر لفرص العمل في القطاع الصيدلي السنوات المقبلة.

ومن جانبها قالت مروة ونس، المؤسس والعضو المنتدب لشركة «TSK» لتأهيل وتدريب الصيادلة، أن التحديات التي تمر بها سلاسل الصيدليات الفترة الحالية، والتي أدت الى تراجع معدلات البيع وإغلاق بعض الفروع وإنهاء العمل للصيادلة والعالمين بها، أظهرت خلافا بين العاملين والسلاسل على العديد من البنود، مما يتطلب التكاتف من أجل وضع معايير وبنود موحدة تضمن حقوق الطرفين وتنظم سير العمل بشكل سلس داخل السلاسل الصيدلية.

وأوضحت مروة ونس، أن سلاسل الصيدليات هي المستقبل الاستثماري لصناعة الصيدلة والتي تتطلب وضع تشريع ينظم هذا السوق حتى يسمح للسلاسل الجادة فقط من الاستمرار بينما تتخارج السلاسل غير الجادة، مما يتطلب أيضا تنظيم القطاع من الداخل عَبر كبار اللاعبين الرئيسين في هذه السوق.

وأكدت، المؤسس والعضو المنتدب لشركة «TSK»، أن سوق الصيدلة المصري يمتلك مجموعة كبيرة من القيادات والكفاءات والكوادر البشرية القادرة على صياغة، معايير وضوابط موحدة صالحة لكافة السلاسل الصيدلية وتتماشى مع قواعد المهنة وقانون العمل، مشيرة الى دعوة مجموعة منهم للإجتماع خلال الأيام القليلة المقبلة لوضع تصور ومقترحات عامة يتم مناقشتها والموافقة عليها من كافة أطراف المنظومة.

إقرأ أيضا:

الصيادلة V&S السلاسل من ينتصر للمهنة؟.. استطلاع رأي يحدد 30 بندًا ينظم العلاقة بين الطرفين