سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

سلاسل الصيدليات تسعى للتوافق مع معايير الإعتماد والرقابة الصحية للعمل في منظومة التأمين الصحي

في ظل تأكيدات الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد مساعد وزير الصحة، عدم توقف مشروع التأمين الصحى الشامل لحظة حتى في ظل أزمة كورونا، الى جانب تخصيص نحو 23.5 مليار جنيه لتطبيق المنظومة فى مستشفيات المرحلة الأولى شاملة تكلفة تطوير البنية التحتية فى 5 محافظات.

تطرح العديد من الأسئلة نفسها على الساحة، ولعل أهمها هل المنشآت الطبية «وحدات الرعاية الأساسية والمراكز الطبية والمستشفيات ومراكز الأشعة والمختبرات الطبية، والصيدليات والعيادات الخاصة ومراكز التأهيل والعلاج الطبيعى» متوافقة مع معايير الإعتماد للتعامل مع منظومة التأمين الصحي الجديدة؟ وهل التسعير ونسبة الخصومات ستكون مشجعة للمنشأت الطبية حال توافقها مع المعايير؟ .

مصادر دوائية مطلعة قالت أن معظم المنشأت الطبية غير متوافقة مع معايير التسجيل في منظومة التأمين الصحي خاصة الصيدليات الفردية ومعظم العيادات الخاصة، موضحة أن المراكز الطبية والمستشفيات الكبرى وسلاسل الصيدليات سيكون لها النصيب الأوفر في التوافق مع معايير هيئة الإعتماد والرقابة الصحية.

وأشارت المصادر الى تحركات جوهرية تتم خلال الفترة الحالية في سوق الصيدليات خاصة السلاسل الصيدلية الكبرى لتجهيز كافة صيدلياتها والعاملين بها لتحظى بالكفاءات المطلوبة وتنفيذ كافة الاشتراطات حتى تدخل تحت مظلة منظومة التأمين الصحي الشامل من خلال الحصول على الاعتماد المصري.

وأكدت المصادر أن سلاسل الصيدليات الكبرى والمنتشرة في محافظات مصر بدأت استعداداتها المكثفة لاستيفاء معايير جودة الرعاية الصحية والمتطلبات الفنية حتى تحصل على الاعتماد المصري من هيئة الاعتماد والرقابة الصحية.

وأوضحت المصادر أن سلاسل صيدليات العزبي و 19011 ودوائي والأجزخانة ورويال، بدأت فعليا في التعاقد مع شركات لتجهيز كافة فروعها والعاملين بها للتوافق مع المعايير التي وضعتها هيئة الإعتماد والرقابة الصحية حتي تكون قادرة على العمل فورا مع منظوم التأمين الصحي الشامل.

ويطبق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد على 6 مراحل، على مدار 15 عامًا بداية من 2018 حتى 2032، والمرحلة الأولى من 2018 حتى 2020، والتي ستطبق في م5 محافظات هي الأقصر وجنوب سيناء والسويس والإسماعيلية وبورسعيد.

وقالت المصادر أن هناك مشكلة رئيسية تواجه الصيدليات في العمل وفقا لمنظومة التأمين الصحي الشامل والمتمثلة في نسبة الخصومات المرتفعة التي طلبتها الهيئة على الأدوية، متوقعة التوصل الى نسبة خصومات تحقق المصلحة للطرفين خلال الفترة المقبلة من أجل تشجيع الصيدليات على مستوى الجمهورية للمشاركة في المنظومة.

وأعلنت هيئة التأمين الصحي في وقت سابق، أن منظومة التأمين الصحى الشامل مقسمة إلى 6 مراحل، حيث تشمل المرحلة الثانية محافظات «قنا، مطروح، والبحر الأحمر»، وتضم المرحلة الثالثة محافظات «الإسكندرية، البحيرة، دمياط، سوهاج، وكفر الشيخ».

بينما تشمل المرحلة الرابعة محافظات «أسيوط، الوادي الجديد، الفيوم، والمنيا، وبنى سويف»، وتضم المرحلة الخامسة محافظات »الدقهلية، الشرقية، الغربية، والمنوفية»، أما بشأن المرحلة السادسة فتشمل محافظات «القاهرة، الجيزة، والقليوبية»