سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمنظومة التأمين الصحي الشامل

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في اجتماع اليوم الخميس، الموقف التنفيذي لمنظومة التأمين الصحى الشامل، بحضور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي القائم بأعمال وزير الصحة، ومحمد معيط، وزير المالية، وعمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعادل الغضبان، محافظ بورسعيد.

وأشار رئيس الوزراء في بيان صحفي، إلى أن الاجتماع يأتي في إطار ما تم الاتفاق عليه من أهمية عقد اجتماع شهرى لمتابعة الموقف التنفيذي لمنظومة التأمين الصحى الشامل، التي ستسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين؛ وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الصدد.

ولفت خالد عبدالغفار خلال الاجتماع إلى الزيارة التي قام بها مؤخراً لمحافظة بورسعيد؛ لمتابعة موقف منظومة التأمين الصحي الشامل على أرض الواقع، موضحاً أن الزيارة تضمنت تفقد عدد من المستشفيات؛ لمتابعة تسلسل دورة عمل المنظومة، والاطلاع على الجهود المبذولة في هذا الإطار لتقديم خدمات صحية متميزة لأهالي المحافظة التي تأتي ضمن محافظات المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحى الشامل.

وأكد الوزير، أنه يتم العمل على استكمال المتطلبات الخاصة بباقى محافظات تلك المرحلة؛ بما يسهم في الإسراع بتطبيق المنظومة بها.

واستعرض أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، والمشرف على منظومة التأمين الصحي الشامل، خلال الاجتماع، عدداً من المؤشرات الخاصة بتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل في مرحلتها الأولى.

نوفو موبيل

وأوضح، أن المسجلين بالمنظومة وصل عددهم حتى الآن إلى أكثر من 5 ملايين مواطن؛ وذلك بمحافظات بورسعيد، والأقصر، والإسماعيلية، وأن إجمالى عدد الخدمات الطبية المقدمة للمسجلين، وصل إلى أكثر من 8.5 مليون خدمة، من خلال 52 مستشفى، و310 وحدات ومراكز، كما تم إجراء أكثر من 130 ألف عملية جراحية.

وتطرق الاجتماع، إلى جهود المبذولة من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية؛ حيث أشار أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، إلى أن إجمالى عدد المنشآت المسجلة لدى الهيئة وصل إلى 113 منشأة، إلى جانب تسجيل 34 منشأة أخرى، موضحاً أنه يتم عمل زيارات تقييمية لجميع المنشآت التي تقدمت للحصول على “التسجيل /الاعتماد” على مستوى الجمهورية.

ومن جانبهم، عرض مسؤولو متابعة المشروعات بمجلس الوزراء، خلال الاجتماع، موقفاً تفصيلياً؛ للمشروعات الجارى تنفيذها بمحافظات المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحى الشامل، ونسب تقدم الأعمال بتلك المشروعات، والجداول الزمنية المقررة للانتهاء منها.

وخلال الاجتماع، استعرض خالد العطار، نائب وزير الاتصالات عدداً من المحاور في ضوء الحديث عن الموقف التنفيذي للمنظومة، تتمثل في البنية التحتية والربط الشبكي، بالإضافة إلى تطبيقات المنظومة الرقمية، وموقف محور الربط البيني، بجانب محور النشر والتعميم.

وتطرق العطار، إلى خطة العمل خلال المرحلة المقبلة؛ بما تتضمنه من مخطط زمني للانتهاء من تطبيقات المنظومة، والخطة قصيرة المدى حتى نهاية شهر أبريل المقبل.

 

اترك تعليق