سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

د. وجدي منير: نمتلك عروضا من صناديق استثمار كبرى للاستحواذ على 20% من «ماركيرل للأدوية»

نستهدف إنشاء منطقة عقيمة بتكلفة استثمارية 500 مليون جنيه وبدء التشغيل في  2024

نعتزم طرح 25 مستحضر جديد وتحقيق مبيعات تتجاوز 2.3 مليار جنيه خلال العام الجاري

نستهدف صادرات بقيمة 100 مليون جنيه العام الجاري مقارنة بـ 60 مليونا في 2021 ونصدر لأكثر من 15 دولة

نتطلع للحصول على اعتماد لمصنعنا من وكالة الأدوية الأوروبية والمملكة العربية السعودية في الربع الأول من 2022

تعتزم شركة ماركيرل للصناعات الدوائية، التوسع بقوة في سوق الدواء المصرية خلال السنوات المقبلة مدعومة بطرح العديد من المستحضرات الحيوية، الى جانب فتح مزيدا من الأسواق للتصدير، بالإضافة الى إضافة العديد من خطوط الإنتاج وإنشاء المنطقة العقيمة والإنتهاء منها خلال 2024 بتكلفة استثمارية تصل الى 500 مليون جنيه.

وقال الدكتور وجدي منير، مدير عام شركة ماركيرل للصناعات الدوائية، أن شركته تدرس عرضا مقدما من أحد صناديق الاستثمار الأجنبية الكبري للأستحواذ على 20% من الشركة وهو مايدعم خطط الشركة التوسعية خلال السنوات المقبلة حال الموافقة علية والتوصل لاتفاق نهائي.

بداية.. كيف تقيم أداء سوق الدواء المصري خلال العام الماضي؟

رغم سيطرة جائحة كورونا على كافة القطاعات خلال العامين الماضيين وتراجع معدلات نموها، لكن الطلب المتزايد على المضادات الحيوية والمكملات الغذائية والفيتامينات، دفع صناعة الدواء للحفاظ على جزء من نموها، خلال العامين الماضيين، لكن ذلك لا يمنع تأثر شركات الأدوية بشكل طفيف نتيجة الجائحة خاصة في ظل توقف تنظيم المؤتمرات العلمية وتراجع الزيارات للأطباء، وهو ما منع طرح أدوية جديدة في قطاعات علاجية كثيرة.

وأتوقع بدء تصحيح السوق للأرقام التي شهدناها خلال الفترة الماضية وتحقيق معدلات نمو أعلى، كما أتوقع طرح العديد من المستحضرات الدوائية خلال 2022 لتعويض الفترة الماضية.

وكيف ترى فرص الاستثمار في سوق الدواء المصرية خلال الفترة المقبلة؟

مصر أحد أهم وأبرز الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأكثرها إمتلاكا للفرص الاستثمارية ومعدلات النمو، وذلك بفضل الإصلاحات الاقتصادية والاستقرار السياسي والمالي الذي تشهده مصر خلال الفترة الحالية، وتدرس العديد من صناديق الاستثمار العالمية والخليجية العديد من فرص الاستثمار في قطاع الدواء المصري الذي يعد القطاع الأعلى نموا والأقل تأثرا من جراء جائحة كورونا.

وهل يمكن أن تتجه شركة ماركيرل لبيع حصة منها لأحد صناديق الاستثمار الفترة المقبلة؟

ماركيرل واحدة من أبرز الشركات العاملة في سوق الدواء المصرية والتي حققت نجاحات كبيرة خلال السنوات الماضية مما يجعلها دائما محط أنظار صناديق الاستثمار والمستثمرين الأجانب الراغبين في الاستثمار بقطاع الدواء المصري، وندرس خلال الفترة الحالية عرض مقدم من أحد صناديق الاستثمار الأجنببية للدخول كشريك في المجموعة بحصة تصل الى نحو 20% لكننا لم نصل الى قرار نهائي حتى الأن.

نوفو موبيل

وماهي أبرز ملامح استراتيجية شركة ماركيرل في سوق الدواء المصرية الفترة المقبلة ؟

نمتلك استراتيجية توسعية داخل السوق تستهدف الاستحواذ على حصة أكبر في سوق الدواء، والذي يتطلب طرح العديد من المستحضرات الحيوية داخل السوق السنوات المقبلة وزيادة حجم صادراتنا من خلال فتح مزيدا من الاسواق الجديدة، حيث نستهدف طرح من 20 إلى 25 مستحضر جديد خلال 2022، بجانب ما لدينا من مستحضرات يبلغ عددها نحو 112 مستحضر دوائي تغطي كافة القطاعات العلاجية المختلفة وهو ماينعكس بشكل إيجابي على حجم مبيعاتنا وحصتنا السوقية.

كم يبلغ حجم مبيعاتكم في عام الماضي 2021 والمستهدف خلال الجاري؟

نجحنا في تحقيق معدلات نمو جيدة في حجم مبيعاتنا خلال العام الماضي والتي انعكست على حصتنا السوقية التي تجاوز 2%، بقيم بيعية تجاوزت 1.8 مليار جنيه خلال 2021، كما نستهدف تحقيق معدلات نمو تصل إلى 25% خلال 2022 للوصول بمبيعاتنا إلى 2.3 مليار جنيه، وهو مايجعلنا ضمن الشركات العشرة الأعلى مبيعات في سوق الدواء المصر، وسيدعمنا في ذلك كما ذكرت طرح مستحضرات جديدة ومبتكرة، بجانب فتح أسواق تصديرية جديدة لزيادة حجم صادراتنا.

وماذا عن ملف التصدير في شركة ماركيرل ومستدفاتها في العام الجاري؟

نحن نصدر إلى 15 دولة في أفريقيا والمنطقة العربية والشرق الأوسط، وبلغ حجم صادراتنا خلال 2021 نحو 60 مليون جنيه، ونستهدف الوصول إلى 100 مليون جنيه خلال 2022، وذلك من خلال فتح أسواق جديدة في أفريقيا مثل تنزانيا وأوغندا، كما ندرس التعاقد للتصنيع هناك لتسهيل عمليات التصدير وزيادة حصتنا السوقية هناك من خلال الأدوية التي سنطرحها في هذه الأسواق.

كما أنه من المقرر حصول مصنعنا على اعتماد من وكالة الأدوية الأوروبية، والسعودية خلال الربع الأول من 2022، مما يدعم نمو صادرات ماركيرل بشكل جيد ومستدام خلال السنوات المقبلة.

هل ستحتاج هذه المستهدفات زيادة في عدد العاملين بالشركة، أم سيتم الاعتماد على فريق العمل الحالي ؟

نحن نمتلك فريق عمل ذو كفاءة عالية للغاية، يضم نحو 900 موظف و800 مندوب، ونستهدف تعيين 400 موظف جديد خلال 2022للوصول إلى 2000 موظف، وأود التأكيد على أننا نؤمن تماما بأننا جميعا أسرة واحدة ونجاحنا ينعكس على الجميع، فنحن لم نستغنى عن أي موظف خلال فترة كورونا، وحرصنا على دعم جميع موظفينا.

كما أن ماركيرل ضخت 14 مليون جنيه لإنشاء سيستم جديد والذي ستعتمد عليه إدارة الشركة بدءا من 2022 بما يقضي على وجود المستندات الورقية بشكل كامل.

أعلنتم عن نيتكم إنشاء منطقة عقيمة خلال الفترة المقبلة ماذا تم في هذا الأمر؟

بدأنا فعليا في إنشاء منطقة عقيمة تضم “خط إنتاج السرنجات سابقة التجهيز، وخط أخر للفيال، وخط قطرات العين، وأخر للأنبول”، بإجمالي تكلفة استثمارية تصل الى 500 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء منها في الربع الأخير من 2023، وبدء التشغيل بداية 2024، ومن المستهدف ضخ استثمارات فيها خلال العام الجاري تصل الى 300 مليون جنيه.

أخيرا.. كيف تنظر ماركيرل للمسئولية المجتمعية؟

نحن نؤمن تماما بمسئولياتنا تجاه المجتمع، ومن هذا المنطلق نشارك في كافة الحملات القومية والمبادرات التي تطلقها وزارة الصحة، وأتمنى زيادة هذه الحملات من خلال برنامج منظم لدعم المنظومة الصحية تتبناه غرفة صناعة الدواء وبرعاية هيئة الدواء المصرية ووزارة الصحة تشارك فيه كافة شركات الأدوية وهو مايضمن تحقيق الاستمرارية والاستدامة.

 

اترك تعليق