سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

د. محمد صبحي عثمان يكتب.. مستحضرات التجميل الطبية.. نظرة من الداخل

منذ فجر التاريخ فى المجتمعات البدائية وفى الأدغال حاول الإنسان عبر تاريخه معالجة أمراضه وانتقاء دوائه من الأعشاب ومن غيرها وعبر السنين الطويله اصبحت لدية الخبرة العلاجية شيئا فشيئا مستعينا بما يحيط به في بيئته من مصادر نباتية وحيوانية ومعدنية فاستخدم كل شىء ممكن ليتعافى من أمراضه بحكم غريزة البقاء.

كان ذلك فى مختلف حضارات الأرض مثل الصين وبابل والإغريق ومصر والبطالمة والرومان والعرب وجيلاً بعد جيل طور الإنسان صناعتة لدوائه حتى بدأ تخصص الصيدلة وفُصِلَ عن الطب فى القرن الثامن الميلادى فى العالم المتمدن ببغداد ثم انتشرت الصيدلة تدريجياً فى أوروبا تحت اسم الكيمياء والكيميائيين.

واستمر تطورها فى أوروبا قرناٌ بعد قرن حتى ظهرت دساتير الادوية الاوروبية التى صنفت الادوية واستعمالاتها ومواصفاتها وطرق تحليلها وجرعاتها مثل دستور الادوية البريطاني عام 1618 والفرنسى 1639والامريكى 1820.

أحد دساتير الدواء القديمة

أما مستحضرات التجميل وهي شكل آخر من الأشكال الصيدلية فإن لها تاريخ عريق يزيد عن 7000 عام وتواجدت فى كل مجتمعات الأرض مثل مصر والعراق والهند والصين والرومان وتطورت طرق إعدادها جيلاً بعد جيل وأختلطت صناعتها بصناعات أخرى مثل الأعشاب والعطور والخلاصات المتنوعه المصدر حتى جاء القرن التاسع عشر وهو قرن ولادة صناعة مستحضرات التجميل الحديثة بشكلها المتخصص والمحترف الذي أسس لشكل هذه الصناعة حتى الآن.

حيث تطورت صناعة مستحضرات التجميل في أوروبا وأمريكا واليابان و ازداد وعي الناس بأهميتها وتطورت ثقافة التجميل والإهتمام بالشكل العام وأهتم المصنعون بإختيار أنسب الخامات وأكثرها أماناً لحماية المستهلكين من أى ضرر أو تسمم ناتج عن استعمال خامات غير مناسبة.

وفى القرن التاسع عشر ظهرت شركات كبيرة ومنظمة وتعتمد على اسس علمية فى صناعتها لمستحضرات التجميل مما زاد من جاذبية منتجاتها أمام المستهلكين فزادت شعبية منتجاتها سواء كانت للجلد أو للشعر أوللوجه أو العناية الشخصية ومن الشركات التى ظهرت فى هذه الفترة :

اسم الشركة بلد المنشأ عام التأسيس
Guerlain فرنسا 1828
Rimmel انجلترا 1834
Procter & Gamble P&G (personal care products) USA 1837
Shiseido اليابان 1872
Henkel (Personal care products) المانيا 1876
Wella المانيا 1880
Hudnut USA 1880
Beiersdorf “Nivea-Labello-Eucerin” (Personal care products) المانيا 1882
Avon USA 1886
Kao اليابان 1887
Colgate-Palmolive (Personal care products) USA 1806

ومن أمثلة المنتجات التى ذاع صيتها فى هذه الاثناء مجموعة منتجات أمريكية مثل :

أحد أقدم عبوات بوندز اكستراكت
أحد أقدم عبوات بوندز اكستراكت

«امريكا 1846» Pond’s healing [pond’s extract]

وهو المنتج الذى صاحبته حملات إعلانية كبيرة وتطور إلى Pond’s Cream «امريكا 1872» ومنتجات فازلين الشهيرة، وسيكون لنا وقفة مع هذين المنتجين فيما بعد.

وفى القرن العشرين كانت هناك محطات كثيرة لتطوير صناعة مستحضرات التجميل وانتشرت تدريجيا مستحضرات العناية الشخصية و مساحيق التجميل واخذت اشكالها تتطور بوتيرة متسارعة مثلما حدث على سبيل المثال مع المنتج  MUM  الذى اخترع اولاٌ عام 1888 في فيلادلفيا وهو مزيل عرق شهير قدم للجمهور كدهان او كريم فى وعاء صغير (برطمان) اولاٌ فإذا به يتطورعام 1952 الى صورة البليه الدواره (Roll on)  ثم ظهرت صورة الأيروسول (البخاخ) عام 1965 .

أحد أقدم عبوات الفازلين
أحد أقدم عبوات الفازلين

ومن أمثلة تطور شركات مساحيق التجميل ظهور شركه  Max Factor فى لوس انجلوس عام 1909

وفى نفس التوقيت تقريباٌ قدمت فرنسا الكثير من المنتجات المتميزة فى نفس المجال ، ومعظم الشركات العريقة العاملة حتى الآن فى مجال الماكياج نشأت فى الفترة من 1920 حتى 1930.

ومن المحطات الهامة لصناعة مستحضرات التجميل فى القرن العشرين تقديم شركة لوريال الفرنسية لمستحضرات الحماية من اشعة الشمس لأول مرة عام 1936 ولوريال هى شركة فرنسية عملاقة تأسست عام 1909 فى باريس

ومن محطات القرن العشرين أيضًا انتشار منتجات تبييض البشرة وفرد الشعر المجعد التى صنعت خصيصًا فى البداية للأمريكيين من أصل إفريقى وتطورت الفكرة فى السبعينات حيث ظهرت خمس شركات أمريكية تنتج مساحيق تجميل ومستحضرات عناية شخصية خاصة بأصحاب البشرة السوداء فى أمريكا .

Franz Ströher مؤسس شركة ويللا عام 1880
Eugène Schueller مؤسس شركة لوريال عام 1909
Max Factor مؤسس ماكس فاكتور عام 1909
ماكس فاكتور ستوديو عام 1932 في هوليود

وشهد القرن العشرين تأسيس المئات من شركات صناعة التجميل العريقة والرائدة مما اثرى هذه الصناعة بشكل ملحوظ مثل :

اسم الشركة بلد المنشأ عام التأسيس
Eucerin ألمانيا 1902
Garnier فرنسا 1904
L’oreal فرنسا 1909
Chanel فرنسا 1910
Weleda سويسرا 1921
Unilever (Personal Care) بريطانية 1929
Clairol USA 1931
Vichy فرنسا 1931
Revlon USA 1932
Lancôme فرنسا 1935
Estee lauder USA 1946
Kosè اليابان 1948
Olay USA 1952
Biotherm فرنسا 1952
Clarins فرنسا 1954
Dove (Personal Care) USA 1957
Pierre Fabre فرنسا 1962
Oriflame السويد 1967
Clinique USA 1968
Armani ايطاليا 1975
Bioderma فرنسا 1977
Uriage فرنسا 1992
اصابع احمر الشفاه تم انتاجها عام 1883
عربة نقل بضائع فازلين
اول اعلان لصابون لايفبوي عام 1800

ثم جاء القرن الحادي والعشرين واختلفت ديناميكيات تسويق وتوزيع مستحضرات التجميل حيث التوسع فى استخدام الانترنت والتسويق الالكترونى فضلاٌ عن نقاط التوزيع التقليدية المعروفة وكذلك تطورت بشكل كبير تكنولوجيا التصنيع وتكنولوجيا الحصول على خامات ومكونات جديدة متميزة وتطور الطلب العالمى على هذه الصناعة بشكل كبير مما جعلها واحدة من أكبر وأضخم الصناعات عالمياٌ ولا نبالغ اذا قلنا انها اصبحت من أهم دعائم اقتصاد كثير من الدول حيث وصل حجمها عالمياٌ عام 2019 الى حوالى 500 مليار دولار.

ماهى مستحضرات التجميل الطبية؟

مستحضرات التجميل الطبية «Cosmeceuticals» مصطلح حديث ظهر عام 1961 وأطلقت لأول مرة الكيميائى (Raymond Reed)  العضو المؤسس للجمعية الأمريكية لكيميائى التجميل وهو يصف بذلك قسماً جديداً من المستحضرات تقع بين الأدوية الموضعية ومستحضرات التجميل.

ثم تجددت النظرة والإهتمام بمستحضرات التجميل الطبية مرة أخرى عام 1971 حين طوّر «Albert Klingman»  تركيبة لتحسين مظهر الجلد المتأثر بأشعة «U.V» فوق البنفسيجية مستعملاً مادة «Retinoic acid» ثم استكملت الصورة ملامحها تماماً فى ثمانينات القرن الماضى ومن ثم ترسخت فكرة  الـ«Cosmeceuticals» صناعيا وتسويقيا حتى الآن .

د. ألبرت كيجمان

ولهذا القسم من المستحضرات أسماء أخرى عديدة منها :

Functional Cosmetics

Para pharmaceutical Cosmetics

Semi medicated cosmetics

Performance Cosmetics

Derma Cosmetics

Derma-Ceuticals

Active Cosmetics

Nutri Cosmetics

Active Cosmetics

Bioactive Cosmetics

إلا إن اشهر التسميات كما أسلفنا هى «Cosmeceuticals» وهى فى تعريفها العام مستحضرات تجميل موضعية هجينة في مواصفاتها بين منتجات التجميل والأدوية الموضعية لتحسين صحه وجمال الجلد والشعر والفم.

واثرت طبيعة وموقع هذه المنتجات على طرق تسويقها فأصبحت تقترب من طرق تسويق الأدوية الموضعية وأثرت أيضا على اختيار مكوناتها وجودتها ودقة تصنيعها وتحليلها، فأصبحت بالتالى متميزة لدى المستهلكين عن مستحضرات التجميل العادية.

وتجاوب مع هذا الأمر المتخصصون والأطباء والصيادلة فأظهروا تقديرا خاصا لها وشعر الجميع بأنهم أمام مستوى آخر من مستحضرات التجميل وشجع ذلك المصنعين على بذل المزيد من المجهود للحفاظ على جودتهم وأبحاثهم واختيارهم لمكونات هذه المنتجات فظهرت منتجات الـ «Cosmeceuticals» حول العالم بشكل ومضمون مختلف عن مستحضرات التجميل العادية من حيث جودة الخامات ونقاءها ووسائل التسويق والتغليف وارشادات الاستعمال.

HPLC فصل وتحديد وقياس كل مكون في الخليط
HPLC فصل وتحديد وقياس كل مكون في الخليط

فعلى سبيل المثال ذهبت المصنعون للـ «Cosmeceuticals» الى استخدام الخامات ذات الدرجة الصيدلية فى صناعتهم «Pharmaceutical grade ingredients» وليست الخامات المتعارف عليها لمستحضرات التجميل «Cosmetic grade ingredients»

ماكينة خلط بتفريغ الهواء

وذهب المصنعون أيضا وكذلك موردو الخامات الى التدقيق الشديد فى خامات مستحضرات التجميل الطبية فأصبحت إجراءات التحليل والإفراج عنها صارمة وكذلك أبحاث مطابقة الخامات والمنتجات تامة الصنع للمواصفات القياسية المعدة سلفاً لها كماً وكيفاً حتى إن بعضهم تجاوز حدود ومتطلبات جهات الرقابة والإفراج الى مستويات أعلى تقترب من مستوى الادوية الموضعية.

بهذا الشكل أصبح المنتج النهائى أكثر نقاءً وأفضل تأثيراً واكثر أماناً وإن كان ذلك قد أثر على تكلفة الخامات والعمليات مما انعكس فى النهاية على أسعار هذه القسم من المنتجات فزادت اسعاره عن اسعار مستحضرات التجميل العادية.

تصميمات مستحضرات التجميل الحديثة

ويستعمل مصنعو ومسوقو الـ«Cosmeceuticals» أساليب تسويقه عميقة ومبتكرة لتسويق مستحضراتهم ويركزون فيها على نوعية المكونات وجودتها ونقاءها وتكنولوجيا الصناعة ويسهبون فى شرح خصائص منتجاتهم الغنية بالمكونات ويجتهدون فى جعل رسالتهم التسويقية علمية عميقة حيث أن أحد أهم عملائهم هم أطباء الجلد والتجميل والصيادلة والمتخصصون.

وانعكست جودة وجدية «Cosmeceuticals» على تصميم شكل منتجاتها فأصبح التصميم لا يعتمد على الإبهار والألوان الفاقعة ولكن إصبحت الألوان متحفظة والتصميمات إكثر جدية

تصميمات مستحضرات التجميل الحديثة

وأهتمت السلطات الصحية حول العالم بمراقبة العبارات التسويقية والإدعاءات المصاحبة لهذة المستحضرات لضمان عدم إصدار إدعاءات خاطئه او مضلله للمستهلك مع ترك بعض المساحة للمصنعين والمسوقين لترويج مستحضراتهم وكسب العملاء و تغيرت بعض كلمات الإدعاءات وإخذت الشكل العلمى المقنع إكثر وابتعدت إكثر عن العبارات المبهرة التى تخاطب الجانب العاطفي والنفسي للمستهلك.

يرصد الباحث أيضا فى مستحضرات التجميل الطبية أن الاستعمالات ودواعى الاستخدام فى هذة المنتجات أصبحت أكثر تحديدا ودقة وتفصيلاً عن تلك المستخدمه فى مستحضرات التجميل العاديه التى يغلب عليها مخاطبة الجوانب النفسية والعاطفية للمستهلك لجذبة للمنتج.

ليسترين غسول للفم USA

كما يرصد الباحث لمستحضرات التجميل الطبية أيضاً تفضيل بعض المستهلكين استعمال هذة المنتجات التى تصرف بلا وصفة طبية حيث تكونت ثقتهم فى جودتها خاصة مع زيادة وعى المستهلكين وثقافتهم حول العالم كما أن اثارها الجانبية نادرة وثاتيرها جيد فى الحالات البسيطه والخفيفة التى يحتاج فيها الجلد أو الشعر أو الفم للحماية والعناية.

نوفو موبيل

أنواع الـ Cosmeceuticals

من أنواع «Cosmeceuticals» مرطبات الجلد ومضادات الشمس ومنتجات تفتيح البشرة ومانعات سقوط الشعر ومحفزات نموه ومضادات القشرة وغسولات المناطق الحميمة وبعض منتجات الفم والاسنان .

نيوترجينا واقي من اشعة الشمس USA

ومن أشهر المركبات المستعمله فى هذه المنتجات

Peptides – α Lipoic acid

α Hydroxy acids

Beta hydroxy acids

Aloe vera, Panthenol

Dimethicon, Retinol, Vit E

Vit C – Hyaluronic acid

Concentrated herbal extracts

Menthol -Comphor – Thymol

Eucalyptus – Plant oils

Essential oils – Silicon derivatives

Zinc Oxide

Boswellic Acid

Antioxidants

Melatonin

Catalase

Glutathione

مع استعمال كافة المكونات الأخرى الداخله لتصنيع مستحضرات التجميل المعتادة.

الواجب ذكره هنا أن جهات الرقابة والمتابعة لمستحضرات التجميل فى العالم لا زالت تعتبر أن مستحضرات التجميل الطبية هى مستحضرات تجميل ربما تميزت فى تطويرها وتسويقها عن مستحضرات التجميل التقليدية وأنه لا مبرر علمى يستوجب فصلها عن التعريف العام لمستحضرات التجميل وبالتالى فلا فرق فى قواعد تسجيلها أو تداولها. ويسرى ذلك على «FDA» وعلى الجهات المختصة أيضا فى أوربا ومعظم دول العالم.

فما هو إذن تعريف مستحضر التجميل وماهو تعريف الدواء المتفق علية عالميا ؟

التعريف العام لمستحضرات التجميل عالمياً هو أى مادة أو خليط معتدل أو خفيف التأثير على جسم الانسان يستعمل عن طريق ملامسة مختلف الأجزاء الخارجية من الجسم أو الاسنان أو تجويف الفم من أجل التنظيف أو التعطير أو التجميل أو تحسين المظهر أو الحماية والحفظ للحاله الطبيعية الجيدة لهذه الاجزاء وكذلك تصحيح روائح الجسم,.

أما الدواء :فهو أى مادة تؤخذ الى داخل الجسم أو توضع علية لتقوم إما بعلاج مرض أو حاله طبية أو تخفيف من أعرض مرض أو حاله طبية أو تستعمل للتشخيص أو لتقى من حدوث مرض ويعمل الدواء غالبا على زيادة أو إنقاص وظيفة ما فى الجسم.

كيف تتعامل FDA  مع مستحضرات التجميل ؟

لا تملك منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية صلاحية اصدار موافقات تداول مستحضرات التجميل فى الولايات المتحدة ويستثنى من ذلك الألوان المضافة لها حيث لا بد من اجازتها أولاً.

طبقاً للقانون الامريكى يتحمل المُصنّع المسئوليه القانونية «Legal Responsibility» لعدم غش مستحضرات التجميل سواء بغش المواد أو البيانات وتستطيع «FDA» إتخاذ الاجراءات بعد تداول المستحضر فى الاسواق إن لزم الأمر وتبدأ الاجراءات بخطاب تحذيرى «Warning Letter» ثم اذا تطلب الامر تقوم بعمل استدعاء «Recall» للمستحضرات المخالفة.

ولذلك نستطيع القول ان سهوله البدأ فى التداول لا تعنى غياب الرقابة والمتابعة وهذه الاجراءات ليست مطبقة فقط فى الولايات المتحدة ولكن ايضا فى الاتحاد الاوروبى والجدير بالذكر ان القواعد المطبقة فى مصر مع مستحضرات التجميل تسجيلاً وتداولاً ورقابةً هى ذات مرجعية اوروبية فى معظمها

حكايه بوندز وفازلين Vaseline &  Pond’s

روبرت تشييزيبرو

رغم أن تسمية (مستحضرات التجميل الطبيه Cosmeceuticals) بهذا الاسم يرجع الى حوالى ستين عاماً كما اسلفنا إلا أن الباحث جيداً فى التاريخ الحديث لمستحضرات التجميل سيكتشف أن هذا العلم وهذه النوعية من المنتجات قد نشأت فكرتها الأولى منتصف القرن التاسع عشر فى أمريكا وأوروبا مثلما حدث مع منتجات «Vaseline» التى تم اختراعها عام 1872 بواسطه الكيميائى الأمريكى «Robert Chesbrough» وتم تسويق المنتج حينذاك، كما تسوق مستحضرات الكوزموسيوتيكال اليوم.

ويظهر ذلك بوضوح على العبوات العتيقه للمنتج التى تم تداولها منذ اكثر من 100 عام وأعتمد التسويق على إدعاءات طبية محدودة جنباً الى جنب مع الاثار التجميلية للمنتج.

ثيرون بوند

وسبق فازلين فى ذلك شركه «Pond’s» عام 1846، حيث تمكن الصيدلى الأمريكى الشهير «Theron Pond» ،(1800-1852) من تحضير خلاصه نباتيه من نبات «Witch hazel» متأثراً بما عرف عن هذا النبات فى الطب الشعبى للهنود الحمر وادخلها من صناعه لوشن شهير تحت اسم «Pond’s extract».

وظل يتداول طيله ستين عاماً وتم تسويقه بطريقة و إدعاءات تضعه فى المنتصف بين الدواء الموضعى والمطهر ومستحضر التجميل واستعملت الجرائد والمجلات فى اصدار نشرات ترويجيه لهذا المستحضر.

لذا يرى بعض الباحثين أن «ثيرون بوند» الصيدلى الأمريكي هو الأب الحقيقى لصناعة مستحضرات التجميل الطبية.

اعلان بوندز اكستراكت 1910
اعلان بوندز اكستراكت 1911
اعلان فازلين 1920
اعلان فازلين 1950
عبوة فازلين 1930
عبوة بوندز اكستراكت 1910

وللحديث بقية..


المراجع:

Euro monitor 2020 – mckinsey.com

History of cosmetics Wikipedia

Wikipedia “تاريخ الصيدلة”

Cosmetology, cosmetics, cosmeceuticals: definitions and regulations

Pharmaceutical Grade vs. Cosmetic Grade Ingredients: What’s the Difference?

Cosmeceuticals: Science or marketing?

Development of cosmeceuticals

نبذة عن صاحب المقال :

  • د. محمد صبحى السيد عثمان هو من أكبر خبراء تطوير وتسويق مستحضرات التجميل الطبية والمكملات الغذائية، الرئيس التنفيذى السابق وأحد مؤسسى ماكرو جروب للمستحضرات الطبية بمصر، أوكتيفارما بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومجموعة شيرا فارما بمصر والمتخصصة بإنتاج وتوزيع الأدوية والمستحضرات الطبية والتجميلية والمكملات الغذائية.
  • ساهم د.صبحي في اثراء الصناعة و تطويرها بشكل كبير خاصة في مجال مستحضرات التجميل الطبية وحاليا فهو يكمل المسيرة بتأسيس مجموعة شيرا فارما التى افتتحت مكتبها الإدارى بمدينة نصر – القاهرة ويشرع أيضاً فى إنشاء المصنع التابع لشيرا فارما بمدينة بدر – القاهرة والمتوقع الإنتهاء من أعمال بنائة خلال العام 2021 والذى يتم تأسيسة طبقاً لأعلى معايير الجودة العالمية لإنتاج المستحضرات الطبية ومتوقع له أن يكون أحد ركائز صناعة المستحضرات الطبية في مصر في المستقبل القريب.

Blog : https://mohamedsobhi.com

Linkedin : https://www.linkedin.com/in/mohamed-sobhi-753552211

Twitter : https://twitter.com/MohamedSobhiOt1?s=08

Mail : info@mohamedsobhi.com

Facebook : https://www.facebook.com/cirapharma/?ti=as

Instagram : https://www.instagram.com/cirapharma/?igshid=qc9xu21cy8x7

 

 

 

اترك تعليق