سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

د. محمد أبو العز يكتب.. التهاب القنوات المرارية «Cholangitis»

يعتبر التهاب القنوات الصفراوية المزمن أو الحاد، من الحالات الطبية الطارئة التي يمكن أن تعرض حياة المصاب للخطر، ومن أهم علاماتها البارزة: المغص الصفراوي، اصفرار بياض العين أو البشرة، وفي الحالات الشديدة يتعرض المريض إلى انخفاض ضغط الدم والإرتباك الناتج عن ضعف القدرة على التركيز العقلي، مع رعشه لا يمكن السيطرة عليها، والشعور بعدم الراحة.

إلتهاب القنوات الصفراوية أو أي جزء منها، عادة ما يكون ناجماً عن انسداد بسبب حصاة صفراوية أو ضيق بسبب مرض حميد أو خبيث متبوع بعدوى جرثومية، أو في أمراض نقص المناعة و أحياناً يكون السبب متعلقاً بشاط أو خلل بالمناعة الذاتية.

ومن أهم أعراضه آلام في البطن والحمى، مع اصفرار في الجلد والعينين، ويزداد انتشار مرض الحصاة الصفراوية مع التقدم في العمر ومؤشر كتلة الجسم، (علامة البدانة) ومع ذلك، يزداد الخطر أيضاً في أولئك الذين ينقص وزنهم بسرعة (مثلاً بعد جراحات التخسيس)، وذلك بسبب تغييرات تركيبة المادة الصفراء التي تجعلها عرضة لتشكيل الحصى المرارية، وينتشر ذلك بشكل أكبر في النساء عن الرجال، والحمل يزيد من المخاطر أكثر.

كبار السن والأطفال

أعراض التهاب القنوات الصفراوية الحاد في كبار السن والأطفال تكون مختلفة بعض الشيء حيث يكون الألم أحياناً غائباً، ويعد الإصابة بالتهاب القنوات الصفراوية الحاد عند الأطفال نادراً، وإن حدث يكون السبب عادة عدوى ثانوية نتيجة أمراض أخرى.

ويحدث التهاب القنوات الصفراوية الحاد عند الأطفال بشكل سريع، وتكون الأعراض في هذه الحالة غير محددة ومن الممكن أن تتشابه مع أي التهاب حاد في الجهاز الهضمي، وبالتالي فإن التهاب القنوات الصفراوية الحاد عند الأطفال يمكن أن يكون مشابهاً لأمراض الجهاز الهضمي الأخرى.

أما بالنسبة لأعراض التهاب القنوات الصفراوية المزمن، فتكون أقل حدة، ولا يحدث الألم إلاّ في حال وجود حصى، وفي هذه الحالة تكون أهم العلامات هي الضعف العام والإرهاق والحمى المتكررة غير المبررة و حكة في الجلد، ما يؤدي عند الأطفال إلى انخفاض في وزن الجسم بسبب نقص الشهية والغثيان.

التشخيص يبدأ بالكشف السريري، ويظهر الفحص الروتيني للدم معالم الالتهاب الحاد وعادة يحتاج الطبيب المعالج لعمل فحوص وظائف الكبد، وكثيراً ما تتم مزرعة الدم في الأشخاص المصابين بالحمى كدليل على حالة عدوى حادة.

وسائل العلاج

الوسائل العلاجية لإلتهاب القنوات الصفراوية الحاد، تختلف بإختلاف مراحل تطور الإصابة، وتتعدد هذه الطرق كالآتي: –

نوفو موبيل

1- السوائل والمضادات الحيوية

ففي بعض الحالات يتطلب التهاب القنوات الصفراوية، دخول المستشفى، حيث يتم إعطاء المريض السوائل عن طريق الوريد، خاصة إذا كان ضغط الدم منخفضاً، و يباشر في استخدام المضادات الحيوية عن طريق الوريد أيضاً.

2- استئصال المرارة

يوصى به في حالات الأشخاص الذين تم علاجهم من التهاب الأوعية الصفراوية بسبب إلتهاب المرارة الحصوي، ولا يتم الاستعانة بهذا الإجراء الجراحي إلاّ عندما تزول جميع الأعراض.

3-منظار القنوات المرارية

و الذي يعد العلاج النهائي لإلتهاب القنوات الصفراوية، وهو تخفيف الإنسداد الصفراوي الكامن، الذي يتم اللجوء له بعد مرور من 24 إلى 48 ساعة، من الدخول إلى المستشفى واستقرار حالة المريض، وظهور بعض علامات التحسن مع استخدام المضادات الحيوية والسوائل الوريدية.

وربما يحتاج إلى إجراء المنظار بشكل طارئ في حالة أي تدهور مستمر في وضع المريض على الرغم من العلاج الملائم، أو إذا لم تكن المضادات الحيوية فعّالة للحد من علامات الالتهابات، ويعتبر منظار القنوات المرارية والبنكرياسية الرجوعي«ERCP»، هو النهج الأكثر شيوعاً لإزالة انسداد القنوات المرارية….  نتمنى لكم دوام العافية.

أ.د. محمد أبو العز

أستاذ مساعد الجهاز الهضمى والكبد والمناظير

بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث