سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

د.علي عوف: إجراءات تسجيل الدواء والتسعير المتدني والجبري أضعف قدرة القطاع التصديرية

أكد الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بالغرف التجارية، أن من أهم معوقات صناعة الدواء بمصر طول إجراءات التسجيل والتسعير المتدني، والجبري، والذي أضعف قدرة مصر التصديرية.

وأشار، خلال كلمته في مؤتمر ومعرض الأهرام الأول للدواء، إلى أن مصر تمتلك مقومات تساعدها على تصنيع دواء على مستوى عالي الجودة.

وأوضح أن الغرفة تدعم قطاع الدواء سواء منتجين أو مصنعين، مؤكدًا أن من أهم الإنجازات التي تمت مؤخرًا هو الاستقرار الأمني، وهو العامل الرئيسي لاستمرار الاستثمار والنهوض بالدولة، وأيضًا تعويم الجنيه المصري باعتباره أول خطوات الإصلاح لتوفير الدولار، مما انعكس على الدواء.

نوفو موبيل

وأضاف خلال مشاركته بمؤتمر ومعرض الأهرام الأول لصناعة الدواء، اليوم، أن إنشاء أكبر شبكة طرق وكباري في مصر، دعم حركة التجارة، وبداية منظومة الميكنة، بالإضافة إلى مبادرة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالقروض منخفضة الفائدة، وتطبيق منظومة الشباك الواحد، مما يعتبر واطهة حضارية لمصر، وإصدار قانون تراخيص المصانع لضمان جودة صناعة المنتجات المصرية.

وتابع: «العمل على توفير أصناف استراتيجية شئ مهم جدًا، ومصر بدءت تصنع منتجات ألبان الأطفال، وقضت على فضية الأنسولين، وأصبحت معها قرار بجودة عالمية، تستطيع صناعته والمنافسة بقوة، نحن في الطريق إلى مستقبل واعد فيما يخص أدوية السرطانات، وهو نوع من أنواع الصناعات الذي يقبل تكدي كبير، ويكلف ميزانية الدولة كثيرًا».

ولفت «عوف» إلى أن رئاسة الجمهورية والحكومة والصحة، وجهوا الاهتمام للمستقبل في توفير أدوية استرايجية تعاني الدولة من استيرادها، بالإضافة إلى إصدار حزمة من القرارات لدعم صناعة الدواء من مجلس الوزراء.

وشدد «عوف» على أن مؤسسة الأهرام من المؤسسات القديمة والعريقة، والتي تتبنى قضايا هامة لمصر، مؤكدًا أن الشُعبة كانت داعمة لفكرة هذا المؤتمر، باعتباره صوتًا للصناعة، وبداية انطلاق لمستقبل مشرق.

 

اترك تعليق