سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

د. أحمد غلوش يكتب.. الصيام والجهاز الهضمي

خلال شهر رمضان، يقوم الصائمون بتغييرات جذرية في روتين الطعام المعتاد، مع العلم أن الصيام في حد ذاته عبادة روحية تحمل العديد من الفوائد الصحية.

كالسي كل موبيل

ومع ذلك، في حال عدم اتباع نظام غذائي جيد أثناء شهر رمضان، فإن ذلك الأمر يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية المتعلقة بالجهاز الهضمي.، حيث يمكن أن يتسبب ذلك في عدم الراحة  .

تشمل اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة خلال شهر رمضان: حرقة المعدة، ارتجاع المرئ، عسر الهضم. تحدث هذه المشكلات عادة بسبب الإفراط المفاجئ في تناول الطعام بعد انقضاء ساعات طويلة من الصيام، كذلك يمكن لهذه المشكلات الصحية أن تحدث عند تناول كمية كبيرة من الأطعمة الدهنية أو الحارة.

معدل زيارات المرضى لطبيب الجهاز الهضمي يتزايد خلال شهر رمضان، كما أن المرضى يشكون عادة من (ارتجاع المرئ)، حيث يرتد الطعام عائداً من المعدة إلى المرئ، كذلك قد يشكو كثير من المرضى من التهاب المعدة الناجم عن التهاب الغشاء المخاطي المبطن لتجويف المعدة.

عادات صحية

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل فرص الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة الحدوث عند الصيام:

تناول الماء بكثرة

يمثل الحفاظ على مستوى الماء بالجسم والبقاء رطباً أثناء الصيام أمراً غاية في الأهمية. بالإضافة إلى أنه يساعد على الهضم، إلا أنه يمكن أن يساعد في القضاء أو تجنب المشكلات الصحية الأخرى المرتبطة بالبقاء لفترات طويلة دون طعام، مثل الإمساك أو الصداع أو آلام الظهر. جرب تناول 2 – 3 لترات من الماء كل يوم، وتناول رشفات صغيرة على فترات متباعدة بدلاً من استهلاكها دفعة واحدة، حيث يسهل ذلك على جسمك امتصاص الماء.

تجنب المشروبات الغازية لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكر، ويمكن أن تتسبب الغازات المتكونة من تخمر السكر في الإصابة بالانتفاخ. حاول أيضا تجنب الكافيين، حيث أنه ذو تأثير مدر للبول، مما يجعل استخدام الحمام متكرر، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف. كذلك يمكن أن يسبب الكافيين تقلصات بالمعدة وإسهال عند تناوله على معدة فارغة.

تجنب الإفراط في تناول الطعام

قد يكون هذا الأمر صعباً عندما تكون ممتنعاً عن تناول الطعام طوال اليوم، لكن الإفطار فجأة مع وجبة كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تقلصات بالمعدة وارتجاع شديد للمريء، الأمر الذي قد يؤدي إلى إصابة الحلق بالضرر لفترة زمنية طويلة. بقدر الإمكان، حاول بدء الإفطار بوجبة خفيفة صغيرة، ثم يمكنك بعد ذلك المتابعة بوجبات صغيرة على فترات متباعدة.

تجنب الأطعمة الغنية بالدهون

نوفو موبيل

بالإضافة إلى أن هذه الأطعمة تجعلك تشعر بالخمول، وكونها غير صحية بشكل عام، فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون تستغرق وقتا أطول للهضم. وهو الأمر الذي يمكن أن يتسبب في اضطراب المعدة، ويؤدي إلى الشعور بالغثيان.

لا تنم على معدة ممتلئة

حاول التوقف عن الأكل قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم. قد يكون هذا الأمر صعباً عندما يقتصر تناول الطعام على أوقات الليل فحسب، ولكن النوم على معدة ممتلئة تماماً يمكن أن يعيق الجهاز الهضمي من العمل بشكل صحيح.

تناول المزيد من الألياف

من المعروف أن الألياف هي أحد ألطف وأخف الأطعمة على الجهاز الهضمي، والتي يمكنها أن تساعد في الوقاية من الإصابة بالانتفاخ أو الإمساك. لكن قد يمثل الحصول على ما يكفي من الألياف عند الصيام أمراً صعباً، لذلك يُنصح باختيار وجبة كاملة وأطعمة من الحبوب الكاملة كلما كان ذلك متاحاً. كذلك يمكنك إضافة الفاصوليا والبقوليات إلى وجبات الطعام الخاصة بك .

تحدث إلى طبيبك

إذا كانت لديك مشكلة ما بالجهاز الهضمي في الوقت الحالي، يجب عليك التحدث إلى طبيبك المعالج حول تأثير التغييرات التي يحدثها الصيام في روتين تناول الطعام الخاص بك. كما ينبغي أن تناقش كيفية تغيير روتين الأدوية الخاص بك خلال شهر رمضان، حيث أن التوقف تماماً عن الأدوية قد يحمل تأثيرات صحية ضارة.

بالرغم من أن اضطرابات الجهاز الهضمي الطفيفة هي الأكثر شيوعاً ويسهل في الغالب التعامل معها، إلا أنه ينصح باستشارة الطبيب المعالج إذا واجهت أي أعراض جديدة أو مقلقة أثناء الصيام.

الدكتور أحمد غلوش

استشاري ورئيس قسم الجهاز الهضمي والكبد والمناظير مستشفى الشرطة بالعجوزة

دكتوراه الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية جامعة الازهر

ماجستير الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية جامعة عين شمس

عضو الجمعية الأوروبية لدراسة أمراض الكبد

 

اترك تعليق