سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

جلاكسو سميثكلاين تتحالف مع «Medicago» المدعومة من «فيليب موريس» لتطوير لقاح كورونا

اتفقت جلاكسو سميثكلاين، أكبر شركة تصنيع لقاحات في العالم، على التعاون مع شركة ميديكاجو Medicago الكندية للأدوية البيولوجية والتي تدعمها شركة فيليب موريس العالمية لصناعة التبغ، في تجربة بحثية جديدة لتصنيع لقاح محتمل لكوفيد 19.

وركزت جلاكسو سميثكلاين بدلاً من تطوير لقاحها الخاص في السباق العالمي لمكافحة الوباء، على توفير «المعزز المساعد» الذي تنتجه لنحو 7 شركات تتسابق لتوفير لقاح كورونا، وهو عبارة مادة مساعدة تضاف إلى بعض اللقاحات لتعزيز الاستجابة المناعية، وبالتالي خلق مناعة أقوى وأطول ضد الالتهابات من اللقاح وحده.

وتبرم  جلاكسو سميثكلاين أحدث صفقة، مع شركة ميديكاجو Medicago الكندية، وهي شركة تكنولوجيا نباتية تختلف عن شراكات GSK الأخرى في فيروسات التاجية وتعزز فرص الشركة المدرجة في لندن في العثور على مرشح ناجح وتوسيع نطاق الإنتاج سريعًا نسبيًا.

وتتمثل أبرز الشركات التي توفر جلاكسو المعزز الخاص بها لها في سانوفي الفرنسية، وشركات التكنولوجيا الحيوية الصينية، Clover Biopharm Pharmaceuticals ، Innovax ، و Chongqing Zhifei، بالإضافة الى جامعة كوينزلاند في أستراليا.

وتنتظر شركة Medicago ، الموافقة الكندية على النهج الذي تستخدمه في لقاح كوفيد-19، حيث تأخذ أوراق النبات كمفاعلات حيوية لإنتاج أحد بروتينات السنبلة الثلاثة للفيروس التاجي الجديد ، S-spike ، والتي يمكن استخدامها بعد ذلك في اللقاح مع مساعد  جلاكسو.

شركة ميديكاجو، الكندية، مملوكة للقطاع الخاص. حيث تمتلك فيليب موريس إنترناشيونال حصة تبلغ 33٪، بينما تمتلك  شركة ميتسوبيشي تانابي فارما النسبة المتبقية.

وفيليب موريس إنترناشيونال هي شركة سويسرية متعددة الجنسيات لصناعة السجائر والتبغ، بمنتجات تباع في أكثر من 180 دولة خارج الولايات المتحدة.