سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

بلتون تخفض تقديراتها للقيمة العادلة لأسهم قطاع الأدوية في البورصة مع التوصيه بالشراء

قررت إدارة البحوث ببنك الاستثمار بلتون خفض تقديراتها للقيمة العادلة لشركات أسهم قطاع الأدوية في البورصة المصرية، مع التوصيه بالشراء إثر الارتفاع المحتمل بنسبة 39% ووفقًا لمذكرة بحثية حديثة .

وخفضت بلتون القيمة العادلة لسه العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية (راميدا) من 5.20 جنيه/ للسهم إلى 4.00 جنيه/ للسهم، وسهم المصرية الدولية للصناعات الدوائية (ايبيكو) من 70.00 جنيه/ للسهم إلى 62.00 جنيه/ للسهم ، وأخيرًا سهم ابن سينافارما من 8.70 جنيه للسهم إلى5.90 جنيه للسهم.

وأشارت لتداول الأسهم بالقرب من أدنى مستوياتها في 52 أسبوع (حيث شهدت أسهم الأدوية تراجعاً بنسبة 11% منذ بداية العام (المتوسط المرجح) مقابل تراجع مؤشر البورصة المصرية EGX30 بنحو 1%) وتتداول حالياً عند متوسط مضاعف ربحية مرجح لعام 2021 عند 10.0 مرة.

وأرجعت بلتون تراجع أسعار أسهم شركات الأدوية الثلاثة لعدة عوامل ممثلة في النتائج غير المرضية خلال عام 2020 فضلاً عن استغراق استراتيجيات النمو الخاصة بالشركات فترات زمنية أطول متأثرة بتفشي جائحة كوفيد-19 (على سبيل المثال شهدت الحصة السوقية لشركة إيبيكو تراجعا ولم تحقق راميدا توقعات النمو التي أعلنتها خلال الاكتتاب العام) أو نظراً لعقبات تشغيلية للشركة (مثل مقاطعة نقابة الصيادلة لشركة ابن سينافارما في الربع الرابع من 2020).

وأشارت بلتون أيضا إلى تباطؤ تعافي سوق الأدوية مقارنة بالتوقعات مع ركود الطلب (استقرت أحجام المبيعات تقريباً في النصف الأول من 2021) على المستحضرات الدوائية في الصيدليات. بناءً على ذلك، خفّضّنا تقديراتنا للإيرادات وتوقعات الأرباح في الفترة من 2021-2025 بنحو 13% و 23% على التوالي للأسهم الثلاثة.

وتتوقع بلتون نمو أرباح القطاع (بإجمالي معدل سنوي مركب 36% في الفترة من 2020-2022) بعد التعافي من تحديات كوفيد-19 بالإضافة لخطط الشركات المنتجة للأدوية بزيادة حصصها السوقية من خلال طرح منتجات جديدة (بأسعار أعلى) ومع تفوق شركة ابن سينافارما على أداء السوق مع الاستفادة من وفورات الحجم الكبير.

ووفقًا للمذكرة تفضل بلتون أسهم شركة راميدا عن إيبيكو وابن سينافارما لتوقعات النمو القوي على مدار عامي 2021- 2022؛ متوقعه أن تحقق وعود النمو التي أعلنتها خلال الطرح العام الأولي.

كما تفضل  راميدا عن ايبيكو وابن سينافارما نظراً لأفاق النمو القوية من خلال طرح مستحضرات جديدة (ما يزيد عن 200 مستحضرا قيد الإنتاج أو من خلال شراء منتجات جديدة) في المجالات العلاجية الأكثر طلباً.

وأشارت إلى أن راميدا قامت مؤخراً بشراء علاج جديد مضاد لتجلط الدم، وهو أكبر استحواذ لها حتى الآن، وسيبدأ هذا العلاج الجديد في المساهمة في الإيرادات في النصف الثاني من 2021 ( وسيمثل على الأرجح 10% من مبيعات النصف الثاني من 2021، في رؤيتها).

بناءً على ذلك، تتوقع بلتون نمو سنوي مركب للإيرادات بنسبة 18% خلال الفترة من 2020-2025 بدعم من طرح منتجات جديدة وتحسين محفظة أعمال الشركة من خلال التركيز على المنتجات مرتفعة الأسعار/ الهوامش، مما سيؤدي إلى  نمو سنوي مركب للربحية قبل خصم الإهلاك والاستهلاك والفوائد والضرائب وصافي الربح بواقع 26% و 39% على التوالي، مدعماً أيضاً بارتفاع معدلات التشغيل بما يقلل التكاليف الثابتة.

كما أشارت لافتتاح مصنع البدائل الحيوية الخاص بشركة ايبيكو (الذي سيمثل المصنع الثالث للشركة) باعتباره محفزاً رئيسياً للشركة، إلا أن سعر السوق لم يأخذ في الاعتبار هذا المشروع طويل الأجل إلى الآن (المقرر بدء أعماله التشغيلية بنهاية عام 2023).

نوفو موبيل

ومع ذلك، تتوقع أن نشهد ذروة أخرى لعمليات الشراء للسهم عند توافر مزيد من التفاصيل عن اقتصاديات المشروع الجديد مع اقتراب موعد بدء عمله. تشير توقعاتنا المبدئية بأن يساهم مصنع البدائل الحيوية الجديد بقيمة 25.90 جنيه/ في سعر السهم (أي يضيف 42% عن قيمتنا العادلة) بناءً على تقييم التدفقات النقدية المخصومة، ولكنها نفّضّل استبعاده من التقييم لحين إعلان مزيد من التفاصيل عن المشروع.

وتعمل شركة إيبيكو على عدة أصعدة منذ انضمام الإدارة الجديدة في أوائل عام  لتحسين مكانتها السوقية واستعادة حصتها السوقية المفقودة (2.6% في 2020 مقابل 4.4% في 2016) وذلك من خلال

1) تقديم منتجات جديد في كل من الأسواق المحلية وأسواق الصادرات خلال الأعوام المقبلة.

2) تسعير منتجاتها وزيادة متوسط أسعارها المنخفضة نسبياً (13.5 جنيه/ للعبوة لشركة إيبيكو في 2020 مقابل 33 جنيه للعبوة في السوق، وذلك بحسب بيانات شركة إيكوفيا IQVIA).

3) زيادة الاعتماد على موزعين أخرين بدلاً من ذراع التوزيع الخاص بها، 4) توسيع قطاع الصادرات في الأسواق الحالية و دخول أسواق جديدة، 5) شراء المواد الخام باسعار اقل مما يساعد على زيادة هوامشها.

وعلى صعيد سهم ابن سينا، قررت بلتون خفض تقديراتها لصافي المبيعات والأرباح خلال الفترة من 2021-2025 بنحو 14% و 35% على التوالي، حيث واجهت الشركة العديد من التحديات خلال عام 2020 إلى جانب جائحة كورونا، متضمنة :-

1) مقاطعة نقابة الصيادلة للشركة في الربع الرابع من 2020 مما أثر على الأعمال التشغيلية والهوامش، وأدى إلى خسارة حصة سوقية بواقع 2 نقطة مئوية على أساس ربع سنوي (21.2% في الربع الرابع من 2020).

2) تحسن سوق الأدوية بوتيرة أقل من التوقعات (+6% على أساس سنوي لمبيعات الصيدليات في الربع الأول من 2021 مقابل معدل النمو المتوسط الطبيعي %14-15%) نتيجة الضعف الحالي للطلب (مع انخفاض أحجام المبيعات بنسبة 5% في الربع الأول من 2021).

3) زيادة خطر المنافسة، مع زيادة الحصة السوقية لشركة المتحدة للصيادلة، أكبر موزع للأدوية، على مدار العامين الماضيين (+2.4 نقطة مئوية إلى 35.3% في عام 2020) مقارنة بزيادة الحصة السوقية لشركة ابن سينافارما بنسبة 1.9 نقطة مئوية إلى 22.4% في 2020.

بالإضافة إلى استعادة شركة فارمااوفرسيز مكانتها السوقية مرتفعة من 11.3% في 2019 إلى 15.4% في 2020 (بلغت الحصة السوقية للشركة 14.6% في 2018)

ووفقًا لبلتون يتضمن سعر السوق هذه العوامل جميعاً، مما يعكس انخفاض سعر سهم ابن سينافارما بنسبة 23% منذ بداية العام و62% من بداية عام 2020 و ايضا لعدم تنفيذ خطتها في الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية (التي بدأتها في أوائل 2020)، مما أثر على الإقبال على تداول السهم وبالتالي أثر سلباً على اداء و نسب تداول السهم مقارنة بنظرائه (حيث كان يُتداول بمضاعف ربحية أعلى من 20 مرة خلال الفترة من 2018-2019 مقابل 12.2 مرة متوقع في 2021).

اترك تعليق