سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

بريطانيا مرشحة لتكون أول دولة تعتمد لقاح «فايزر- بيونتيك»

تستعد بريطانيا لتصبح أول دولة تعتمد رسمياً لقاح كورونا الذى تنتجه شركة فايزر Pfizer مع شركة بيونتك BioNTech، قبل سلسلة طويلة من البلدان التي تنتظر الحصول علي الحماية من فيروس كورونا.

ومن المحتمل أن يصدر قرار الإعتماد في أقرب وقت من الأسبوع المقبل، وفقاً لشخص مطلع على الموقف، وطلب عدم الكشف عن هويته لأن العملية قيد السرية.

وأشارت بريطانيا منذ فترة طويلة إلى أنها ستتحرك بسرعة بشأن أي لقاح واعد مرشح للانتاج. وقررت روسيا والصين إجازة اللقاحات للاستخدام العام، لكن من غير المرجح أن يتم إعتمادها في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتم وضع الأطباء البريطانيين على أهبة الاستعداد من أجل بدء محتمل لعملية التطعيم باللقاح قبل عيد الميلاد.

واستندت الحكومة إلى قاعدة خاصة تسمح لهيئات تنظيم الأدوية البريطانية بتجاوز نظيرتها في الاتحاد الأوروبي، بينما تستعد للخروج من الاتحاد بحلول نهاية العام. وبدأت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA) في المملكة المتحدة مراجعتها بشكل سريع.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت الوكالة إن لديها البيانات التي تحتاجها لتقييم ما إذا كان لقاح فايزر يفي بالمعايير المطلوبة. وأضافت: “سنتخذ قرارا في أقل وقت ممكن، دون التفريط في دقة مراجعتنا”.

نوفو موبيل

وكانت جرعة اللقاح فعالة بنسبة 95٪ في تجربة سريرية على ما يقرب من 44000 شخص، دون ظهور أي مشكلات كبيرة من جهة الأمان حتى الآن. ورفض متحدث باسم الوكالة البارحة السبت التعليق. كذلك لم يكن لدى ممثل بيونتك تعليق. في حين قالت فايزر في بيان لها إنها لا تتكهن إلى متى ستستمر عملية المراجعة أو كيف ستنتهي.

وذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” في وقت سابق أن عملية التطعيم الأولى قد تحدث في 7 ديسمبر المقبل.

وتأتي الأخبار التي تفيد بأن بريطانيا قد توافق على لقاح، مع تعيين ناظم الزهاوي، الوزير الأصغر في وزارة العمل، وزيراً للإشراف على طرح لقاحات كوفيد-19.

وطلبت بريطانيا جرعات كافية من لقاح فايزر – بيونتك ثنائي الجرعة لتحصين 20 مليون شخص، على الرغم من أن هذا الحجم من الانتاج لن يكون متاحاً على الفور. إذ تملك الشركات المنتجة للقاح أيضاً صفقات لتوريد مئات الملايين من الجرعات إلى أوروبا والولايات المتحدة واليابان وأماكن أخرى.

وصعد لقاح فايزر – بيونتك إلى المقدمة بعد تأخير تجارب لقاح من شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، والذى أظهر أيضاً بعض العلامات الواعدة على صعيد النتائج الأولية من الدراسات. كما ثبت نجاعة تجارب المرحلة الأخيرة للقاح شركة أخرى موديرنا.

ووفقا لوكالة هيئة الصحافة البريطانية، في وقت متأخر من يوم السبت، تعاقدت الحكومة على مليونيّ جرعة أخرى من لقاح موديرنا، ليبلغ مجموع الجرعات المؤمنة منها 7 ملايين جرعة.