سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

بالصور.. «هيئة الدواء» تعلن انتهاء تدريب الدفعة الثانية من البرنامج التمهيدي لاقتصاديات الدواء

أعلنت هيئة الدواء المصرية، الانتهاء من تدريب الدفعة الثانية من المتدربين على البرنامج التمهيدي في مجال اقتصاديات الدواء، والمقدم من قِبل وحدة اقتصاديات الدواء التابعة للإدارة المركزية للسياسات الدوائية ودعم الأسواق بالهيئة. 

وكانت الهيئة قد أعلنت في مارس الماضي تخريج الدفعة الأولى من ذات البرنامج.

وأكدت الهيئة، أن التدريب الذي عقد خلال الفترة من 12 يونيو وحتى 31 يوليو الجاري، وشمل صيادلة من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، وبلغت ساعات التدريب 30 ساعة تعليمية، اهتم بالجوانب النظرية والتطبيقية، حيث اشتمل الجانب الأول على الإطار النظري، من خلال تسليط الضوء على أحدث النظريات الخاصة بمبادئ علم اقتصاديات الدواء “أحد فروع علم اقتصاديات الصحة”، وأحدث الطرق والأدوات البحثية، ومناهج البحث والاقترابات العلمية المتبعة عالمياً، وأنواع الدراسات الاقتصادية في مجال اقتصاديات الدواء، وكذلك الجوانب التطبيقية من خلال تصميم برامج تدريب عملية خاصة بكل يوم تدريبي لكل متدرب على حدة.

نوفو موبيل

يأتي ذلك في إطار حرص الهيئة على إمداد سوق الدواء بالخبرات والكفاءات ذات الوعى بمستجدات وتطبيقات علم اقتصاديات الدواء الذى أصبح من أهم متطلبات تقييم المستحضرات الصيدلية لضمان توافر الأدوية بأسعار ملائمة لكفاءتها العلاجية، وانطلاقاً من دور الهيئة المتمثل في نقل الخبرات لتعزيز الكفاءات البشرية وتقديم متدربين قادرين على المساهمة في عمليتي صنع واتخاذ القرار، ومواكبة تحديات ومستجدات ومتطلبات سوق الدواء المصري.

يذكر أن وحدة اقتصاديات الدواء قامت بدور فعال في تقديم خدماتها لمختلف قطاعات الصحة من خلال إجراء دراسات الجدوى الاقتصادية للمستحضرات ذات التكنولوجيا الطبية الحديثة باهظة التكلفة لمساعدتهم في تحديد السعر الأمثل للتكلفة والذي يترتب عليه قرار إدراج المستحضر محل الدراسة من عدمه في بروتوكولات العلاج الخاصة بكل قطاع على حدى.

وجدير بالذكر أن البرنامج التدريبي لاقتصاديات الدواء يتضمن ثلاثة مستويات (تمهيدي- متوسط – متقدم)، ومن المنتظر الإعلان عن البرنامج المتوسط لاقتصاديات الدواء خلال شهر أكتوبر القادم، كما يمكنك الاطلاع على تفاصيل كافة البرامج المقدمة من قِبل اقتصاديات الدواء من خلال تحميل الكتيب التعريفي للبرامج https://tinyurl.com/peconomicagenda

اترك تعليق