سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

انضمام مستشفيات «الرعاية الصحية» لـلاتحاد الدولي للمستشفيات.. وبرنامج تدريبي مشترك بين الجانبين

التقى الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اليوم، مع الدكتور رونالد لافاتار، رئيس الإتحاد الدولي للمستشفيات، وذلك على هامش مشاركته بأعمال الدورة (44) لمؤتمر الإتحاد الدولي للمستشفيات “IHF”، والمنعقد ببرشلونة هذا العام.

واستعرض الدكتور أحمد السبكي، خلال اللقاء، التطور الذي حدث بالرعاية الصحية والإصلاح الصحي الشامل في مصر، مؤكدًا اهتمام القيادة السياسية بتطور النظام الصحي والإصلاح الصحي الشامل، وتبني الرئيس عبدالفتاح السيسي برنامج طموح لتطبيق التغطية الصحية الشاملة على كل المصريين في مدة أقل من 10 سنوات، بدأت منذ عام 2018 بإطلاق العديد من المبادرات الصحية الرئاسية، وتلاها إصدار قانون التأمين الصحي الشامل الجديد لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لكل المصريين بجودة وكرامة ودون تمييز.

منظومة التأمين الصحي الشامل

ولفت إلى أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في المرحلة الأولى حاليًا، تشمل أكثر من 6 مليون مواطن مصري، كما تم تقديم أكثر من 7 مليون خدمة طبية وعلاجية للمنتفعين بخدمات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد والأقصر والإسماعيلية حتى الآن، وفق أحدث معايير الجودة العالمية، وأنه حاليًا يوجد أكثر من 4 مليون ملف طبي إلكتروني للمصريين، والذي يدل على حجم التطور والقفزات التاريخية للقطاع الصحي بمصر، مؤكدًا استمرار الجهود لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المصريين بأحدث التقنيات العلاجية وفق ممارسات الصحة العالمية.

وتناول الاجتماع، مناقشة سبل تعزيز التعاون بين هيئة الرعاية الصحية والدول المنضمة للاتحاد الدولي للمستشفيات لاستمرار تطوير منظومة الرعاية الصحية والمستشفيات بمصر، وكيفية تبادل الخبرات بين الأنظمة الصحية في مجالات إدارة وتشغيل المنشآت الصحية، كما تمت مناقشة سبل دعم الاتحاد الدولي لبناء العلاقات والشراكات بين الهيئة العامة للرعاية الصحية بمصر والهيئات الرائدة في مجالات تطوير المستشفيات وإدخال التطور التكنولوجي بما يضمن استمرار تعزيز سلامة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية بمصر، وتنافسها على المستويات الدولية.

وتطرق الاجتماع، إلى بحث سبل إيفاد بعثات من القيادات العاملة بالهيئة العامة للرعاية الصحية من مدراء المستشفيات والمديرين الطبيين للتدريب في المستشفيات المنضمة للإتحاد، حيث رحب رئيس الاتحاد الدولي بذلك، وأشار الدكتور أحمد السبكي إلى أنه سيتم البدء من خلال مجموعة عمل تنسيقية بين الطرفين في تنفيذ برنامج تدريبي مشترك بين الاتحاد الدولي ومستشفيات هيئة الرعاية الصحية في غضون شهر لتدريب القيادات من الهيئة ومديرين المستشفيات على الأساليب والنماذج الحديثة في إدارة المستشفيات، لصِّقل وتنمية مهاراتهم طبقًا لأحدث الأساليب في إدارة المستشفيات حاليًا.

تحديث المعايير المصرية في البناء والتصميمات المعمارية للمستشفيات

وناقش الاجتماع، بدء عمل برنامج طموح لتحديث المعايير المصرية في البناء والتصميمات المعمارية لمستشفيات هيئة الرعاية الصحية بالتعاون مع الإتحاد الدولي للمستشفيات، للعمل بمفهوم “المستشفيات الخضراء _ Green Hospitals”، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعم خطط التعافي الأخضر وفقًا لتوصيات قمة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية بجلاسكو 2021، ولتوطين أهداف رؤية مصر للتنمية الشاملة المستدامة 2030، وكذلك لمواكبة التطور التكنولوجي الراهن للخدمات الصحية على مستوى العالم لمواجهة الجائحة كوفيد 19.

ومن جانبه، رحب الدكتور رونالد لافاتار، رئيس الإتحاد الدولي للمستشفيات، بمشاركة مصر في هذا المؤتمر الدولي لأول مرة على المستوى الرسمي، والذي يعكس الطفرة الكبرى التي شهدها القطاع الصحي والخدمات الصحية للمستشفيات بمصر، كما أشاد بالتطور الكبير الذي يحدث حاليًا في مصر بمجال الرعاية الصحية، ومنها استراتيجيات إدخال تقنيات طبية جديدة للعلاج والتحول الرقمي للخدمات، قائلًا “أن هذا التطور من أكبر الطفرات التي حدثت في أي دولة على مستوى العالم”، وأن ذلك يعكس التوجهات والإرادة السياسية بمصر لتطوير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين بأعلى معايير الجودة العالمية.

نوفو موبيل

كما أكد الدكتور رونالد لافاتار، أنه يرحب بانضمام الهيئة العامة للرعاية الصحية كعضو بالاتحاد الدولي للمستشفيات “IHF”، وذلك ضمن المؤسسات والهيئات والمنظمات الدولية المنضمة للإتحاد، كهيئات الصحة بدبي وأبو ظبي ووزارة الصحة بسلطنة عمان وغيرها من الجهات الأخرى المعنية بالصحة داخل عضوية الإتحاد، مؤكدًا المكانة الدولية للهيئة العامة للرعاية الصحية، وقائلًا “أن الهيئة العامة للرعاية الصحية تمثل مستقبلًا واعدًا لإدارة المستشفيات بمصر والمنطقة ككل”.

وثمَّن الدكتور أحمد السبكي، ثقة الإتحاد الدولي في قدرة مستشفيات هيئة الرعاية الصحية على مواكبة أحدث تطورات نظم الصحة العالمية، مشيرًا إلى أن انضمام مستشفيات هيئة الرعاية الصحية لعضوية الإتحاد الدولي للمستشفيات يحدث لأول مرة بمصر، والذي يدل على المكانة الدولية والمتميزة لمستشفيات هيئة الرعاية الصحية، وأثرها على سرعة تطور الرعاية الصحية بمصر وقدرتها على التنافسية العالمية، والتي حازت أيضًا على العديد من الإشادات العربية والدولية.

مستشفيات هيئة الرعاية الصحية تحصل على جوائز عالمية

ولفت إلى أن مصر ستكون ضمن الدول المشاركة بمؤتمر الإتحاد الدولي للمستشفيات القادم رقم (45)، والمزمع انعقاده بدبي عام 2022، مشيرًا إلى تقدم مستشفيات هيئة الرعاية الصحية للحصول على جوائز مؤتمر الإتحاد الدولي للمستشفيات، والتي تشمل ثلاث جوائز (جودة الرعاية الصحية، التحول الرقمي، تطوير مهارات الموارد البشرية)، لمنافسة هيئة الرعاية الصحية على المستوى الدولي بالمؤتمر في العام القادم.

جدير بالذكر، أن هذا اللقاء يأتي على هامش مشاركة الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، كمتحدثًا رئيسيًا بأعمال الدورة (44) لمؤتمر الإتحاد الدولي للمستشفيات “IHF”، والذي ينعقد ببرشلونة هذا العام، كأكبر مؤتمر على مستوى العالم في إدارة المستشفيات وكل ما يتعلق بتطوير خدمات الرعاية الصحية، يجمع أهم 300 شخصية دولية في مجال إدارة المستشفيات وبمشاركة وزراء عدد من الدول الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي، ورؤساء عدد من الهيئات الصحية منها رؤساء هيئات الرعاية الصحية بمصر ودبي وأبو ظبي وجنوب أفريقيا، ووفود رفيعة المستوى من هيئة الصحة البريطانية “NHS”.

كما شارك اللقاء اليوم، الدكتور حميد رافاجي، مستشار منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشئون المستشفيات، الدكتور جاسر جاد الكريم، مستشار النظم الصحية في المكتب القُطري لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أحمد خليفة، مسئول اقتصاديات الصحة بالمكتب القُطري لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور محمد حبلص، المدير الإقليمي لمستشفيات السعودي الألماني بمصر وأفريقيا.

ويشار إلى أن الاتحاد الدولي للمستشفيات “IHF”، منظمة دولية غيرهادفة للربح، وتعد أكبر منظمة تجمع بين مؤسسات وهيئات الرعاية الصحية الأكبر على مستوى العالم، ومن شركائها الدوليين منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي وعدد من وزارات الصحة على مستوى العالم، كما تضم في عضويتها كل الخبراء العاملين في مجال المستشفيات، ويتولى الإتحاد التطوير والمحافظة على روح التعاون والتواصل فيما بين هذه المستشفيات، وتسهيل تبادل المعرفة والخبرات في إدارة القطاع الصحي، ويعزز الشراكات الدولية التي تعمل على تحسين التفاعل بين المستشفيات ومؤسسات وهيئات الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، بهدف أساسي تعزيز سلامة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية في المجتمعات.

 

 

اترك تعليق