سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الكمامات لا تحمي من فيروس كورونا.. تعرف على البديل؟

قال محمد إسماعيل عبده رئيس شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية أن الكمامات المنتشرة والتي يرتديها أغلب المواطنين لا تحمي من فيروس كورونا بنسبة 100% موضحا أن الفيروس ينتقل عبر الهواء وبالتالي لا تمنعه الكمامات المتداولة، بل يجب ارتداء كمامات من نوع N95 وهي غير متوافرة في مصر.

وأضاف إسماعيل في تصريحات خاصة لـ «سوق الدواء» أن سوق الكمامات ينتعش في فترات انتشار الأمراض الفيروسية مثل انفلونزا الطيور والخنازيز وكذلك كورونا، لكن بعد القضاء على المرض يعود السوق لطبيعته ويتراجع معدل الطلب، لافتا الى إنشائه خطي انتاج في فترة انتشار انفلونزا الخنازير ولكن بعدها تم إيقاف العمل بهذه الخطوط و«تكهين» الألات.

وأوضح إسماعيل أن مصر بها 7 خطوط إنتاج للكمامات الطبية ذات الطبقتين والثلاث طبقات الي تستخدم في غرف العمليات، منوها أن الطاقة الإنتاجية لكل خط تبلغ نحو 6 مليون كمامة سنويا، بما يعني أن إجمالي الإنتاج في مصر يبلغ نحو 42 مليون كمامة سنويا.

وكشف إسماعيل عن اتفاقه على إنشاء خطي انتاج خلال الفترة الحالية لمواجهة زيادة الطلب على الكمامات بسبب كورونا، خاصة وأن الصين أصبحت تستورد من كافة دول العالم بسبب زيادة عدد سكانها الذي يبلغ نحو مليار و500 مليون مواطن، بجانب احتياجات باقي الدول التي يصل إليها الفيروس.

ونوه إسماعيل أن تكلفة إنشاء خط إنتاج الكمامات لا يتجاوز الـ 150 ألف جنيه مصريا وهو ما يجعل فكرة انشاءه سهلة ولكن بعدها قد تضطر لإيقافه بعد تراجع معدلات الطلب، لافتا أن كل خط يوفر ما بين 12 و14 فرصة عمل.

وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن يرتدي أي عامل في مجال الرعاية الصحية يتفاعل مع مرضى الفيروس التاجي أو الحالات المشتبه فيها نوعًا أقوى من القناع، المعروف باسم جهاز التنفس الصناعىN95، والذي يستطيع أن يصفي 95 ٪ من الملوثات كما أنه قادر بشكل كبير على منع انتقال الفيروسات.