سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

القمة العالمية الافتراضية لتطوير اللقاحات تجمع 8.8 مليار دولار للأبحاث

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن القمة «الافتراضية» العالمية للقاحات التي استضافتها حكومة المملكة المتحدة، جمعت 8.8 مليار دولار لأبحاث اللقاحات على مدى السنوات الخمس المقبلة، حسبما ذكر موقع «سي ان ان عربي».

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني، خلال القمة التي عقدت عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الخميس: «أنا قادر على إعلان ذلك، وأنا فخور بالقول إننا حصلنا على 8.8 مليار دولار، لدعم عمل، التحالف العالمي للقاحات «Gavi»، الحيوي على مدى السنوات الخمس المقبلة».

و«Gavi» هي منظمة دولية تهدف إلى الجمع بين القطاعين العام والخاص من أجل الوصول إلى لقاحات مضادة للأمراض المختلفة، وتقول في موقعها على الإنترنت، إن جهود جمع التبرعات تهدف إلى «حماية الجيل القادم باللقاحات، والحد من عدم المساواة في الأمراض، وخلق عالم أكثر صحة وأمانًا وازدهارًا».

وشدد بوريس جونسون، على أن جهود جمع الأموال ستوفر الآن ما يصل إلى ثمانية ملايين شخص وستدعم أنظمة الرعاية الصحية في أفقر دول العالم، متابعا: «نختار اليوم الاتحاد، وتشكيل طريق للتعاون العالمي، ودعونا أيضًا نجدد عزمنا الجماعي على العثور على هذا اللقاح الذي يمكنه في النهاية – من يدري متى سيأتي، فلنأمل أن يأتي في أقرب وقت قدر الإمكان – إنه في النهاية يمكن أن يهزم فيروس كورونا».

نوفو موبيل

وأوضح جونسون: «مثلما لدينا تحالفات عسكرية كبيرة، مثل الناتو، حيث تتعاون البلدان في بناء دفاعها العسكري الجماعي.. نحن الآن بحاجة إلى نفس روح التعاون والدفاع الجماعي ضد العدو المشترك وهو المرض».

واستطرد: «الأمر يتطلب جهدا دوليا جديدا للتعاون بشأن المراقبة وتبادل المعلومات، والبيانات هي العامل الرئيسي الذي يمكن أن يدعم نظام الإنذار العالمي حتى نتمكن من التعرف بسرعة على أي تفش في المستقبل».

ونظم التحالف العالمي للقاحات والتحصين (Gavi)، قمة دولية (افتراضية)، الخميس، استضافها عبر تقنية الفيديو، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بمشاركة عدد من رؤساء الدول والوزراء ومسؤولي قطاع الصحة في العالم، وذلك في ظل استمرار الجهود للوصول إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، الذي اجتاح العالم.

وبحسب قادة دول ومؤسسات دولية، فإنه من المقرر إنتاج لقاحات مضادة لفيروس كورونا في يناير المقبل 2021، في أقرب التقديرات الني تم الإعلان عنها في وقت سابق.