سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الصحة: 5 شركات محلية تنتج 150 ألف جرعة من عقار الـ«مولنوبيرافير» المضاد لكورونا

قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أن الشركات المحلية نجحت حتى الآن في إنتاج نحو 25 ألف عبوة من عقار”مولنوبيرافير” المضاد لفيروس كورونا، مع توافر مواد خام تكفي لتصنيع نحو 150 ألف عبوة إضافية، وذلك في إطار جهود الدولة المصرية للتخفيف من الآثار السلبية لجائحة فيروس كورونا.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي محمد مصطفى شردي، ببرنامج “الحياة اليوم” الذي يذاع على قناة الحياة، انه مجرد أن بدأت التجارب في مرحلتها الثالثة على العقار الخاص بعلاج كورونا، واستشعرت مصر أن هذا العقار يبدو واعداً، تعاقدنا أن نحصل عليه حال الموافقة عليه، وهو ما تم بالفعل.

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، إلى إن عقار «مولونوبيرافير» حصل على الترخيص بالاستخدام الطارئ من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، ووكالة الأدوية الأوروبية الـEMA كأول دواء في صورة كبسولات تؤخذ عن طريق الفم لعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة من الإصابات بفيروس كورونا، مشيرا إلى نجاح العقار في تقليل احتمالات دخول المستشفيات بنسبة 50%.

نوفو موبيل

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان ، أن العقار الجديد أصبح متاحا للاستخدام، وسيتم إضافته لبروتوكول علاج مرضى فيروس كورونا، طبقا لرؤية اللجنة العلمية المعنية بتحديث وتطوير البروتوكول، منوها إلى أن استخدام العقار الجديد سيكون مقتصرا على المستشفيات ولن يطرح في الصيدليات العامة، ليتم العلاج به تحت إشراف طبي كامل.

ونوه، إلى إن الوزارة دائما تستعد دائما لأسوأ السيناريوهات، مشيرا إلى أن هناك زيادة كبيرة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وتلك الزيادة لا يصاحبها زيادة في الاحتياج لدخول المستشفيات، ونسب الإشغال مازالت في المعدلات الآمنة وهناك انخفاض في معدل الوفيات الناجمة عن الإصابة، ولكن دائما هناك استعدادات حتى يكون هناك قابلية للتنفيذ في أي لحظة.

تابع الدكتور حسام عبد الغفار ، “الفيروس عندما يدخل الجسد، أول شيء يفعله داخل الخلية يقوم بتكسير نفسه، أو يستنسخ نفسه، والنسخ التي تُستنسخ من الفيروس، ليس شرطاً أن تكون واحدة أو متطابقة، والحالة التي تستدعي القلق بالفعل، هو أن يصيب مكان يزيد من شدة المرض أو سرعة الانتشار أو مقاوم للقاحات”.

ولفت إلى أن هناك متحور مُشتق من متحور أوميكرون، وحتى هذه اللحظة، تلك النسخة من الفيروس ليست مثيرة للاهتمام ولا مثيرة للقلق، وهو أقل من دلتا في شدة الأعراض، والتطعيم أيضا يجعل الأعراض أقل شدة، ويقلل من معدلات الوفاة، لذلك ننصح دائما بضرورة الحصول على اللقاحات”.

 

اترك تعليق