سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«الصحة» تنظم ورش عمل بين الأطباء المصريين والمعهد القومي الفرنسي للأورام «جوستاف روزسي»

الصحة: تشخيص عدد من مرضى الأورام بصعيد مصر «عن بعد» بمشاركة خبراء فرنسيين ممثل المعهد القومي الفرنسي للأورام يشيد بجهود الدولة المصرية في تطوير منظومة علاج مرضى السرطان

نظمت وزارة الصحة والسكان، ورشة عمل لأطباء علاج الأورام، بالتعاون مع المعهد القومي الفرنسي للأورام (Gustave Russy)، بإشراف الدكتور «اكسيل روسين» نائب رئيس مجلس إدارة المعهد، وذلك مساء أمس السبت، بمقر مستشفى معهد ناصر.

كالسي كل موبيل

واستخدمت ورشة العمل أحدث البروتوكولات العالمية في مناظرة عدد من الحالات المصابة بالأورام السرطانية، وتشخيصها «عن بُعد» للوقوف على وضع خطة علاجية تتناسب مع حالاتهم الصحية، وذلك في إطار خطة الدولة المصرية لتطوير منظومة علاج الأورام، من خلال تبادل الخبرات الطبية بين الجانبين المصري والفرنسي، بما يعود بالنفع على المريض المصري.

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى مناظرة وتشخيص عدد من الحالات المرضية المصابة بالأورام السرطانية من محافظات صعيد مصر، وذلك عبر تقنية ال«فيديو كونفرانس»، بمشاركة عدد من أطباء مركز الأورام بمحافظة سوهاج، بهدف الوصول إلى المرضى بكافة محافظات صعيد مصر وتشخيص حالتهم الصحية «عن بعد»، وتحديد واختيار أنسب الخطط العلاجية، وذلك بالاشتراك مع الجانب الفرنسي.

وتابع «عبدالغفار»، أنه من المقرر عقد ورش عمل تدريبية مرتين كل عام، بحضور خبراء من المعهد القومي الفرنسي للأورام، بهدف تبادل الخبرات بين الجانبين، ووضع خطة زمنية محددة لتدريب الفرق الطبية، في مجالات الأشعة، وعلم تحليل الأورام، والعمليات، وطب الأورام، منوهًا إلى إرسال أطباء مصريين للتدريب في المعهد الفرنسي “جوستاف روزسي” للأورام، بما يعود بالنفع على المريض المصري.

ومن جانبه، أوضح الدكتور أحمد مرسي المدير التنفيذي لمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، أن الجانب الفرنسي، قام بزيارة مركز الأورام بمستشفى معهد ناصر وتفقد أقسامه التي تشمل (وحدة المسح الذري، وقسم العلاج الإشعاعي، وجهاز التخطيط الاشعاعي، ووحدة الإشعاع الذري) بالإضافة إلى زيارة العيادات الخارجية بالمستشفى.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمود سعيد المدير العام لمستشفى معهد ناصر، أن التعاون مع الجانب الفرنسي، سيشمل مجال الأبحاث العلمية والإكلينيكية في مختلف تخصصات الأورام، حيث سيتم تبادل الخبرات والأبحاث، من خلال إنشاء وحدات للبحث العلمي، تضم فرقًا بحثية مصرية، مع فريق البحث العلمي بالمعهد القومي الفرنسي للأورام “جوستاف روزسي”.

فيما أشاد الدكتور «اكسيل روسين» ممثل المعهد الفرنسي للأورام «جوستاف روسي»، بجهود الدولة المصرية في تطوير المنظومة الصحية، والعمل على تقديم أفضل خدمة طبية لمرضى الأورام، مرحبا بالتعاون مع الدولة المصرية في مجال طب الأورام، وتبادل الخبرات في مجال البحث العلمي والبرامج التدريبية، والذي يعتبر خطوة هامة في تطوير المنظومة الصحية بالبلدين.

وحضر ورشة العمل الدكتور أحمد مرسي المدير التنفيذي للمبادرة الرئاسية دعم صحة المرأة، والدكتور محمود سعيد المدير العام لمستشفى معهد ناصر، والدكتور بولس إسحاق استشاري علاج الأورام بمستشفى معهد ناصر، والدكتور إيهاب خليل استشاري العلاج الإشعاعي بمستشفى معهد ناصر، والدكتور جمال عميرة رئيس قسم الأورام بمعهد ناصر وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لعلوم السرطان، والدكتورة نيرفانا حسين رئيس قسم الأورام بجامعة حلوان.

اترك تعليق