سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الصحة تلغى إجازات طوارئ المستشفيات و1212 سيارة إسعاف لتأمين الاحتفالات

بمناسبة عيد القيامة المجيد وشم النسيم

أعلنت وزارة الصحة والسكان، خطة التأمين الطبي التي تم إطلاقها تزامنا مع احتفالات المصريين بعيد القيامة المجيد وشم النسيم، وعيد تحرير سيناء، وذلك بمشاركة جميع الجهات المعنية في الوزارة والمديريات التابعة لها.

وأكد الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، بدء انعقاد غرفة إدارة الأزمات بديوان عام الوزارة على مدار الساعة، لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي حتى نهاية الاحتفالات.

مشيرا إلى أن الوزارة وجهت المديريات الصحية برفع حالة الاستعداد والطوارئ إلى الدرجة القصوى وإلغاء جميع الأجازات في المستشفيات وخاصة في أقسام الاستقبال والطوارئ، لتأمين احتفالات المصريين.

وأشار الدكتور عمر قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى توافر مخزون كافٍ من مصل التسمم الممباري (البتيوليزم)، والذي يستخدم في حالات التسمم الغذائي وذلك بالمجان في جميع المنشآت الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان بالـ27 محافظة، بالإضافة لمراكز السموم التابعة للمستشفيات الجامعية.

نوفو موبيل

ومن جانبه، أضاف الدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف المصرية، أن خطة التأمين تتضمن الدفع بعدد 1212 سيارة إسعاف على مستوى الجمهورية مجهزين بكافة الأجهزة الطبية والمستلزمات للتعامل مع الحالات الطبية الطارئة، بالإضافة إلى الدفع بعدد 22 لنش إسعافي لتأمين المجرى الملاحي لنهر النيل.

وتابع «جاد» إن الخطة تضمنت تكثيف انتشار سيارات الإسعاف بمحيط الكاتدرائيات والكنائس الكبرى لتأمين رواد قداس عيد القيامة المجيد، وذلك بأكثر من 344 سيارة إسعاف، إلى جانب تكثيف انتشار سيارات الإسعاف بمحيط أكثر من 234 حديقة ومتنزه وشاطئ بكافة أرجاء الجمهورية مع تفعيل خطة الانتشار الحر لسيارات الإسعاف بمحيط كافة الكنائس، إلى جانب التأكد من توافر مخزون كافي من المستلزمات الطبية والإسعافية.

وبدوره، أكد الدكتور حلمي عبدالرحمن رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، توزيع فرق الانتشار السريع بالمحافظات من خلال الرعاية الحرجة والعاجلة، وتحديد مستشفيات الإخلاء الطبي، ورفع درجة الاستعداد بجميع مستشفيات الجمهورية ،والتنسيق مع هيئة الإسعاف المصرية.

وأضاف «عبدالرحمن» أنه تم تأمين وتدعيم الأدوية، والتجهيزات، والمستلزمات الطبية، والتأكد من توفر أكياس الدم ومشتقاتة بجميع أنواع الفصائل، موضحا أنه يتم إنعقاد غرف أزمات موازية بكل المديريات للمتابعة، وإرسال تقارير دورية كل ساعه بأعداد  المصابين بالمستشفيات، كما تم رفع درجة الاستعداد القصوي بالإدارة العامة للتموين الطبي.

لافتا إلى أرقام الطوارئ التي يمكن الاتصال بها عند الضرورة والتي تشمل 137 ، ورقم غرفة العمليات 16474، ورقم هيئة 123 لسرعة طلب النجدة.

 

اترك تعليق