سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«الصحة العالمية» تدعم إنشاء قاعدة لإنتاج لقاح موديرنا في أفريقيا لتلبية إحتياجاتها

قال مسؤول كبير بمنظمة الصحة العالمية، إن الجهود المبذولة لتطوير قاعدة أفريقية لإنتاج لقاحات كورونا ستركز على محاولة تكرار جرعات موديرنا ، لكن عدم إحراز تقدم في المحادثات مع الشركة الأمريكية يعني أن المشروع سيستغرق بعض الوقت وفقا لرويترز.

تم تصميم حملة إنتاج اللقاحات في إفريقيا لمساعدة المزيد من البلدان النامية في الوصول إلى لقاحات كورونا بعد أن اشترت الدول الغنية معظم إمدادات هذا العام.

قالت شركة موديرنا في أكتوبر الماضي إنها لن تطبق براءات الاختراع المتعلقة بجرعاتها أثناء الوباء ، مما أثار الآمال في أن الشركات الأخرى قد تكون قادرة على نسخها والمساعدة في تعزيز إنتاج لقاح كورونا.

من الناحية العملية، من الصعب تكرار لقاح بدون معلومات عن كيفية صنعه ، ومركز نقل التكنولوجيا المدعوم من منظمة الصحة العالمية في جنوب إفريقيا – الذي تم إنشاؤه في يونيو لمنح الدول الفقيرة المعرفة اللازمة لإنتاج لقاح كورونا – لم يتم التوصل لاتفاق مع الشركة حتى الآن.

وقال مارتن فريدي من مبادرة منظمة الصحة العالمية لأبحاث اللقاحات لرويترز “المحادثات لم تسفر عن أي نتائج.” ولم تستجب موديرنا لطلب التعليق.

نوفو موبيل

تسلط القضية الضوء على التحديات التي تواجهها منظمة الصحة العالمية في الوقت الذي تكافح فيه لتوسيع إنتاج اللقاح للمساعدة في معالجة التفاوتات الصارخة بين الدول الغنية والفقيرة في الوباء.

أكثر من ثلاثة أرباع جرعات كورونا البالغة 5.5 مليار جرعة التي يتم إجراؤها في جميع أنحاء العالم ذهبت إلى البلدان ذات الدخل المرتفع والمتوسط ​​، والتي تشكل ما يزيد قليلاً عن ثلث سكان العالم.

قال كبير مسؤولي الصحة بالاتحاد الأفريقي الأسبوع الماضي إن 3٪ فقط من إفريقيا يتم تلقيحها، مقارنة بأكثر من نصف الولايات المتحدة وثلاثة أرباع إسبانيا.

قال «فريدي» إن لقاح موديرنا قد تم اختياره باعتباره وفرة من المعلومات العامة، كما أن تعهدها بعدم إنفاذ براءات الاختراع جعل نسخ اللقطة أسهل قليلاً من بعض المنافسين.

وأضاف أنه حتى إذا تمكن المركز من العمل دون مساعدة موديرنا، فقد يستغرق الأمر أكثر من عام للحصول على لقاح قابل للتوزيع حيث ستبدأ التجارب السريرية فقط في النصف الأخير من عام 2022.

 

 

اترك تعليق