سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الصحة: إنشاء وحدات للبحث العلمى بالتعاون مع المعهد الفرنسى للأورام

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، “اكسيل لوسين” نائب رئيس مجلس إدارة المعهد القومى الفرنسى للأورام (Gustave Roussy)، ومدير العلاقات الخارجية بالمعهد (ريمى ثايولت)، اليوم السبت، لبحث تعزيز التعاون فى القطاع الصحى، ضمن خطة الدولة للنهوض بمنظومة علاج الأورام، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، أهمية التعاون مع المعهد القومى الفرنسى للأورام، والذى سيتم من خلاله افتتاح نموذج عيادة one stop clinic (تشخيص أورام الثدى فى 8 ساعات)، حيث سيتم التشخيص وإجراء كافة الفحوصات، التى تتضمن أشعة السونار، والفحص الباثولوجى فى 8 ساعات فقط، بعد سحب العينات.

وأشار الوزير إلى أن التعاون مع المعهد القومى الفرنسى للأورام، سيشمل وضع خطة زمنية محددة لتدريب مقدمى الخدمة الطبية، فى مجالات الأشعة وعلم تحليل الأورام، والعمليات، وطب الأورام، كما سيتم إرسال فرق طبية للتدريب فى المعهد الفرنسى “جوستاف روسي” للأورام إلى جانب استقدام خبراء فرنسيين لتبادل الخبرات، بما يعود بالنفع على المريض المصرى، مؤكدًا ضرورة تطبيق بنود الاتفاق وتفعيل الخدمة بتلك العيادة قبل نهاية العام الحالي.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول بحث إنشاء عيادة تشخيص الأورام فى 8 ساعات، ليساهم فى التشخيص وتوفير العلاج لمرضى الأورام، وفقًا لأحدث المعايير والبروتوكولات العالمية، لافتًا إلى أن تلك العيادات تساهم فى سرعة تشخيص الحالات المصابة بكفاءة عالية وفى مكان واحد، وبالتالى تحسين مؤشرات الاستجابة للعلاج.

نوفو موبيل

وأشار “عبدالغفار” إلى بحث التعاون بين المعهد الفرنسى للأورام، والحكومة المصرية ممثلة فى وزارتى الصحة والسكان والتعليم العالى والبحث العلمى، فى مجال الأبحاث العلمية والإكلينيكية فى مختلف تخصصات الأورام، حيث سيتم تبادل الخبرات والأبحاث العلمية فى هذا الشأن، من خلال إنشاء وحدات للبحث العلمى، تضم فرقًا بحثية مصرية، وفريق البحث العلمى بالمعهد الفرنسى للأورام “جوستاف روزسي”.

وأضاف أن الوزير أشار إلى دور فرق البحث العلمى بمصر فى الانتهاء من دراسات أول 400 حالة للجين المصرى، مضيفا أن الوزير بحث مع المعهد الفرنسى للأورام، سبل التعاون لافتتاح مركز للتدريب والبحث العلمى بمستشفى الجلالة، التابع لوزارة التعليم العالى والبحث العلمي.

من جانبهم، رحب ممثلو المعهد الفرنسى للأورام “جوستاف روزسي” بالتعاون مع الدولة المصرية فى مجال الأورام، موضحين أنه تم تنفيذ مشروع “عيادات تشخيص الأورام فى 8 ساعات”، فى عدد من دول العالم، مؤكدين أن التعاون مع مصر يمثل خطوة هامة لما تشهده الدولة المصرية من تطوير مشهود فى المنظومة الصحية، ولدورها المؤثر فى الوطن العربى، والقارة الأفريقية، كما أكد ممثلو المعهد الفرنسى للأورام، سعيهم لتطوير منظومة رعاية صحية لمرضى الأورام، وأيضًا بناء منظومة للوقاية، كما رحبوا بأهمية التعاون وتبادل الخبرات فى مجال البحث العلمى والبرامج التدريبية.

يذكر أنه سبق توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد الفرنسى ومستشفى دار السلام هرمل، فى شهر سبتمبر من العام الماضى، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، حيث يعد المعهد القومى للأورام بفرنسا (Gustave Roussy) المركز الأول لعلاج الأورام فى أوروبا، والخامس عالميًا، ويضم خبراء متخصصين فى علاج الأورام على أعلى مستوى.

اترك تعليق