سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الصحة: إجراء 1629 عملية زراعة «كبد وكلى» خلال عام 2021

ترأس الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، مساء أمس الثلاثاء، اجتماع اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية، بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الوزير اطلع على تقرير مفصل حول معدلات إجراء عمليات زراعة الأعضاء البشرية ببرنامجي نقل وزرع الكلى والكبد خلال عام 2021، حيث أفاد التقرير بإجراء 1629 عملية من ضمنهم 1193 عملية زراعة كلى، و436 عملية زراعة كبد.

وأضاف “عبدالغفار” أنه تم مناقشة إنشاء قاعدة بيانات مميكنة لبرامج زراعة الأعضاء البشرية، وربطها إلكترونيا باللجنة العليا ومراكز زراعة الأعضاء، موضحًا أن الوزير أكد على حوكمة منظومة نقل وزراعة الأعضاء البشرية، والمتابعة المستمرة لعمل جميع المراكز، بما يساهم في تقديم أفضل خدمة طبية سواء للمتبرع أو المريض.

وتابع “عبدالغفار” أن الوزير شدد على ضرورة متابعة الحالة الصحية للمرضى بشكل دوري لمدة 6 أشهر بعد إجراء عمليات زراعة الأعضاء، كما ناقش مع أعضاء اللجنة مقترحات باستحداث برامج جديدة في مجال زراعة الأعضاء لتخفيف معاناة المرضى الذين تعد زراعة الأعضاء العلاج الأمثل لحالاتهم.

ولفت إلى أن الاجتماع تضمن عرض ومناقشة إجراءات الموافقة على ترخيص مركزين جديدين لزراعة الكلى والكبد بعد استيفاء جميع الشروط، كما تم عرض تشكيل اللجان الثلاثية، والفريق الجراحي، ومديري مراكز زراعة الأعضاء البشرية، لاعتمادها من قبل اللجنة، وفقًا للقوانين واللوائح في هذا الشأن، بالإضافة إلى مراجعة المعايير والاشتراطات الخاصة بمراكز الأشعة والمعامل التي يتم إجراء الفحوصات اللازمة لعمليات زراعة ونقل الأعضاء بها.

وأضاف “عبدالغفار” أنه تم عرض قرار رقم (29) لسنة 2022 بشأن إعادة تشكيل الأمانة الفنية للجنة العليا لزرع الأعضاء البشرية، وقرار رقم (30) بشأن إعادة تشكيل لجنة أخلاقيات ممارسة المهنة واللجنة العلمية لمتابعة الآداء الإكلينيكي في مجال زراعة الأعضاء البشرية.

نوفو موبيل

ترأس الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، مساء أمس الثلاثاء، اجتماع اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية، بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الوزير اطلع على تقرير مفصل حول معدلات إجراء عمليات زراعة الأعضاء البشرية ببرنامجي نقل وزرع الكلى والكبد خلال عام 2021، حيث أفاد التقرير بإجراء 1629 عملية من ضمنهم 1193 عملية زراعة كلى، و436 عملية زراعة كبد.

وأضاف “عبدالغفار” أنه تم مناقشة إنشاء قاعدة بيانات مميكنة لبرامج زراعة الأعضاء البشرية، وربطها إلكترونيا باللجنة العليا ومراكز زراعة الأعضاء، موضحًا أن الوزير أكد على حوكمة منظومة نقل وزراعة الأعضاء البشرية، والمتابعة المستمرة لعمل جميع المراكز، بما يساهم في تقديم أفضل خدمة طبية سواء للمتبرع أو المريض.

وتابع “عبدالغفار” أن الوزير شدد على ضرورة متابعة الحالة الصحية للمرضى بشكل دوري لمدة 6 أشهر بعد  إجراء عمليات زراعة الأعضاء، كما ناقش مع أعضاء اللجنة مقترحات باستحداث برامج جديدة في مجال زراعة الأعضاء لتخفيف معاناة المرضى الذين تعد زراعة الأعضاء العلاج الأمثل لحالاتهم.

ولفت إلى أن الاجتماع تضمن عرض ومناقشة إجراءات الموافقة على ترخيص مركزين جديدين لزراعة الكلى والكبد بعد استيفاء جميع الشروط، كما تم عرض تشكيل اللجان الثلاثية، والفريق الجراحي، ومديري مراكز زراعة الأعضاء البشرية، لاعتمادها من قبل اللجنة، وفقًا للقوانين واللوائح في هذا الشأن، بالإضافة إلى مراجعة المعايير والاشتراطات الخاصة بمراكز الأشعة والمعامل التي يتم إجراء الفحوصات اللازمة لعمليات زراعة ونقل الأعضاء بها.

وأضاف “عبدالغفار” أنه تم عرض قرار رقم (29) لسنة 2022 بشأن إعادة تشكيل الأمانة الفنية للجنة العليا لزرع الأعضاء البشرية، وقرار رقم (30) بشأن إعادة تشكيل لجنة أخلاقيات ممارسة المهنة واللجنة العلمية لمتابعة الآداء الإكلينيكي في مجال زراعة الأعضاء البشرية.

اترك تعليق