سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

هيئة الرعاية الصحية: نحرص على الاستفادة من شراكاتنا العالمية لتطوير المنظومة بمصر

استقبل الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، مستشار الاتحاد الدولي للمستشفيات ورئيسه السابق، الدكتور ريستو ميتونين، وذلك بالمقر الرئيسي للهيئة في مدينة نصر.

وتناول اللقاء، استعراض نجاح التجربة المصرية الرائدة في الإصلاح الصحي الشامل وتطوير المستشفيات، ودور الهيئة العامة للرعاية الصحية كأحد النماذج الفريدة حاليًا في بناء الأنظمة الصحية الحديثة وأنظمة تكامل الدوائر الصحية وتطوير وإدارة المستشفيات، لتحقيقها التميز في إدارة مرافق الرعاية الصحية والتغطية الصحية الشاملة للمواطنين تحت مظلة التأمين الصحي الشامل.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن الممارسات الرائدة للهيئة العامة للرعاية الصحية في إدارة وتشغيل المستشفيات ونظم الرعاية الصحية وتوفير الخدمات والرعاية الصحية الشاملة للمواطنين بأعلى جودة، أحد الركائز الأساسية لسرعة تطور الرعاية الصحية بمصر، ومطابقتها للمعايير العالمية.

وناقش اللقاء، تعزيز التعاون مع الاتحاد الدولي للمستشفيات لتطبيق مفهوم المستشفيات الخضراء «الصديقة للبيئة» بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، والارتقاء بأعلى مستويات الجودة في الخدمات والرعاية الصحية بالمستشفيات، بداية من البناء والتصميمات المعمارية وفق أعلى المعايير الإنشائية، والتجهيزات والتشغيل والخدمات الصحية وجودتها، والذي يتماشى مع رؤية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتوطين أهداف التنمية الشاملة المستدامة لمصر 2030، ودعم خطط التعافي الأخضر وفقًا لتوصيات مؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناخية بجلاسكو 2021، والاستراتيجية الوطنية المصرية لتغير المناخ 2050.

وتطرق اللقاء، إلى مناقشة تعزيز التعاون بين هيئة الرعاية الصحية ودول الاتحاد الدولي للمستشفيات لاستمرار تطوير الرعاية الصحية والمستشفيات بمصر، وإتاحة فرص تبادل الخبرات بين الأنظمة الصحية في مجالات إدارة وتشغيل المنشآت الصحية، إضافة إلى مناقشة آليات دعم الاتحاد لبناء العلاقات والشراكات بين هيئة الرعاية الصحية بمصر والهيئات الرائدة في مجالات تطوير المستشفيات وإدخال التطور التكنولوجي، بما يضمن استمرارية تعزيز سلامة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية في مصر، وتنافسها على المستويات الدولية.

وتناول اللقاء، بحث آليات المشاركة في برنامج تدريبي مشترك بين الاتحاد الدولي ومستشفيات هيئة الرعاية الصحية لتدريب القيادات من الهيئة ومديرين المستشفيات على الأساليب والنماذج الحديثة في إدارة المستشفيات، لصِّقل وتنمية مهاراتهم طبقًا لأحدث الأساليب في إدارة المستشفيات حاليًا.

نوفو موبيل

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أنه رغم الكثير من التطورات التي شهدها قطاع الرعاية الصحية بمصر خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أن إدخال التحسينات هو مسعى دائم، حيث هناك أنواع جديدة من التطورات الصحية، وتغيير المستشفيات بشكل كبير للاستجابة بشكل أفضل لأشكال تطور الرعاية الصحية، والاستفادة من جميع منافع التكنولوجيا والتقدم العلمي والخدمات الافتراضية في توفير خدمات رعاية صحية أكثر تكاملًا تركز بالكامل على تلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين.

وأضاف، أن الهيئة تحرص على الاستفادة من شراكاتها العالمية بهدف دعم قطاع الرعاية الصحية واستقطاب أبرز الخبرات العالمية من الأطباء ومتخصصي الرعاية الصحية لزيارة مستشفيات هيئة الرعاية الصحية والاطلاع على تجربة تطور الرعاية الصحية بمصر، والاستفادة من جميع الخبرات العالمية في إيجاد أفضل الحلول والطرق لاستمرار الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية وتحسين انتاجيته بما يضمن استدامته على المدى البعيد، وذلك بما يتماشى مع التنمية الشاملة المستدامة للدولة المصرية 2030.

ومن جانبه، أشاد الدكتور ريستو ميتونين، بالتطور الكبير الذي يحدث حاليًا في مصر بمجال الرعاية الصحية، ومنها استراتيجيات إدخال تقنيات طبية جديدة للعلاج والتحول الرقمي للخدمات، وأن ذلك يعكس التوجهات والإرادة السياسية بمصر لتطوير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين بأعلى معايير الجودة العالمية.

ووجه الدكتور ريستو ميتونين، الدعوة إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية للمشاركة بالمؤتمر القادم للاتحاد الدولي للمستشفيات، والمقرر انعقاده في دبي نوفمبر القادم.

وثمَّن الدكتور أحمد السبكي، هذه الدعوة، مشيرًا إلى أنها شهادة تميز ونجاح لتجربة الدولة المصرية الرائدة في الرعاية الصحية الشاملة والجهود التي تبذلها الهيئة التي جعلت لها مكانة عالمية وتحقيق التميز في مجال الرعاية الصحية، وقدراتها على استمرارية المشاركة بالأحداث المهمة العلمية والطبية الكبرى وتنافسها على المستويات الدولية.

وأكد السبكي، الدور المحوري الذي يلعبه الاتحاد الدولي المستشفيات في مناقشة الموضوعات الأكثر إلحاحاً في قطاع الرعاية الصحية بجميع أنحاء العالم ومنها، رفع مستوى الخدمات الصحية لصالح كافة المجتمعات، دعم برامج التغطية الصحية العالمية، والرعاية الصحية الأولية والمتقدمة وسبل إسهامها في إعادة رسم ملامح الأنظمة الصحية، والتأثير على جودة حياة السكان والازدهار في المجتمع، والابتكارات في المجال الصحي وعدد من تجارب التحول الرقمي في أنظمة الرعاية الصحية الناجحة والإنجازات التي حققتها الهيئات في مجال الصحة الإلكترونية، وقصص النجاحات والمهارات المطلوبة، نحو تحقيق الاستدامة ومستقبل قطاع المستشفيات في 2030.

وحضر اللقاء من جانب الهيئة العامة للرعاية الصحية، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، الدكتور أحمد حنفي، مستشار رئيس الهيئة لشئون الرعاية الصحية والعلاجية والتميز الإكلينيكي، الدكتور سالي عبدالرؤوف، مدير الإدارة العامة لشئون مكتب المدير التنفيذي، الأستاذ محمد الشاذلي، عضو بالمكتب الفني لمكتب المدير التنفيذي للهيئة.

اترك تعليق